آخر تحديث: 21 / 11 / 2019م - 1:18 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الملك سلمان يأمر بـ 61 مليون ريال لذوي شهداء القديح

جهينة الإخبارية محمد التركي - القطيف
الملك سلمان بن عبد العزيز
الملك سلمان بن عبد العزيز

أمر الملك سلمان بن عبد العزيز بصرف مبلغ 61.5 مليون ريال لذوي الشهداء والمصابين في حادثة تفجير القديح الذي وقع يوم الجمعة قبل الماضي.

وتم تخصيص هذه الشيكات المصرفية على النحو التالي «21 مليون للشهداء، و40 مليون ل 81 مصاب».

وسلمت الشيكات لورثة 21 شهيد، و81 مصاب كَ «مساعدة مالية» وذلك خلال الاجتماع الذي يعقد الآن في المحافظة.

يذكر بأن تسديد المبالغ المالية التي تم صرفها سيتم أثناء تأدية مراسيم العزاء.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 7
1
عدنان
[ تاروت ]: 1 / 6 / 2015م - 8:04 م
الله يحفظ الملك سلمان ماقصر
2
منصور عبدالله
[ الدمام ]: 1 / 6 / 2015م - 9:11 م
غير مستغرب على خادم الحرمين الشريفين سباق للوقوف الى جانب المواطن في المصائب والمحن في السراء والضراء ،شكرًا للملك سلمان ولولي العهد محمد بن نايف 🇸🇦✌
3
قلبي على وطني
[ القطيف ]: 1 / 6 / 2015م - 9:28 م
جزاك الله الف خير يا ابوفهد ياوالد الجميع وكفاك الله اي مكروه
4
زكريا عون
[ تاروت ]: 1 / 6 / 2015م - 9:51 م
شكر الى خادم الحرمين الشرفين على هذه الفتة الابوية الجميلة والرائعة لمواساة ابنائه اهل الشهداء والضحايا في الحادث الارهابي الداعشي الاليم تفجيره مسجد الامام علي عليه السلام في القديح الجريح .. حفظ الله الملك سلمان بن عبدالعزيز وبلاد الحرمين الشرفين .
5
ابو احمد
[ السعودية / القطيف ]: 1 / 6 / 2015م - 9:58 م
الله يطول عمرك يا سيدي و مليكي يا خاادم الحرمين الشريفين . الله يغمرك بالصحة و العافية و طول العمر . ليس غريب عليك هذه الشهامة و حبك لجميع مواطنيك . أنت الوالد و أنت القائد . مهما حاول ضعفاء النفوس النيل من أمن بﻻدنا الغالية لن يستطيعوا ابدا . وفقكم الله و رعاكم و عاشت بﻻدنا الغالية . و السﻻم عليكم و رحمة الله و بركاته .
6
الضامن
[ القطيف ]: 2 / 6 / 2015م - 12:50 ص
غير مستغرب على أبوفهد
راعي واجب - والنعم وألف نعم
7
عبدالله سعيد
[ القطيف ]: 2 / 6 / 2015م - 9:16 ص
عدد الشهداء الأن أصبح 22 لحادثة القديح
لايسعنا إلا أن نقول للملك سلمان شكرا على هذه المبادرات الطيبة من خلال الإهتمام بالشهداء وعوائل الشهداء وزيارة ولي العهد للقطيف ، وبتأكيد فأن هذا سيترك له أثر ايجابي في نفوس الأهالي ، وهي ليست تعويض عن الفقد والذي لايقدر بثمن إلا أنها ستهدئ الخواطر وستخفف عن أهالي الشهداء بعض الأعباء.