آخر تحديث: 11 / 12 / 2019م - 1:15 ص  بتوقيت مكة المكرمة

العلاج الطبيعي بـ«مركزي القطيف» يطلق الضغوط الجسدية في بيئة العمل

جهينة الإخبارية جعفر الصفار - القطيف «صحيفة اليوم»

يطلق قسم العلاج الطبيعي التابع لمستشفى القطيف المركزي مساء الأربعاء حملة توعوية بمجمع القطيف سيتي مول بمحافظة القطيف بعنوان « الضغوط الجسدية في بيئة العمل والمنزل والمدرسة».

ويستهدف البرنامج الذي يرعاه مدير مستشفى القطيف المركزي الدكتور كامل العباد ربات المنازل والموظفات والطالبات، ويستمر لمدة يومين بمشاركة ست متدربات من العلاج الطبيعي وتحت أشراف إدارة المستشفى.

وتهدف الحملة الى التعرف على معنى الضغوط والمقصود منها، التعرف على تصنيفات الضغوط ومصادرها المختلفة في حياة البشر وأهم نماذجها ومحدداتها، استخدم أساليب فعالة في مواجهة الضغوط، قياس مستوى الضغوط لديك من حين لأخر باستخدام أساليب بسيطة، التبيين المترتبات الضارة للضغوط سواء على المستوى الشخصي أو الاجتماعي.

وقال أخصائي العلاج الطبيعي في مستشفى القطيف المركزي نزار الخضراوي أن الحملة تعرف المستهدفين الضغوط الاقتصادية والاجتماعية، الضغوط الشخصية والأسرية، الضغوط الداخلية، ضغوط المهن والوظائف. مشيرا الى انه الهدف هو التقليل من مشاكل الألم الطهر والرقبة.

جهته، قال مدير العلاقات العامة بمستشفى القطيف المركزي عبد الرؤوف الجشي أن قسم العلاج الطبيعي يعتبر من الأقسام المساندة للأقسام الطبية، ويقوم بعلاج الكثير من الحالات المرضية التابعة لأقسام العظام والأعصاب وجراحة الأعصاب والحروق.

وأضاف يعتبر هذا القسم مكملاً للأقسام المذكورة في علاج حالات كثيرة كالشلل بأنواعه وجراحات العظام وإصابات الملاعب وجراحات المخ والأعصاب وحالات الحروق الشديدة وهو مكون من قسمين أحدهما للرجال والأخر للنساء، ويتم فيهما علاج المرضى بأحدث الأجهزة الطبية كأجهزة الموجات القصيرة الدقيقة والفوق صوتية وأجهزة التنبيه الكهربي، كما توجد صالة تمرينات يتم فيها علاج المرضى باستخدام التمرينات العلاجية بأساليب حديثة وغرفة لعلاج الأطفال المعوقين.