آخر تحديث: 21 / 6 / 2018م - 2:52 م  بتوقيت مكة المكرمة

يوميات زائر لواحة الأدب والثقافة

جعفر الشايب * صحيفة اليوم

منذ أن زلفت إلى إحدى قاعات أمسية ثقافية بمنتدى الثلاثاء الثقافي بالقطيف، لفت نظري التنوع الكبير لجمع من المثقفين والمهتمين بالأدب والشعر من مختلف الأقطار العربية، فالشاعرتان سوسن دهنيم وفاطمة محسن من مملكة البحرين أمطرتانا بوابل رشيق من القصائد الشيقة العمودية والنثرية، وبحضور شعراء وأدباء معروفين كالأستاذ خليل الفزيع الرئيس السابق للنادي الأدبي ورئيس تحرير صحيفة اليوم سابقًا، وإعلاميين كالدكتور أحمد سماحة والشاعر المعروف عدنان العوامي وسعود الفرج وفريد النمر والمصري مصطفى الكحلاوي وحشد كبير من شعراء المنطقة وأدبائها. لم يقتصر اللقاء على الشعر فقط بل شمل عرضا لفيلم عن تاريخ وتجربة الأستاذ خليل الفزيع الأدبية، ومعرضا فنيا للخطاط المبدع جابر الهروبي القادم من منطقة جيزان جنوب المملكة والذي تحدث عن أعماله الفنية وتجربته في الخط العربي.

في مساء اليوم التالي، كان الشعر ينتظرنا أيضا في منتدى إبداع الثقافي الذي يشرف عليه الفنان عبدالعظيم الضامن صاحب اللوحة الفنية العالمية المشهورة «لوحة المحبة والسلام»، حيث كان الشاعر الضيف محمد الجلواح القادم من الأحساء يتغنى بكل ما طاب من أدب وشعر فصيح وشعبي، في مختلف وشتى المواضيع. الحضور البهيج من الجنسين وسط اللوحات الفنية الجميلة التي ازدان بها المكان، كان متنوعا أيضا، وتلتقي بأساطين الشعر والأدب والإعلام في هذا المكان. فالشاعر مصطفى أبو الرز ومحمد ابو المكارم والباحث علي الدرورة ومحمد الزهراني هم أبرز الوجوه الذين تلتقي بهم في هذا المكان، حيث لم تقتصر الأمسية على إلقاء الشعر المرح والرقيق للجلواح بل امتدت لحوارات تاريخية وأدبية وتناولت قضايا تجارب الشعراء وقصصهم الثرية والجميلة.

المعارض الفنية أيضا تشكل ثراء ثقافيا في هذه الواحة المعطاءة، ففي معرض ميلانو بسيهات اجتمع حوالي 15 فنانا وفنانة من داخل المملكة وخارجها لإقامة معرض في الفن التشكيلي شمل تجارب عديدة ومتنوعة ومدهشة. تتنقل بين دوري المعرض لتلتفت إلى أعمال فنية متميزة وحضور جماهيري مبهج معني بالفن والثقافة ومغرم بها، ليس كمتلق فقط وإنما كمحاور ومتابع ومهتم بمختلف الأعمال الفنية ومدارسها.

حلقة مميزة أخرى كانت في حضور أمسية تحت عنوان «المسئولية الاجتماعية للشركات» وذلك في منتدى الخط الثقافي رعاية الإعلامي فؤاد نصر االله، المحاضرة التي ألقاها الإعلامي المعروف الأستاذ سلطان البازعي القادم من الرياض، والذي يرأس الجمعية العربية للمسئولية الاجتماعية، تناولت بكل سلاسة ومعرفة الموضوع الذي يعتبره في طور التحول في المملكة موضحا أبعاده ومعوقاته وسبل دعمه والاهتمام به. الحوار الشيق الذي تبع الندوة جاء من وجوه المجتمع كعضو مجلس الشورى السابق محمد رضا نصر الله، والأديب والمستشار الإداري حسن الزاير، والإعلامي حبيب محمود.

آخر البرامج كانت المشاركة في حفل مسابقة «رئة الوحي»، التي ينظمها منتدى الكوثر الأدبي سنويا، حيث شارك فيها 74 شاعرا من مختلف الدول العربية، حيث تركز على تناول شخصية الرسول «صلى الله عليه وسلم» كهدف أساسي بمفهوم شعري. وكان ضيف المهرجان الشاعر القادم من جيزان محمد ابراهيم يعقوب، وحصد الشاعران أحمد الرويعي وحسن حليل المركزين الأول والثاني، أما المركز الثالث فقد احتله الشاعر علي أكبر من مملكة البحرين.

حراك ثقافي جميل، وتنوع لا نشهد له نظيرا، وتداخل اجتماعي متنوع، وتعدد في الأدوار الثقافية الجذابة، وحضور لافت من النخب المثقفة والجمهور في مختلف هذه الفعاليات. عرض هذا البعض منها يكفي لأن نطلق عليها فعلا «واحة الأدب والثقافة»، وأن تكون منطلقا للعديد من الفعاليات والبرامج الثقافية المتنوعة.