آخر تحديث: 16 / 9 / 2019م - 10:41 م  بتوقيت مكة المكرمة

«راح الليل» رؤية إنشادية لفيلم حيدر تعرض تزامنًا مع التأبين الموحد

جهينة الإخبارية جمال الناصر - هاشم السعيدي - تصوير: نذير المطرود - القديح

استوحى القائمون على عمل «راح الليل» من فيلم المخرج محمد الصفار «حيدر» مادة فنية جديدة لتعرض كفيديو كليب تزامنًا مع التأبين الموحد لشهداء الصلاة وحماتها في قاعة الملك عبد الله الوطنية.

وذكر محمد المسقطي من البحرين بأن العمل عبارة عن مونودراما، وهو يتكون من ثلاثة أجزاء «مشهدًا تمثيليًا في البداية ومن ثم أنشودة «راح الليل»، وأنشودة «آدم» في الختام.

وأشار إلى أنه عبارة عن رؤية إنشادية لفيلم حيدر حيث تم أخذ حقوق استخدام الفيلم من المخرج لعرضه كفيديو كليب ليكون هنالك مزج ومحاكاة بينه وبين الفيلم.

وقال بأن السيناريو معد من قبل فرقة الولاء، أما بالنسبة لقصيدتي راح الليل وآدم فهي من كلمات شاعر الولاء.

وتطرق إلى أن فكرة العمل ابتدأت منذ بداية الحدث الإرهابي في القديح كأنشودة، إلى أن أخذت تتشكل وتم الإعداد إلى العمل منذ قرابة الأسبوعين الماضيين، وتحديد المشاركة حيث تم صياغتها بالشكل الكامل.

وتحدث عن ماهيته حيث يستعرض كيفية فقد الشهيد المؤلم والمؤثر، وعن الرسالة التي مفادها أنه بالرغم من الفقد الموجود، وقساوة الإجرام، إلا أن الوجود والمشاركة ومحاولة إيصال الصوت لا زالت مستمرة.

وبين أن الصعوبة الوحيدة التي واجهتهم هي إمكانية تقديم عملًا يكون مقبولًا من عوائل الشهداء مبديًا سعادته بتقبل الجمهور الذي بدا تفاعلهم واضحًا من على خشبة المسرح.

ودعا لاغتنام الفرصة كي لا تذهب دماء الشهداء هدرًا مؤكدًا اختلاف القديح والقطيف والسعودية بشكل عام قبل التفجير عن بعدها.

الجدير بالذكر بأن فرقة الولاء أنشأت قبل 16 عامًا ولها العديد من الفعاليات والأعمال الفنية وشاركت في القطيف في أكثر من مناسبة في مهرجان ترانيم، وكذلك في بعض الحسينيات والمساجد في السعودية والكويت وغيرها.