آخر تحديث: 23 / 9 / 2018م - 6:27 م  بتوقيت مكة المكرمة

كرنفال ”مضر“ يشهد تكاتف وتبرعات لتحقيق ”الصالة الحلم“

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك - القديح

أقام نادي مضر بالقديح حفلا لتكريم فرقه المنجزة مساء الجمعة بحضور الرؤوساء السابقين للنادي، والذي شهد على التكاتف لتحقيق الاحلام ومواجهة التحديات.

وشهد الحفل عدة تبرعات ومنها: تبرع الشيخ جعفر آل ربح بمبلغ 25000 ريال وتلاه نائب رئيس مضر الدكتور سعيد الجارودي متبرعًا بمبلغ 30000 ريال، ورجل الأعمال عبدالاله العبيدان بمبلغ 10000 ريال، واصدقاء المرحوم مؤيد الجنبي بمبلغ 5000 ريال.

والقى رئيس نادي مضر أحمد المرزوق كلمة شكر فيها الرئيس العام للهيئة العامة للرياضة المستشار تركي آل شيخ على الثقة بتكليفه ادارة نادي مضر، متطرقا إلى دور الأندية الرياضية ودورها الفاعل في احتضان الناشئة والشباب وحمايتهم من الزلات وبناء شخصياتهم السوية.

وأعرب عن أمله بأن يحظى نادي مضر بمنشأة رياضية نموذجية، مشجعًا الفرق المنجزة وعائلة شهاب على الاستضافة وقال: ”انها مصداق لما كان يكرره المرحوم الوجيه عبدالرسول شهاب بان مانملكه هو ملك لشباب هذا البلد الطيب“.

وأكد رئيس نادي السابق الدكتور سامي آل يتيم ان الانجازات التي تحققت منذ وجوده على الخارطة الرياضية جاء تنتيجة الدعم من قبل حكومة الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامير محمد بن سلمان والمستشار تركي آل شيخ واهالي القديح ومحبو نادي مضر من كل مكان.

وقال: ”هم حققوا الانجازات والذهب ولولاهم ماكان هذا التوهج لنادي مضر ولا لسامي آل يتيم ليكون اسمًا معروفًا وبانه داعمًا لهم ومتشرفًا بخدمته واعدًا بعدم التخلي عن النادي وطالبًا العذر والسماح وامنياته للادارة المكلفه بتحقيق اعلى مدة والاستمرارية“.

ومن جهته، عبر الأمين العام والمتحدث الرسمي لنادي مضر المهندس علي كريم عن شكره وتقديره لكل من دعم ووقف وشارك وحضر مهرجان تكريم الفرق المتفوقة ودعم النادي، وقال: ”نجاح المهرجان هو هذا التلاحم الجميل بين أفراد المجتمع الواحد ووقفتهم جميعا يدا بيد مع هذا الكيان، والإدارة المكلفة تسعى جاهدة لتحقيق الأهداف والطموحات“.