آخر تحديث: 16 / 9 / 2019م - 10:41 م  بتوقيت مكة المكرمة

إيرادات «الدالوة» 498 الف ريال.. واستعدادات لأربعينة الشهداء

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - القطيف
اقرأ أيضاً
جانب من تشييع شهداء الدالوة

كشفت اللجنة الإعلامية لحادثة الدالوة أن الإيرادات النقدية التي استلمتها اللجنة بلغت 498350 ريال، وتبقى منها 194973 ريال مخصصة للتشييع والعزاء وما يتبعه إلى الأربعين.

وذكرت اللجنة في بيان تم تناقله في وسائل التواصل الاجتماعي أن التشييع شهد حضور 250 ألف مشيع، بينما وصل عدد المنظمين 4000 منظم، بينما وصل عدد الإداريين 15 إداري و20 استشاري.

وأشادت اللجنة بالوعي الذي امتازت به اللجنة المنظمة والتي تكونت من العديد من الكفاءات الإدارية الأحسائية الذين بادروا ترتيب لجنة مصغرة عاجلة، انطلاقاً من واجبهم الاجتماعي وحسهم الإنساني.

وذكرت اللجنة أن نشطاء بلدة الدالوة وحينما امتدت يد اﻹرهاب في ليلة العاشر عقدوا اجتماعات عاجلة في حسينية المصطفى وعدد من منازل الأهالي أسفرت عن تشكيل اللجنة المنظمة للتشييع والعزاء وهي بمثابة لجنة طوارئ، بعدد 15 فردا، ً تسعة منهم من شباب قرية الدالوة وفي المراكز القيادية فيها.

وأشادت اللجنة بالمتطوعين المنظمين للجنة من مختلف قرى ومدن الأحساء، منوهة إلى أن الإستعانة بالمتطوعين من خارج الدالوة هي من «موارد القوة» مشددة على أن الحادثة تستلزم الاستفادة من الطاقات المتنوعة.

وعبر أعضاء اللجنة عن امتنانهم لأهالي البلدة وتعاونهم بقولهم «سطرتم لوحة رائعة الجمال بتعاونكم المشهود له، فمنكم من فتح بيته ليكون ورشة عمل، وآخر مقراً للاجتماعات، ومنكم من فتح بيته للمعزين لدورات المياه، ومنكم من كان حارساً لمخيم النساء وخادماً فيه طوال أيام العزاء».

وثمنت المواساة التي قدمتها الشخصيات والقيادات والوفود، والتي ساهمت في تعزية الأهالي، موضحة للدور الذي قامت به الدوائر الحكومية والجهات الأمنية في تسهيل وتنظيم العمل.

وأفادت اللجنة والتي انتهى دورها، إلى استعدادها إلى تشكيل لجنة أخرى بنظام إداري بهدف التواصل مع الأحداث المقبلة كالأربعين والمطالبات الخاصة والعامة والتواصل مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
عبيد
25 / 11 / 2014م - 4:51 ص
رحم الله الشهداء و أسكنهم فسيح جناته
2
بوحسن
[ الدمام ]: 26 / 11 / 2014م - 3:33 م
هل تعلمون ان المجرم الحقيقي ليس هو الذي اطلق النار على الشهداء
المجرم الحقيقي هو من افتى بقتل الشيعه وحرض وطبع الكتب التكفيريه التي تباع علننا في المكتبات في السعودية كامكتبته المتنبي ومكتبه جرير