آخر تحديث: 22 / 10 / 2019م - 3:29 ص  بتوقيت مكة المكرمة

مدينة جامعية بالقطيف

كمال أحمد المزعل *

كانت النية ان اعنون هذه الكتابة بـ «شكرا معالي الوزير» الشكر على إغفاله اسم القطيف من قائمة المدن التي سيتم وضع حجر الاساس لإقامة مدنا جامعية، الشكر لهذا النسيان، وهذا التغافل الغريب عن محافظة عريقة من محافظات الوطن، كيف يمكن ان لا تكون القطيف واحدة من تلك المدن التي تحظى بهذه المكانة، نعلم ان المسئول الاعلى لا يدخل في التفاصيل ومن المستبعد ان يلحظ دخول مدينة او خروج اخرى من مدن هذا الوطن المترامي الاطراف، لكن ما بال وزارة التعليم العالي عن هذا التغافل، إننا نعتقد ان لديها مقاييس ومعايير تقرر بعدها مدى الحاجة لمدينة جامعية هنا اوهناك، ألا يكفي آلاف الطلبة والطالبات الذين يدرسون في الرياض ويقطعون كل اسبوع مئات الكيلو مترات بعيدا عن أهاليهم، ألا يستحقون

التفاتة من وزارة التعليم العالي، كان الخبر الذي اوردته الصحافة «الملك يؤسس لمدن جامعية جديدة في 13 منطقة بـ 81،5 مليار، وجاء في كلمة وزير التعليم العالي امام خادم الحرمين الشريفين «.... اننا نحتفل اليوم بتدشين المرحلة الاولى ووضع حجر الاساس لثمانية عشر مدينة جامعية، ومجمعات اكاديمية للطلاب والطالبات في كل من جازان وحائل والجوف وتبوك ونجران والحدود الشمالية والباحة وشقراء والمجمعة وطيبة والقصيم والطائف والخرج...... بالإضافة الى اثني عشر مستشفى جامعي في كل من جازان وحائل والجوف والباحة والطائف وطيبة وتبوك والحدود الشمالية ونجران ورابغ والقصيم والخرج بسعة سريرية قدرها 3800 سرير

بمتابعة بسيطة لتعداد السكان في تلك المدن والمحافظات، يتضح ان سكان، شقراء 40541، وسكان رابغ 92072، وسكان المجمعة 133285، وسكان الحدود الشمالية 320524، وسكان الخرج 376325، وسكان الباحة 411888، وسكان نجران 505652، وسكان حائل 597144، اما سكان القطيف فيبلغ عددهم 524182، هذا حسب تعداد 1431 هـ - 1432هـ

هذا لا يعني ان تلك المدن لا تستحق جامعات، الا ان القطيف هي ايضا تستحق، ضمن هذا المعدل من التعداد السكاني، لو تم قياسه على الولايات المتحدة، لوجدنا مدنا تعادل القطيف بسكانها، يوجد بها سبع جامعات حكومية، ناهيك عن الاهلية او كليات المجتمع

فما هو المقياس الذي استند اليه الوزارة في قرارها اسقاط اسم القطيف بماضيها الحضاري وحاضرها الثقافي والاجتماعي والسكاني، لا شك انه لامر غريب جدا.

قبل ايام كتب احد الصحفيين متحدثا وواصفا الحالة الشيعية بالاحساس بالغبن، اليس هذا مصداقا لذلك الوصف ، ان لم يكن ما قامت به وزارة التعليم هذا غبنا فماذا نسميه.

قبل سنين عديدة حدثت فاجعة بالقطيف، نتجت عن تكدس المئات من النساء والأطفال في خيمة من خيم الزواج، والسبب المنع القائم في المحافظة من اقامة صالات افراح، وعندما حدثت الفاجعة تم بناء صالة افراح بالمحافظة، وبعدها بسنوات تم الترخيص لعدد من الصالات في المحافظة ايضا، فهل ننتظر - لا سمح الله فاجعة تحل بأبنائنا وبناتنا الذين يقطعون الكيلومترات يوميا او اسبوعيا من أجل الدراسة في حائل والقصيم والرياض وجده والإحساء وأم القرى وغيرها، وعندها سيتم السماح ببناء جامعة في المحافظة،

اتمنى ان تسير الوزارة في قراراتها بعين الانصاف، فلا تحابي مدينة عن مدينة، او محافظة عن أخرى، لان ذلك لن يصب بأي حال من الاحوال، في مصلحة الوطن، بل ستكون له انعكاسات سلبية في الحاضر والمستقبل، في الوقت الذي تحتم علينا الظروف المحيطة التكاتف والتعاون والعدل بين الجميع أكثر من أي وقت آخر، من اجل رفعة وتقدم وطننا العزيز، والله الهادي ال سواء السبيل.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
ام حسن
[ ksa - saihat ]: 8 / 5 / 2012م - 7:46 م
اقول اقطع امل يا بو محمد لوكان الوزير يهتم بالقطيف فان فوقه من يمنعه من ذلك لأن حسب ما يقولون خطط علمية مدروسة للقضاء على البناء هذه المحافظة كما هو القضاء على اي مختلف ومخالف للأسرة الحاكمة
2
علي الزاير
[ السعودية - القطيف ]: 9 / 5 / 2012م - 5:03 ص
مقال رائع وفي الصميم وبمنهجية حرفية يقتنع بمحتواه المنصفون ولا يقبله الحاقدون الذين نخر في عقولهم الضلال واستحوذ عليهم الجهل حتئ بما يفعلون من ظلم في حق غيرهم
مقال يشير الى احد أسباب وشواهد الظلم الذي يعاني منه القطيف
متى يصحو الضمير في نفوس اصحاب القرار من اصحاب السمو والمعالي والسعادة والفضيلة وووووو ؟؟؟
يسألون لماذا القطيف غاضب ؟
الجواب هو في ما قاله المقال وغيره من شواهد الظلم المبرمج على ابناء الوطن بل كل الوطن ولكن القطيف ينالها نصيب الأسد من هذا التهميش والنكران
افيقوا قبل الأوان لتحضوا بالتوبة والغفران
شكرا لأبي محمد كمال المزعل الكاتب القدير والمبلغ عن كل أبناء الوطن
3
ابو هاشم
[ القطيف ]: 14 / 5 / 2012م - 7:59 ص
تسلم على المقال الرائع هذا شيئ وقبل اشهر حصلت نفس المشكله على المستشفى المزعم انشائه في منطقة القطيف .
القصة / تم اصدار قرار انشاء مستشفى بمساحة 300 الف متر مربع الى ثلاث مناطق ابقيق والقطيف وبلد نسيت اسمها وتم وجود ارض مساحتها المطلوبه الى بقيق والمنطقه الاخرى ولكن القطيف لم يتم حصول على ارض مساحتها 300 الف متر وتم حصول على ارض 90 الف متر مربع .
اتمنى من الاستاذ الفاضل كمال المزعل توضيح موضوع مستشفى القطيف الذي لم يتم حصولهم على ارض له .
والله حرام الظلم .
سيهات - عضو مجلس بلدي سابق - راعي منتدى سيهات الثقافي