آخر تحديث: 21 / 11 / 2017م - 10:29 ص  بتوقيت مكة المكرمة

المانع: إسقاط الولاية عن المرأة يزيل التبعية للآخر ويقضي على العنف

جهينة الإخبارية سوزان الرمضان - القطيف

طالبت الدكتورة عائشة المانع بضرورة اسقاط الولاية عن المرأة وتمكينها اقتصاديا، مشيرة الى ان إسقاط الولاية يسهم في ازالة التبعية للآخر، والقضاء على العنف الذي يمارس على المرأة، مما يكرس سيطرة الرجل على المرأة، وتحكمه في مصيرها، وحرمانها من ولاية نفسها.

ودعت خلال محاضرة بعنوان ”لماذا المطالبة باسقاط الولاية عن المرأة“ نظمها منتدى المروج بالقطيف مساء امس، دعت المرأة للجمع بين قوتي العلم، والعمل.

الدكتورة عائشة المانع - منتدى مروجوأضافت، ان العلم يمثل المعرفة، وبناء الذات، ودخول ميدان العمل، فيما العمل يعتبر المحرك الاقوى، والسلطة الاعلى، والقادر على تحريرها من تلك التبعية، مشيرة الى ان الاسلام قد كفل للمراة كامل اهليتها المدنية والمالية.

واوضحت ان الولاية غير ممكنة بدون تحقيق الاستقلال الاقتصادي، والذي صار في متناول يديها بموجب القرار الملكي السامي والذي قد صدر في تاريخ 24 - 5 - 2017، ويقضي بتمكين المرأة من الخدمات دون موافقة ولي امرها، مالم يكن هناك سند نظامي.

وقالت ان الدراسة التي تم رفعها للملك وتحتوي «76» نظام، مما يتطلب موافقة الولي، حيث اتضح ان «3» منها فقط بها سند نظامي، وليس شرعي؛ وهي «السفر والخروج من السجن الابتعاث»، واشارت الى كونها، قوانين وضعية، يمكن ازالتها، ولا يمكن ان تستمر.

واضافت نستطيع ان نغير في الواقع وخلق واقع افضل لنساء الوطن، لافتة الى ان المطالبة بالحقوق هي شمس يجب ان تشرق في نفس كل امرأة، حتى تنتصر قضيتها، مشيرة الى اقتراب اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المراة والواقع في 25 نوفمبر من هذا الشهر.

واستعرضت المانع انواع العنف الواقع على المرأة، ومنها العنف الجسدي، واللفظي، والنفسي، والجنسي، والذي قد يؤدي الى ازهاق روح، او الانتقاص من الاخر، والتهديد بقصد الاذلال والتخويف، او المساومة على الحقوق، او الاغتصاب، وغيره مما يساهم في تحطيم كيان المرأة النفسي، ويقودها الى الانطواء، والاكتئاب.

واضافت ان العنف الاقتصادي يحول دون حصولها على الاستقلال الاقتصادي، ويبقيها تابعة لافراد اسرتها، مبينة، ان العنف الاقتصادي يشمل الحرمان من التعليم، والعمل، وكذلك مجال عملها داخل المنزل ﴿وقرن في بيوتكن مما ينعكس على نفسية المراة ومحيطها المجتمعي سلبا، ويتسبب في الاضطراب النفسي، والعاطفي لاسرتها، ويشكل عائق امام تأديتها لدورها الفاعل في المجتمع، وأن تكون ولية لنفسها.

