آخر تحديث: 21 / 8 / 2019م - 1:43 ص  بتوقيت مكة المكرمة

إيمان البشراوي ذاكرة حاضرة

ليالي الفرج *

الرحيل لا يعني الغياب بطبيعة الحال، إنه الغصن الطري المترنم بالحضور في لغة القلوب المنتعشة بقسمات الحب والنقاء، إنه الحضور الصارخ بكل ألوان المشاعر النابضة بمعنى الانسانية، كثيرون هم من نلتقيهم في ضجيج الحياة المتسارعة، وفي لحظات من انهمار القدر يرحلون ليغادروا مساحاتهم الشاسعة في أعماقنا والمنغمسة في أرجاءها خطواتهم المغرورقة بنكهة الذكرى، حين يشاء الله وحين تناديهم مساكنهم العبقة برضاه وقبوله، فيلبون النداء، تشتاقهم مجالس الأولياء في أحضانها التي لا تلتقي إلا الأنقياء بصفحاتهم الناصعة بكل الجمالات، لو أنصتنا قليلاً لنداءاتهم القابعة بين الصرخات والآهات الحارقة لانهالت على مسامعنا آيات الرضا والنعيم، ولتيقنَّا أن جراحاتنا ستورق الريحان والزيتون، وتستمر الأيام بملامحها المليئة بالتفاصيل ونلتقي وجوههم بين المسافات وبين ملامح البشر، ولا يجد اللسان إلا أن يلهج بالذكر والرجاء بأن نلتقيهم في الخلود، إيمان البشراوي اسم لا يمكنك إلا أن تحتضنهُ في مناجاة خالصة ودعاء صادق أن يغمرها الله بواسع مغفرته وينزل شآبيب رحمته عليها ويسكنها فسيح جناته، ويمسح على صدور أحبتها ومن هاله فراقها ورحيلها بالصبر والجلد، فلم يكن رحيلها باليسير عليهم فكل من التقاها في محفل شهد بروعة شخصيتها وطيب قلبها وابتسامتها المرسومة بريشة الحب والنقاء، غرست في أعماق طالباتها غصنٌ أخضر مورق بالسمو والسلام الناصع البياض، ربما التحقت بركب القوافل السائرة في طريق الله وهذا أمر اعتيادي فكلنا سائرون على ذاك الطريق لكن من منَّا سيحظى وينال الذكر الدائم والترحم المتواصل من أفواه المؤمنين بعد الرحيل!

هي الذاكرة التي لا تغيب، فمن ينقش اسمه في أذهان من يلتقيهم ويبث صدى صوته في جدار المسير فإنهُ لا يأفل.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 6
1
نازك شعبان
[ القطيف ]: 30 / 4 / 2015م - 7:50 م
الله يرحمها بواسع رحمته ويجعل قبرها روضة من رياض الجنة ويلهم فاقديها الصبر.
2
بنت اخت المرحومة الغاليه
30 / 4 / 2015م - 9:56 م
إيمان اسماً احتضن قلب كل من التقى بها او صادفها فهي ملاك الرحمة العطوفه ربي يرحمها ويجعلها في جنات النعيم بجوار محمد وآل محمد
3
سحر
[ القطيف ]: 1 / 5 / 2015م - 12:17 ص
ذهب جسدها وروحها باقيه . ايمان لن تتكرر حتى بعد مليون سنه
الله يرحمها ويحشرها مع محمد وآل محمد
4
فاطمة سبيتي
[ العوامية ]: 1 / 5 / 2015م - 6:29 ص
معلمتنا إيمان .. رحمها الله .. كانت هادئة تسعى دائما لأن يحظى الجميع بالمعرفة وراقية بتعاملها وأخلاقها لا أذكر أنها جرحت طالبة يوماً أو هزئت أحدهم بل كان تعاملها الرفق واللين و نذكرها بالخير ورفع الله ذكرها بأذنه في السماوات بحق محمد وآل محمد
5
س ع
[ القطيف ]: 1 / 5 / 2015م - 2:10 م
"رحلت (معلمتي الغالية) وتركت أحزانا لا تبددها الأيام ولا السنين.... رحلت سريعا ... ولكنه ستبقى في قلوبنا دوما قمراً منير اً... أللهم ارحم من اشتاقت لهم أنفسنا وهم تحت التراب . وجمعة مع محمد واهل بيتة
6
عادل الحسين
[ الرياض ]: 5 / 5 / 2015م - 11:02 ص
رحمها الله رحمة الأبرار وأسكنها فسيح جناته مع محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين. عظم الله لكم الأجر جميعا. إلى روحها الفاتحة مع الصلوات على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين.
كاتبة رأي في صحيفة الشرق السعودية
شاعرة ومهتمة بترجمة بعض النصوص الأدبية العالمية إلى العربية ، ولها عدَّة بحوث في المجال التربوي.