آخر تحديث: 12 / 12 / 2019م - 4:04 م  بتوقيت مكة المكرمة

«خطوات واعدة نحو الضوء» في صفوى

جهينة الإخبارية

تنظم جماعة «ضوء وظل» في صفوى دورة مبادئ وأساسيات التصوير للصغار، من سن 11 إلى 15 عاماً، تحت شعار «خطوات واعدة نحو الضوء».

وتقام الدورة، التي تستمر ثمانية أيام، نهاية يونيو الجاري، في نادي الصفا الرياضي، وبرسوم تعادل 400 ريال.

وبرر رئيس الجماعة عبدالله السعيد، تحديد العمر بـ11 عاماً فما فوق، بأن مصطلحات الدورة متطورة نوعاً ما، كما أن المهارات التقنية الأساسية، مثل قياس التعريض، تعتمد على أمور حسابية تستدعي أن يكون المشترك في الدورة على معرفة كافية بالحساب.

وقال عضو مجلس إدارة الجماعة، مقدم الدورة، صادق الصادق، إن مجموعة من هذه الفئة العمرية «تمتلك كاميرا احترافية، أو شبه احترافية، لا يستخدمونها إلا على الوضع التلقائي».

وأوضح الصادق أن الكاميرا، في هذا الوضع، تقوم بكل شيء، بينما في الإعدادات اليدوية للكاميرا عدة خيارات، وتلتقط صوراً أكثر إبداعاً.

وقال إن الكاميرا ما هي إلا جهاز، أو «ماكينة»، وخيارات الإنسان مختلفة عن خيارات الأجهزة، مشبهاً من يمتلك كاميرا احترافية بقيمة ثلاثة آلاف ريال ولا يستطيع استخدام خياراتها، بمن يملك شيئاً لا يعرف قيمته.

وأضاف: نريد نشر ثقافة الصورة، واشتغلنا على الكبار، وأهملنا هذه الفئة التي تمتلك من الطاقات والإبداع ما يكفي لإخراج أعمال فنية. وبين أن الصورة أصبحت مادة مهمة في مواقع التواصل الإلكترونية.

وأشار الصادق إلى أن في «فيس بوك»، مثلاً، 90% من المنشورات عبارة عن صور غير واضحة، وألوانها باهتة، وأن من الواجب رفع الذوق الفني للتصوير، وإعطاء الصورة قيمتها الملائمة.

وأوضح للزميلة حميدة أل أحمد في صحيفة الشرق :أن الدورة تنقسم إلى قسمين، «تقني وفني»، وستناقش أهمية موضوع الصورة، مبيناً أن جزءاً من الدورة سيتحدث عن التكوين المستقى من فن الرسم.