آخر تحديث: 21 / 11 / 2019م - 1:18 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الشيخ الصفار يدعو لاستنفار اجتماعي لمواجهة خطر المخدرات

جهينة الإخبارية

- ويحذر من انفلات الأمن الاجتماعي إذا لم يحسن المجتمع التعامل مع الشباب.
- ويدعو إلى دعم البرامج الصيفية في مجالات الدين والفن والتراث والثقافة والحقوق.

دعا الشيخ حسن الصفار إلى "استنفار اجتماعي" لمواجهة خطر المخدرات التي تفتك بالشباب السعودي حاثا في الوقت عينه على تفهم أكبر لمشكلات الشباب.

وأعرب عن اعتقاده أن "أخطر ما يواجه شبابنا اليوم هو المخدرات.. بلادنا ومجتمعاتنا مستهدفة".

جاء ذلك في خطبة الجمعة بمدينة القطيف شرق السعودية.

ودعا المجتمع إلى أن يعي تحديات مرحلة الشباب وأن يحسن التعامل مع هذه الشريحة ويقدر ظروفها ويساعدها.

وحذر الشيخ الصفار من ما وصفه انفلات الأمن الاجتماعي إذا لم يحسن المجتمع التعامل مع الشباب مستدلا ببروز المظاهر السلبية من بعض المجاميع الشبابية.

وتابع بأن مستقبل المجتمع بيد الشباب، موضحا بأن "المسألة ليست أن نتقي الأضرار والمشاكل بل أن نصنع المستقبل الأفضل لمجتمعنا عبر هؤلاء الشباب".

واعتبر التعامل مع الشريحة الشبابية في مجتمعاتنا "تحديا كبيرا" لاسيما في فترة العطلة الصيفية.

وأشار الشيخ الصفار إلى تقارير محلية تفيد بانضمام أعداد كبيرة من الشباب "الى حضيرة المجرمين وأصحاب المخدرات" نتيجة الفراغ خلال العطل الصيفية.

وأشار في هذا السياق إلى أن بعض الاحصائيات الرسمية ذكرت أن نسبة 42% من نزلاء السجون السعودية هم من أصحاب قضايا المخدرات من الشباب والفتيات.

وأضاف ان هناك عصابات متمكنة تنشر المخدرات في مجتمعنا مستهدفة الشباب والمراهقين.

وأشار إلى تقارير أمنية حول تهريب أطنان من الحشيش والكوكايين والحبوب المخدرة للبلاد سنويا.

وحثّ الصفار العائلات على ايلاء أبناءها مزيدا من الاهتمام والتوجيه وتوفير الأنشطة الترويحية خلال العطلة الصيفية التي تحل قريبا.

كما دعا المجتمع إلى دعم البرامج الصيفية في المؤسسات الدينية والمدنية في مختلف مجالات الفن والتراث والثقافة والحقوق.

واعتبر العطلة الصيفية مناسبة لاستقطاب الشباب وتنمية قدراتهم وجعلهم ضمانة لمستقبل أفضل للمجتمع بدلا من أن يكونوا عنصر تهديد لأمن المجتمع واستقراره.