آخر تحديث: 21 / 11 / 2019م - 10:49 ص  بتوقيت مكة المكرمة

كي يدوم الحب «1»

بدر شبيب الشبيب *

هل يدوم الحب؟ سؤال لم تكن الإجابة عليه واحدة. فقد نشرت الباحثة الفرنسية المختصة في طب الأعصاب لوسي فانسون كتاباً أطلقت عليه اسم ”كيف يحدث الحب؟“، أكدت من خلاله أن حالة الشعور بالحب لا تتجاوز 3 سنوات في أحسن الحالات، وأن ما يرافق هذه الحالة من إحساس بالسعادة والنشوة في الواقع ليست إلا انعكاسا لعوارض جسدية ونفسية تؤدي إلى إفرازات لهرمونات المخ، لا تلبث إلا أن تقل مع مرور الزمن إلى أن تتلاشى نهائياً، ليحل عوضاً عن الشعور بالرغبة في التحليق عالياً بين السحب الشعور بالملل، بل والندم في أحيان كثيرة.

وفي السياق ذاته وفيما بدا وكأنه تأكيد لما جاء في كتاب لوسي فانسون، كان الصحفي الفرنسي فريدريك بايغبيد أكثر صراحة حين أطلق على كتابه خلاصة المدة التي تستمر فيها علاقة الحب، مسمياً إياه ”الحب يدوم 3 سنوات“.

واتفق باحث ثالث حول سنوات الحب ال 3 هو الأمريكي ويليام روبنسون. وعزا من خلال أحدث دراساته فترة حالة الحب المؤقتة إلى الهرمونات التي يفرزها المخ، مشبهاً إياه بالبطارية القادرة على العمل ل 3 سنوات فقط.

في المقابل يؤكد علماء أميركيون، في هذا السياق، أن الحب الحقيقي الذي يدوم إلى الأبد ولا يتضاءل مع مرور الزمن موجود بالفعل. ونشرت صحيفة ”صنداي تايمز“ البريطانية أواخر العام 2008 نتائج دراسة أجراها علماء في جامعة ”ستوني بروك“ في مدينة نيويورك الأميركية وشملت أزواجاً بعضهم تزوج حديثاً والبعض الآخر متزوج منذ حوالي 20 سنة. وقام العلماء بتصوير مقطعي لأدمغة الأزواج فتبين أن عدداً منهم أبدى بعد 20 سنة على الزواج استجابات عاطفية مماثلة للاستجابات التي يبديها الأزواج حديثي الارتباط. وقال عالم النفس في جامعة ستوني بروك آرثر آرون إن ”النتائج تتعارض مع الاعتقاد السائد أنه لا وجود للحب الحقيقي الدائم، ولكننا على يقين أن هذا النوع من الحب موجود فعلاً“. وأشار آرون إلى أن بعض الأزواج عبروا عن حبهم الشديد لشريكهم على الرغم من مرور 21 سنة على زواجهم، فظُنّ أنها خدعة، لكن ”المسح المقطعي لأدمغتهم أظهر أن الأمر حقيقة بالفعل وأنهم لا يتظاهرون بالحب“.

وبعيدا عن نتائج الدراسات هذه، فإننا نميل بحسب الوجدان إلى تصديق الجواب القائل بإمكانية دوام الحب، بل بوجوده على أرض الواقع. هذا ما شهدناه جميعا من خلال الكثير من حالات الزواج الناجحة التي ظلت متوهجة حتى النهاية، ولم تؤثر فيها الظروف المختلفة أو عامل الزمن.

في العام الماضي اختارت رابطة لقاء الأزواج العالمية «جون وآن البيطار» وهما أمريكيان من أصل سوري كصاحبي أطول زواج لعام 2013 في أمريكا، حيث احتفلا بمرور 81 عاما على زواجهما.

قال جون وهو يمسك بيد زوجته في المنزل الذي يعيشان فيه منذ عام 1964 ”شاهدنا معا العالم يتغير أمام أعيننا. كلمة السر هي أن توافق دائما على رأي زوجتك“.

هل تذكرون «الموافقة» التي أوصى بها الإمام الصادق الزوج من أجل حياة زوجية سعيدة، فقال: ”لا غنى بالزوج عن ثلاثة أشياء فيما بينه وبين زوجته، وهي: الموافقة، ليجتلب بها موافقتها ومحبتها وهواها، وحسن خلقه معها، واستعماله استمالة قلبها بالهيئة الحسنة في عينها، وتوسعته عليها“.

الموافقة سر من أسرار دوام الحب، وللحديث عن الحب الدائم بقية...

دمتم بحب.. جمعة مباركة.. أحبكم جميعا.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
الحمد لله
[ القديح ]: 14 / 2 / 2014م - 9:24 م
مقال ورأي في قمة الروعة .