آخر تحديث: 25 / 11 / 2017م - 11:56 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الجشي: جراحة المخ والأعصاب من التخصصات النادرة والصعبة.. وعائلتي سر نجاحي

جهينة الإخبارية حوار: فضيلة الدهان
الدكتور أحمد الجشي
الدكتور أحمد الجشي

شاب سعودي من مواليد القطيف وخريج مدارسها، نجح في أصعب التخصصات الدقيقة والنادرة وهي جراحة المخ والأعصاب هذا التخصص الذي يعد من التخصصات الدقيقة والنادرة على مستوى المملكة والشرق الأوسط، هو استشاري المخ والأعصاب الدكتور أحمد الجشي.

من بعد التحية والسلام، من هو استشاري المخ والأعصاب أحمد الجشي أين ترعرع وعاش وانطلق في نجاحه، عرفنا ببطاقتك الشخصية.

أنا أحمد عبدالهادي الجشي من مواليد مدينة القطيف، نشأت وترعرعت بين كنفي والديّ الحبيبين وبين أخوين أثنين وثلاثة أخوات.

درست وتعلمت في مدارس القطيف ومن ثم كان لي التوفيق في دراسة الطب في جامعة الخليج العربي في مملكة البحرين.

بعد ذلك وُفّقت في الإلتحاق بجامعة مكجيل في مدينة مونتريال - كندا للتخصص في جراحة المخ والأعصاب وتلاها التخصص الدقيق في جراحة الأعصاب للأطفال في نفس الجامعة.

رزقت خلالها بابنتين وولد ولكن ذاك لم يمنعني بعدها في أن واصلت دراستي على حسابي الخاص في جامعة مكماستر في مدينة هاملتون - كندا للتخصص الدقيق في جراحة العمود الفقري.

أين تعمل حالياً؟

تم تعيني مباشرة بناءً على كفاءاتي ومؤهلاتي العلمية كجراح مخ وأعصاب ومدير لبرنامج تعديل العمليات العصبية في مركز العلوم الصحية بهاملتون.

الاستشاري أحمد الجشي

هل كان لعائلتك دوراً في نجاحك، وكيف تحملوا عناء مسيرتك؟

كان لوالديّ الحبيبين الفضل الكبير في كل ما وصلت إليه لحد الآن، والشكر والامتنان لرفيقة دربي زوجتي الحبيبة لصبرها وتضحيتها لتحملها عبء ومشقة الغربة هي وأبنائي الأحباء.

كذلك والديّ زوجتي الكريمين اللذان كان لهما دور كبير في الدعم والتحفيز اللا متناهيين.

فمجال جراحة المخ والأعصاب يعد من التخصصات الدقيقة والنادرة ليس على مستوى المملكة فحسب بل على مستوى الشرق الأوسط.  

حدثنا عن إنجازاتك الأخرى التي سبقت هذا الإنجاز الأخير؟

كان لي إنجازات نشرت في الصحف المحلية السعودية المعروفة أثناء تخصصي بجامعة مكجيل في مونتريال - كنداعام 2011، وقد سبق أن قمت بزراعة ما يزيد عن ال 50 جهاز في حالات مرضية أخرى تكللت كلها والحمد لله بالنجاح ببركة دعاء الوالدين.

هلاَّ أخبرتنا عن نجاحك في علاج الشلل الكامل للمريض ريتشارد سباسمس ومالذي يميزهاعن غيرها؟

هذه الحالة التي تم تصويرها من قبل المركز العلمي تميزت عن سابقاتها بصعوبة الحالة المرضية للمريض والتي كانت ميؤوسة من قبل أعضاء الفريق الذي أعمل معه لصعوبة الوصول للقناة الظهرية، حيث أن المريض كان يعاني من ما يعرف بالتهاب الفقرات اللاصق «Ankylosing Spondylitis» قبل إصابة الحبل الشوكي والذي حال بيننا للوصول للقناة الظهرية، وتمكنت والحمد لله من استحداث طريقة مخصصة لهذا المريض وتكللت بنجاح فاق تصور الجميع.

ما هي تقنية الجهاز الذي تم تركيبه للمريض وما مدى فاعليته؟

الجهاز عبارة عن مضخة إلكترونية تزرع تحت الجلد وتعمل على إيصال الدواء «Baclofen» للخلايا العصبية المعنية من خلال أنبوبة دقيقة متصلة بسائل الحبل الشوكي من أجل التخفيف من حدة التصلب العضلي للمريض أو المريضة، وبإمكان الطبيب التحكم في جرعة الدواء بما يستلزم.

وعلى الرغم من أن دواء ال «Baclofen» متوفر بالفم أيضاً ولكنه يحتاج لجرعات عالية لتصل للجهاز العصبي، وهذا يؤدي لحدوث أعراض جانبية.

الجهاز يقوم بإيصال الدواء للجهاز العصبي بجرعات أقل وأعراض جانبية لا تذكر.

وبناءً على كمية الدواء المستخدمة ستتراوح زيارة المريض للعيادة من 4 - 6أشهر من أجل إعادة حقن الدواء في المضخة الإلكترونية.

كما يمكن استخدام المضخة الإلكترونية لأدوية أخرى ولكن هذه لم تعتمد للآن من قبل المنظمات الصحية العالمية بشكل متوافق.

كلمة أخيرة لديك ترغب في توجيهها.

هذا الإنجاز يعتبر متميزاً لقلة الجراحين الذين يقومون بهذه العملية على مستوى العالم.

ونحن نأمل في أن نوفق في إيصال هذا الإنجاز وغيره من الخبرات لأبناء وطننا الحبيب، فلا يزال هناك الكثير وما وصلنا له الآن في وطننا ليس إلا البداية ونعول كثيراً على شبابنا وبناتنا في تحمل المسئولية الملقاة على أكتافهم والوصول بهذا الوطن إلى ما يضمن الحياة السليمة والكريمة.

في ختام حديثنا نقدم لك الشكر الجزيل على مشاركتك القيمة وأنت فخراً للقطيف يحتذى به فتستحق أن نسلط الضوء على إنجازك كل التوفيق لك.

أخت فضيلة أشكر لك هذه اللفتة الجميلة والسعي الحثيث لإظهار طاقات هذا البلد الكريم وجعلكم الله من الموفقين في عملكم الكريم.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
عبدالغفور العبدالجبار
[ القطيف ]: 24 / 10 / 2017م - 12:57 م
د.احمد ...ساعده على ذلك ايضا تدينه والتزامه الديني والاخلاقي ..دمت فخرا لهذا البلد .