وطالبت السيدات بعدم الوقوع ضحية خاطئة للدين، او غياب الفهم والقوانين التي تحمي حقوق المرأة، اوان يتفادين الوقوع ضحية الجهل والتخلف، او الرضى والتسليم بالامر الواقع.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 20
1
البلورة
[ Saihat ]: 13 / 11 / 2017م - 12:22 م
اتفق معها المرأه كامله الأهليه ولا تحتاج لرجل لكي تتبعه او يؤهلها
2
قطيفية
[ القطيف ]: 13 / 11 / 2017م - 12:31 م
صح لسانك دكتورة عائشة وكثر الله من أمثالك ??
3
علي أبوحسن
13 / 11 / 2017م - 12:38 م
الولاية وضعت من الله تعالى بشروط وأحكام فإن التزم بها الولي بقيت ولايته وإن اخل وخالف سقطت.
4
ابو محمد
[ ابو محمد ]: 13 / 11 / 2017م - 12:38 م
أولاً :- إن الولايه من الرجل على المرأه ليست تبعيه ولكنها فرض فرضه الله ورسوله للمؤمنين على أزواجهم المؤمنات لقوله سبحانه وتعالى [ الرجال قوامون على النساء ] وكما نصت الآيه الكريمه بأن القوامه هي ادارة شؤون المرأة والأسره .
ثانياً :- ما أنزل الله حكماً من الأحكام للناس ونقضه الناس إلا ساءت أمورهم وهلكوا فيما بينهم .
بالرغم من أن الولايه هي الإنابه من ضمن مسمياتها إلا أنها تدخل في القوامه التي نص عليها الله في كتابه الكريم أي أن الولايه قوامة في ذاتها لتصريف أمور المولى? عليه ولكن بالمعروف والإحسان من الولي تجاه المولى? عليه سواءً الزوجه أو الإبنه أو الإبن أو الطفل القاصر بالتبعيه أما الولايه المطلق على هؤلاء الفئات فهي ولايه مرفوضه ولا تقرها أيً من الشرائع السماويه ودمتم
5
بنت القطيف
[ القطيف ]: 13 / 11 / 2017م - 1:19 م
محاضرات جدا هادفة ورائعة خاصه وان الرجال متسلطين على النساء ....كل الشكر والتقدير للدكتورة الفاضله
6
ام خالد
[ القطيف ]: 13 / 11 / 2017م - 1:38 م
اتمنى ان تكون المراه ولية نفسها مطلقه ارمله خاصتا اذا كانت ناضجه في الأربعين من العمر فاكثر النساء تعاني من سلطة الأب
7
موالي اسد الله الغالب
[ القطيف ]: 13 / 11 / 2017م - 6:22 م
مع احترامي لراي كل امراه ان كانت الولاية في نظر تلك المراه تقصد بها كاجراء حكومي والتحرر من قيد الرجل لاتتزوج اصلا لان حاجتها للرجل مفقودة في تلك الحاله والغريب انها لم تطالب ايضا بان تكون المراه هي التي تتقدم للزواج للرجل وهي الي تعقد وتنهي العلاقه بالطلاق هذه ليست قوانين وضعيه ياسيدتي الفاضله قوانين الهيه ولا اظن ان انسانه لها وزع ديني تحب ان تتجرد من دينها من اجل دنيا فانيه لماذا الرجل يتزوج اربع والمراه من رجل فقط تلك اشياء شرعها الله لان الرجل له القدرة على ادارة اربع من النساء ولكن واحدة لاتستطيع ان ترى زوجها يتحدث حديث جانبي مع امراه حتى لو كانت زوجته الثانيه هنا الفرق والمفارقه عند الله في تشريعه وشريعته الرجال قوامون على النساء كما يقول المولى عز وجل
8
علي أبوحسن
13 / 11 / 2017م - 7:11 م
كلها سموم علمانية الهدف منها التغرير بالمرأة تحت مسمى التحرر وجعلها سلعة رخيصة مبتذلة لاتسوى شيء بعد أن كانت مصونة في بيتها.
9
محمد علي
13 / 11 / 2017م - 7:47 م
ولاية الرجل الشرعية على المرأة هي فرض من الله عز وجل، وليست متروكة لما يهواه الشخص او يعتقده

والمؤمنين والمؤمنات يسلمون لأمر الله
والغير ذلك يجادل مثل أبليس اللعين إذ رد على الله وادعى أنه أفضل من آدم عليه السلام

مثال: ممكن امرأة ذو مكانة اجتماعية عالية وكانت متحدثة بارعة لكن حجابها غير ساتر فإذا حاول الشخص نصحها أسكتت كل من ناصحها. لكن ماهي النتيجة؟ سواءا كانت متحدثة بارعة او لم تكن، وسواءا كانت ذو مكانة اجتماعية عالية او لم تكن، فإن هي علمت أن الحجاب فرض ولم تعتني به فهو استخفاف بأمر الله تعالى وتستحق العقاب اذا لا مجال لطاعة النفس والهوى على طاعة الله سبحانه وتعالى

