آخر تحديث: 17 / 7 / 2018م - 10:51 م  بتوقيت مكة المكرمة

مهتمون ينتقدون تعثر جزيرة تاروت سياحياً وبعدها عن قائمة ”اليونسكو“

جهينة الإخبارية مريم آل عبدالعال - تاروت

انتقد مهتمون تعثر جزيرة تاروت سياحياً، رغم آمال بُنيت وتراكمت مع المشاريع السياحية التطويرية والترميمية والاستثمارية المقترحة والمعتمدة لها، فلم تر النور لضعف جهود صناعة السياحة، ما جعلها بمنأى عن طموحات تسجيلها في قائمة التراث العالمي لدى ”اليونسكو“ بجدارة.

وناشدوا الجهات الخدمية والمعنية إعلامياً ورسمياً لسنوات، لكون جزيرة تاروت تعتبر أحد أقدم الاستيطانات البشرية على الساحل الشرقي من المملكة، وتعتبر الموطن الأول لنخيل شبه الجزيرة العربية كما ضمت أضخم غابات أشجار القرم فيها، كما كان فيها أقدم مصنع للحجر الصابوني منذ 5000 عام، مما جعل انعدام جانب الاهتمام عرضة للانتقاد المستمر.

توافر عوامل جذب السياح

إذ أكد الباحث والمؤرخ سلمان الرامس أن احتواء جزيرة تاروت على قلعتين مهمتين لا يوجد على الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية مثيل لهما فضلاً عن الكثير من القلاع التي كانت موجودة سابقا التي قد دمرت وتلاشت، يحتم الحفاظ على ما تبقى من هذه الهوية التاريخية.

واستغرب عدم وجود اي اهتمام بهاتين القلعتين وهما شواخص أثرية فريدة وعامل جذب كبير للسياح، متساءلاً ”اين نحن من السياحة؟!“.

أول مدينة حضارية

وأشار الفنان التشكيلي والباحث التاريخي محمد المصلي إلى ما ذكره المؤرخ محمد المسلم مؤلف ”ساحل الذهب الأسود“ الشهير، قبل 60 عاماَ بأنه إذا انتهى جسر تاروت سيكون للجزيرة شأن.

وذكًّر بالآمال الكبيرة التي بناها المهتمين بأن يكون لجزيرة تاروت متحف واهتمام سياحي ملموس بآثارها ومعالمها، ولكن بعض الاثار هدمت كحمام تاروت وغيره.

وطالب بإعادة تأكيد تعريف جزيرة تاروت كموطن أول للنخيل في المنطقة وحيث أنها ضمت أكبر غابات القرم ومصانع الحجر الصابوني قبل 5000 سنة في الربيعية، مشدداً على أن ذلك يجعلها جديرة بأن تدرج ضمن قائمة المنظمة العالمية ”اليونسكو“ للتراث الإنساني كأول مدينة حضارية في شبه الجزيرة العربية.

ورأى أن قيام أهالي تاروت بمبادرات منها تأسيس جمعية جزيرة تاروت للتراث والسياحة لهو مطلب تاخر عدة عقود راجياً الاهتمام به، في المقابل، أعرب عن شكره للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على ما قامت به ببناء جزء من سوق تاروت التاريخي واصفاً إياها بالخطوة الجيدة.

مشاريع بتظافر جهود الجهات المعنية

وغرد الفنان التشكيلي عبدالعظيم الضامن على حسابه في تويتر تزامناً مع تسجيل محافظة الأحساء في قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو: ”لو أنني رئيس هيئة السياحة لبادرت بتطوير جزيرة تاروت وتسجيلها في التراث العالمي“.

وذكر في حديثٍ له مع «جهينة الإخبارية» أنه يجب ان تتظافر جهود أمانة المنطقة الشرقية وبلدية محافظة القطيف والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ومكتب المحافظة لتطوير جزيرة تاروت حتى يتم تسجيلها في قائمة التراث العالمي.

وعقب بأنه لابد من البدء بقلعة تاروت التاريخية التي هي بحاجة للتطوير والترميم، متصوراً القلعة كمكان يزوره المهتمين محاطة بحديقة كبيرة، وتحفها المقاهي والمطاعم راقية، ويقام بجوارها متحفاً لتاريخ القطيف.

