آخر تحديث: 21 / 11 / 2019م - 1:18 ص  بتوقيت مكة المكرمة

سيهات.. ابن المقرب يحتفي بشهداء العقيدة والصلاة شعرا

جهينة الإخبارية

شارك ملتقى ابن المقرب الأدبي بالدمام وجع الأحساء والقطيف والدمام والكويت بفجائعهم الفادحة بأمسية شعرية تخليدا لذكرى شهداء العقيدة والصلاة.

وأقام الملتقى أمسية «قرابين الصلاة» التأبينية الشعرية في مجلس الرضا بسيهات مساء يوم الإثنين بحضور بعض أهالي الشهداء ونخبة من المهتمين.

وبدأت الأمسية بآيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ علي الحماد.

تلتها كلمةُ ملتقى ابن المقرب الأدبي ألقاها رئيس الملتقى زكي السالم، حيث جاء فيها: «... إننا في ملتقى ابن المقرب الأدبي بالدمام ندركُ واعينَ أن كلَّ ثمنٍ يُدفعُ في مقابلِ الشهادةِ لهو ثمنٌ بخسٌ وأن كلّ بضاعةٍ تُساقُ في مقابلِ النفس لهي بضاعةٌ مُزجاةُ ولكنّا وإيماناً برساليّةِ الشعر وتصديقاً لدورِه الريادي فإننا نقدم هذا القليل متمثلا بقلوبٍ داميةٍ وأفئدة حرّى صيغت على هيئة شعر...».

وبدأ مقدم الأمسية باسم العيثان بتقديم الشعراء المشاركين الذين تألقوا بنصوصهم المحلقة في رثاء الشهداء وتخليد ذكراهم العطرة، حيث شارك كلٌ من: هاشم الشخص،  ياسر آل غريب،  أحمد اللويم، علي عبدالمجيد النمر،  قصي المؤمن، حسن الفرج،  يحيى العبداللطيف،  إبراهيم بوشفيع.

وتخلل الفقرات تكريم أسر شهداء الصلاة وحماتها الذين حضروا الأمسية بأطواق الزهور.

وفي ختام الأمسية قام أهالي الشهداء الحضور بتكريم الشعراء المشاركين في الأمسية عرفانا وشكرا.

كما صاحب الأمسية معرض فوتوغرافي للمصور الدولي الدكتور عبدالعزيز البقشي، حيث وثق بكاميراته لقطات متعددة من تشييع شهداء الدالوة والقديح والعنود.

وتأتي هذه الأمسية ضمن الأنشطة المجتمعية التي يتحملها الملتقى كمسؤولية ثقافية تجاه مجتمعه، وتسجيل موقف وصرخة في وجه الإرهاب الذي يزهق الأرواح، ويفتت الأوطان.