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه
10
بنت الزهراء
[ القطيف ]: 13 / 11 / 2017م - 8:22 م
للأسف هذه الأفكار التي تهدم قيم المجتمع وتهدم الحياة الزوجية نحن لدينا مراجع وعلماء ولله الحمدلله الذي يجب أن نرجع لهم في أمور ديننا ولا نرجع إلى من ليس لديهم أي اطلاع على أحكام الدين
11
حسام
[ القطيف ]: 14 / 11 / 2017م - 2:34 ص
كلام سليم اتفق معها
12
بنت القطيف
[ القطيف ]: 14 / 11 / 2017م - 7:02 ص
الى تعليق رقم 7 ويش دخل حقوق المرأة وزواج الرجل بأكثر من وحده ..فعلا تفكيركم شهواني اكثر من رباني ...الشرع شرع بس مااوجب افهموا يابشر ...وبعدين تقول دنيا فانية .وتفكر في شهواتك ؟؟؟؟؟..ومن متى الرجال يلتزم لما يتزوج اكثر من وحده انه يصرف عليها
ويعيشها اجمل عيشه وهو يشتكي حتى من الصرف والواجبات تجاه زوجه واحده ..والأهم من هذا كله اللي يحق له يتكلم عن الدنيا الفانيه هو رجل عظيم واحد فقط لن يتكرر في كل زمان ..هو الامام علي عليه السلام ...
13
ام محمد (بنت تاروت)
14 / 11 / 2017م - 7:28 ص
المراه ماتستغني عن الرجل
مثل الرجل مايستغني عن المراه
ولاكن اسقاط الولايه في الدوائر الحكوميه
كي يضمن للمراه حقها في عدم اذلال الزوج لها
او يهانتها تقدر تاخد حقها بلعربي
بس ولايه الرجل على المراءه هذا شرع الله ولاعتراض على شرع الله سبحانه وتعالى
14
قارئ
[ البلد ]: 14 / 11 / 2017م - 10:36 ص
لا أحد يلوم النساء من كثر ما شافو وعانو من ظلم الكثير الرجال وللأسف المجتمع بالشكل العام يقف متفرجاً عاجزاً في حل أو حلحلت تلك المشاكل والسبب أن بعض الرجال يسئ أستخدام الولاية والعصمة سيف مسلط على النساء وخصوصاً بعض المتزمتين دينياً وإجتماعياً
لذا وضع هكذا قوانين سوف تحد من سؤ إستخدام عصا الولاية والعصمة ضد المرأه
وهذا يقوي ويدعم الأطر الشرعية
15
ام محمد (بنت تاروت)
14 / 11 / 2017م - 2:58 م
اني معك تعليق رقم 7
موالي الاسد
المراءه تتزوج زوج واحد مو بس عشان ماعندها
القدره
فيها تصير اخطلاط انساب
16
Abu Mahdi
[ Q_KSA ]: 15 / 11 / 2017م - 6:59 ص
السلام عليكم..
بغض النظر عن الحكم الشرعي..المعروف سلفاً شيعة وسنة..
هل الهدف من هذه المحاضرات هو تحرر المرأة وتفسخها وتحللها؟؟
شي آخر يروج له وهو قانون +18 كما في امريكا
وبالذات للبنات هل هو ماهو صالح أن تكون البنت حرة من عمر 18 ؟؟
يبدو أن المثقفة صاحبة المحاضرة بودها أن مجتمعها او بناتها من عمر 18 يكونوا أحرار بما أنها تروج للنظريات والقيم والاخلاق الامريكية بامتياز بغض النظر عن الدين المحمدي الاصيل
17
حداثي شرعي
[ القطيف ]: 15 / 11 / 2017م - 12:36 م
المستندات الوضعية في تحديد لزوم الولاية أو عدم لزومها يمكن أن تناقش. بعض تلك المستندات قد تكون لها جذور شرعية، وقد تكون لازمة في زمن دون زمن. بالطبع لا جدال في أن ما اتفق عليه شرعاً فهو ملزم إلا أن تفضي اجتهادات مختلفة إلى مقتضيات مختلفة. على أنه يجب التنبيه على أن كثيراً من اللغط الكائن في عصرنا ناشئ من اختلاط الثقافات والابتعاد عن مصادر التشريع الإسلامي الأصل او احتقار لزوميتها في العصر، زائداً على سلطنة الهوى الشخصي لدرجة أن يريد البعض إلغاء أحكام شرعية أو تحويرها. أود التنبيه أنه ليس في كلامي تعرض للدكتورة عائشة فلا يحمل على أن ضد أو مع. إنما كان القصد تثبيت أصالة الشرع في جميع الأزمان والتحذير من أفكار جهات خارجية تلمع أشياء هي في الأساس من أشد المحرمات في الديانات. ومن لا يريد دين الله فليبحث عن غير أرض الله ليعيش فيها.
18
بنت القطيف
[ القطيف ]: 15 / 11 / 2017م - 5:56 م
الى تعليق 15 ..ويش دخل زواج المرأه من رجل واحد واختلاط انساب ..طيب اذا تطلقت المرأة وتزوحت واحد ثاني وانجبت من زوجها الثاني مافي اختلاط انساب ؟؟؟؟وليش الاولاد يوم القيامه ينادوا باسماء امهاتهم وليس اسماء ابائهم ؟؟؟؟؟؟ كله كلام فاضي من رؤؤسكم...
19
ابو زينب
[ القديح ]: 15 / 11 / 2017م - 6:50 م
ما عدنا في التشيع حاجة اسمها "ولاية مالية" للزوج على زوجته ؛ فيه ولاية للولي على أموال القاصر و هذا القاصر قد يكون ذكر و قد يكون أنثى. أما إذا كانت الدولة تضع قيودا على استقلال المرأة المالي وفقا لتفسيرات المذهب السلفي أو وفقا لاعراف قبلية معينة ؛ فهذه مشكلة بين النساء و بين الدولة لا دخل للرجال فيها ..