وأمل المحافظة على بيوت الديرة في تاروت وسنابس والزور ودارين والربيعية، وأن يتم تطوير المواقع التاريخية المكتشفة تحت الأرض فِي دارين، وإقامة متحفاً بحرياً فيها، وتطوير الزُّور لتكون ميناء بحري ومارينا لليخوت، وبناء منتجعات وشاليهات على البحر، وتعميق القناة في الممر المائي بين القطيف وجزيرة تاروت ليكون منتزهاً بحرياً فيه مطاعم عائمة ورحلات بحرية.

تعريف المواقع وإنشاء المداخل وإحياء التراث البحري

وساء مدير متحف الزوار في دارين فتحي البن علي عدم الاهتمام بتطوير قلعة تاروت مؤكداً حاجتها إلى إعادة ترميم وتأهيلها كمعلم للزوار وتنظيف محيط القلعة.

ودعا لوضع لوحات إرشادية من دوار ميناء القطيف شارع الرياض وشارع أحد للتعريف بالأماكن الأثرية والتاريخية في تاروت ودارين.

وطالب بتطوير المداخل في حي الديرة بأشكال تراثية وإنارة أرضية والعمل على ترميم بعض المباني التراثية المحتاجة لذلك إضافة لتطوير مداخل للأماكن التراثية والسياحية لتحقق جذب أكبر من الاستثمار السياحي، فضلاً عن تطوير موقع مطار دارين كونه أول مطار بالسعودية وعرض مجسم طائرة عسكرية قديمة وتطوير برج أبو الليف.

ودعا إلى إعادة بناء قصر الفيحاني بدارين وإنشاء متحف بداخله ومركز للزوار ومسرح للفنون الشعبية ومحلات شعبية وحرفية.

من جانب آخر، وجد البن علي أن ساحل القطيف البحري الممتد من بحر سيهات إلى صفوى لم يستثمر سياحياً فيه حيث هناك جذب كبير في بعض دول الخليج للمشاريع السياحية البحرية معولاً على اشتراك الخليج العربي معها.

واقترح الاستثمار في الالعاب المائية على طول ساحل القطيف التي سيكون لها فائدتها في عطلة الصيف وعطل الاسبوع لافتاً إلى أنها مشاريع ستستقطب السياح.

كما انتقد عدم وجود مراكب للإيجار اليومي لرحلات الصيد أو الغوص كما هو معمول به في الجبيل الصناعية، مشيراً إلى الرحلات البحرية التي كانت موجودة سابقاً من ميناء دارين إلى جزر حالة زعل وعربية ومرجان من يوم إلى ثلاث أيام ولم تكن مقتصرة على الشباب بل حتى للعوائل.

وناشد بقوة إحياء التراث البحري على ساحل القطيف حيث كان الآباء والأجداد قضوا سنوات عمرهم بالعمل في البحر إلى يومنا هذا، وبجهودهم التي صنعت أكبر سوق سمك بالخليج في محافظة القطيف.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 11
1
راكان
[ القطيف ]: 5 / 7 / 2018م - 2:38 م
قلعة وقصرجزيرة تاروت بتنقرض خلاص




مافي اهتمام من وزارة السياحه والأثار



وحنااصغارنسمع عن القلعة بتطورالبيوت القديمه الي متحف الي الزوار والي الأان ماشفناشي
2
البلورة
[ saihat ]: 5 / 7 / 2018م - 2:59 م
ايه والله تاريخ جزيرة تاروت عريق جدا
لماذا هذا التجاهل ??
اهيب بأهل تاروت يبدلون جهد للاهتمام فيها وإدراجها
3
ام محمد بنت تاروت
[ تاروت ]: 5 / 7 / 2018م - 6:06 م
جزيرة تاروت

وقلعه تاروت من احنا صغار جميله

لاكن الحين خلاص ماسووفي شي

نبغاها ترجع زي الاول وحتى عين العودة
خلاص نشفت مافي اهتمام
4
لجين
[ القطيف ]: 5 / 7 / 2018م - 8:30 م
تاروت كلها مهمولة ماكنها تابع البلد مهمولة من كل شي ولافي شي يكون صعب
5
كميت
5 / 7 / 2018م - 9:09 م
هل تعلموا ان هناك معاملة في ادراج ادارة الميزانية بوزارة الصحه لمستشفى تاروت العام منذ عام 1387 هجري

