آخر تحديث: 16 / 9 / 2019م - 10:41 م  بتوقيت مكة المكرمة

«7» معنى الايمان

الدكتور توفيق السيف *

جوابك هذا يفسر حاجة الفرد للالتزام بشريعة المجتمع أو قانونه. لكنه لم يوضح لماذا يحتاج الانسان اساسا للدين أو الاعتقاد بالدين.

كمسلم، اعتقد ان الايمان بالله يشكل استجابة للفطرة أو القانون الطبيعي، الذي يساعدني في تكوين علاقة صحيحة مع الكون الذي اعيش فيه والبيئة المحيطة بي والبشر الذين حولي. الايمان الديني شيء والالتزام بالشريعة شيء آخر. لنقل ان الايمان الديني اقرب إلى معنى الايديولوجيا، التي يحتاجها الانسان كي يقيم رابطة سليمة مع الكون والناس. لكنه يمتاز على الايديولوجيات البشرية بعامل الردع الداخلي الذي نسميه التقوى والورع، الذي يدفع الانسان للقيام باعمال أو الامتناع عن اعمال تبعا لمؤثرات وعوامل داخلية بحتة وليس بتاثير أو ضغط أي عامل خارجي.

اعلم ان هناك خلطا شديدا بين الايمان والشريعة، يجعل السؤال عن الحاجة اليهما اقرب إلى الشك فيهما. لكني واثق ان قراءة في أوليات الايمان تجعل المسألة واضحة. أود ايضا الاشارة إلى الخلط الحاصل بين الايمان الديني وبين الانتماء الاجتماعي إلى جماعة المسلمين، وهو خلط ادى إلى حصر مفهوم الايمان بالاسلام في الانتماء إلى هذه الجماعة والعمل ضمنها وضمن اعرافها. لكني اميل إلى فهمه على نحو موسع جدا، قريب من المعنى الذي تحدث عنه المرحوم روجيه غارودي، الذي رأى ان التجربة الايمانية تشمل كل مساهمة في عمران العالم وخير البشرية، ولو قام بها اشخاص غير مسلمين بالمعنى الاجتماعي.

باحث ومفكر عربي من المملكة العربية السعودية.