أما بالنسبة لأموال الزوج و الزوجة فكل منهما له استقلاله المالي الخاص به و لا يحق للزوج أن يأخذ ريال واحد من أموال الزوجة كما لا يحق للزوجة أن تأخذ ريال واحد من أموال الزوج خارج "النفقة الشرعية" ...

طبعا ؛ مشكلة أكثر النساء ما يعرفون حدود النفقة الشرعية أو يمكن لا يريدون أن يعرفوا علشان يأخذوا راحتهم في الطلبات و إرهاق كاهل الزوج المسكين ؛ و علشان نبسط الموضوع نقول أن نفقة الزوجة الشرعية تتراوح بين 500 إلى 1000 ريال شهريا تشمل السكن و الأكل و الشرب و اللبس و العلاج ...

يعني ما ينفقه الزوج على الزوجة من جوال و تلفون و إنترنت و لابتوب و فواتير و رحلات و طلعات و مطاعم و سفرات و حج و عمرة و زيارات و خرجية و مصاريف زواج وهدايا و اطعمة اشكال و الوان و و و ... هذي كلها تفضل من الزوج على زوجته ؛ و عادة المرأة المؤمنة تقدر كرم زوجها و تحاول أن ترد المعروف بأحسن منه أو بمثله على الاقل أما غيرها فينطبق عليها قول الشاعر : (و إن انت اكرمت اللئيم تمردا) ...
20
ضياء حسين
[ القطيف ]: 16 / 11 / 2017م - 12:26 ص
محاضرة جدا رائعة لكن موكل الرجال متسلطين على النساء فيه هناك بعض النساء
متسلطين بعد وهذه قد تكون لحكمة ليكون
توازن في بعض الاسر اذا كان الزوج ضعيف الشخصية تستطيع الام بشخشيتها القوية
تربية الأولاد تربية حسنة وهاذه نعمة كبيرة والحمد لله في هذا الزمان اغلب النساء
متعلمات ومثقفات ويعتمد عليهم في هذه الحياة العصرية