كل عام وانتم بخير .. واسمحوا على الخروج عن الموضوع الاساسي ولكن ...
6
ابن القطيف
[ القطيف ]: 5 / 7 / 2018م - 9:12 م
التراث يجب ان يحفظ او ريح يزيل مثل مازال تراث العواميه فحافظون على تراثكم لا يمسح من التاريخ خاصه اذا كان في القطيف عامه بدون تحديد تاروت او الجاروديه او العواميه او غيرهم من البلاد
7
أبو حسن
[ القطيف ]: 5 / 7 / 2018م - 9:31 م
غير غريب بما إنها في القطيف

عندنا قلعة صفوى وقلعة عنك وقلعة القطيف هدموهم بدل ما يرمموهم للسياحة والكسب
حتى مسورة العوامية لو سووها متحف مع إخلاء جميع البيوت فيها كان أفضل
وبرج أبو الليف ليش ما حافظوا عليه بدل الإهمال وسووه وجهة سياحية؟ اللي ما يعرفه يبحث عنه، هذا البرج في وسط البحر بين سيهات ودارين
والحين قلعة دارين انتهت من الإهمال وجاي الدور على قلعة تاروت
للأسف ضاعت القطيف
8
الحمدلله
[ القطيف ]: 7 / 7 / 2018م - 3:40 ص
تاروت اهم من الاحساء من ناحية التاريخ والتراث تاروت اقدم حضارة بالمنطقة
9
ابو محمد
[ القطيف ]: 7 / 7 / 2018م - 2:00 م
انا مع ازلت جميع المناطق القديمة في القطيف وجعلها منتزهات عامة
وبعدين انتو تتكلمو عن قلعة تاروت عمرها لايتجاوز 500 عام بينما تم ازلت مسوره العواميه التي عمرها 1100 عام وتحتوي تاريخ القطيف بالكامل لمتتدادها الى مدينة الزارة عاصمة بلاد البحرين القديم (الاحساء والقطيف ومملكة البحرين ) لقد تم هدم عين الكعيبه في الجيش ولم يتكلم احد للبلديه او المقاول ولم يتم محاسبتهم وهي تعود الى 1000 عام وتم تدمير عين الاعراف المعلم التاريخي الجميل في شمال العواميه ويحتوي اجمل طريقة هندسه ري وهو من الاف السنين وجايين على قلعة لم تبلغ 500 عام
ماهذا الازدواج في الراي
لا احد يتكلم منكم في تطوير المناطق وان شالله يهدموها كما تم هدم باقي المناطق وجعلها مناطق حضاريه وساحات عامة ومواقف سيارات تنفع الجميع
تحياتي انسو شي اسمه ثرات في القطيف اهل القطيف هم من دمرو واحتهم الخضراء وجعلوها احياء سكنيه وهم من دفنو البحر وقضو على ثروتهم السمكيه وهم من حرضو على تدمير كلشي جميل وتاريخي وتامرو على تاريخهم وعلى بعضهم بسبب الحسد وحب الدات بدل من السعي في تطوير المناطق القديمة والاثريه والتواصل مع المسئوالين ليقاف المتنفدين في البلديات والمقاولين ورجال الاعمال والفساد الذي اوصل القطيف الى هذا المستوى من نزع تاريخها
ويذكرني كلام البعض بكلام ام اخر ملوك الأندلس عندما قالت له امه ابكي بكاء النساء على ملكك لم تحافظ عليه
قال ويش تاريخ
10
ضياء حسين
[ القطيف ]: 7 / 7 / 2018م - 9:37 م
تعليق رقم 9 كلامك صحيح جبته في الصميم وتراث المنطقة اصبح كلام وبس
لويبغوا التراث حافظوا عليه من الاندثار
11
البلورة
[ saihat ]: 8 / 7 / 2018م - 10:56 ص
اتفق مع تعليق رقم 9.
ليش اهل القطيف مايحبو منطقتهم
لانه كل همهم جني الأموال والطمع
كل بلاد العالم تتمسك بتراثها الا حنا مساعد في هدمه وخرابه
شوفوا اهل الاحساء شلون يحبون واحتهم
وتعلموا منهم