آخر تحديث: 20 / 8 / 2018م - 1:08 ص  بتوقيت مكة المكرمة

دموع الفرح تترجم سعادة الطفل الزاير بعد فوزه ب ”ماراثون الأطفال“

جهينة الإخبارية سامي آل مرزوق - تصوير: علي ابو الليرات - القطيف

أخذت مشاعر السعادة تسيطر على الطفل أحمد عبدالله الزاير 11 سنة بعد فوزه بالمركز الأول بماراثون الأطفال الخيري بكورنيش القطيف فئة الأطفال ومنسوبي الجمعيات الخيرية بعد ان قطع المسافة في 6 دقائق وسبع ثواني.

وذكر رئيس لجنة الماراثون حسين عبد المحسن  شارك 70 متسابق تراوحت أعمارهم بين 11 و14سنة ولمسافة 1600 متر، حيث زاد من حماس الماراثرن انطلاقه من ممشى الواجهة البحرية لكورنيش القطيف بتشجيع ومشاركة من رواد الكورنيش المحافظة.

وأضاف فاز بالمركز الثاني المتسابق هاشم حسن العابد 14 سنة بعد أن قطع مسافة السباق في 6 دقائق و18 ثانية وكان المركز الثالث من نصيب المتسابق علي فيصل آل حاجي 9 سنوات بعد ان أن قطع مسافة السباق في 6 دقائق و46 ثانية.

وتابع العبد المحسن اختلطت مشاعر الفرح والسعادة على جميع المشاركين ورواد الكورنيش حيث نثرت الفرق المخصصة الألوان على المتسابقين مما زاد السباق متعة.

وقال كرمت رئيسة المهرجان مريان الصالح رئيس نادي الهدى عبدالله العبدالمحسن والثلاثة الفائزين بحضور رئيس جمعية الجارودية الخيرية حسن مدن.

وقال والد الطفل أحمد الزاير للجنة الإعلامية للماراثون بالاستعدادت الأسبوعية والتمارين الرياضية التي أعدها لأبنه قبل السباق للمشاركة فيه مما أهله للحصول على المركز الأول بهذا السباق، متأملاً المشاركة بسباقات اخرى، قدم بعدها شكره وتقديره لإدارة الماراثون.