آخر تحديث: 23 / 9 / 2018م - 6:27 م  بتوقيت مكة المكرمة

البث المباشر لمحاضرة الشيخ حسن الصفار «الليلة الرابعة»

جهينة الإخبارية

محاضرة الليلة الرابعة لموسم عاشوراء لعام 1440 هـ للشيخ حسن الصفار والتي بعنوان:

«الإيمان أقوى.. مواجهة التشكيك والإلحاد»

في محاضرته العاشورائية الرابعة لعام 1440 هـ  يتحدث الشيخ حسن الصفار عن الإيمان أقوى.. مواجهة التشكيك والإلحاد.

تتضمن محاضرة الليلة ٣ محاور هي: ‏الإيمان حاجة فطرية عقلية، هل العلم بديل عن الدين، الإيمان والمعنى في حياة الإنسان.

الشيخ الصفار: حين يتأمل الإنسان وجوده في الحياة، ويتأمل الطبيعة والكون وما فيه من موجودات مختلفة، وما يحكمه من قوانين وأنظمة دقيقة وصارمة، لا بد وأن تنتصب أمامه أسئلة عريضة بحكم كونه كائناً مفكراً.
الشيخ الصفار: الإنسان منذ طفولته يبدأ بطرح تساؤلات عن الأشياء وأسبابها على ابويه والمحيطين به، وهي احدى اهم علامات وجوده.‏ 

الشيخ الصفار: حينما يكون الانسان مدركاً لوجود ذاته ووجود الكون، فلا بد وأن يتساءل من خلق هذا الكون والوجود؟!.

الشيخ الصفار: الصدفة ضمن قانونها الرياضي، لايمكنها ان تفسر سبب الوجود، وكذلك الحال بالنسبة الى نظرية المادة.

الشيخ الصفار: يوجد في هذا الكون العظيم – بحسب آخر التحقيقات العلمية – أكثر من ألفي مليار مجرة، وفي كل مجرة مائتا مليار نـجم، وحول كل نـجم منظومة شمسية متكاملة.

الشيخ الصفار: إن اكتشاف المزيد من أسرار الحياة والكون، بتقدم العلم وحصول هذا الانفجار المعرفي الكبير، لا يلغي السؤال عن الخالق الإله، بل يجعله أكثر الحاحاً، بل ويؤكد الايمان به كحقيقة لا مناص منها.

الشيخ الصفار: إن العلم ثبت لنا أن الحوادث تحدث طبقاً لقانون الطبيعة، فلا حاجة لأن نفترض لهذه الحوادث إلهاً مجهولاً.

الشيخ الصفار: العلم ليس بديلا عن الدين ، ودوره يكشف لنا الهيكل الظاهر للكون، بينما الدين يوضح لنا الأسباب والدوافع الحقيقية التي تدور وراء الكون.

الشيخ الصفار: إن العقل يدفع الانسان للايمان بالله تعالى، وهناك حقائق كثيرة يؤمن بها الانسان دون أن تكون محسوسة ولكنها مستنبطة.

الشيخ الصفار: الإنسان بفطرته النقية وعقله السليم يدرك محدودية وجوده في الحياة، وهو يواجه تحديات عديدة في هذه الحياة.

الشيخ الصفار: يتطلع الانسان للخلود لكنه يواجه في النهاية الموت، ولكن بالإيمان بالله وثقته به يمكنه ان يواجه صدمة الموت برحابة صدر  وثقة واطمئنان.

الشيخ الصفار: الموت في نظر المؤمن ليس فناءً وانتهاءً وإنما هو جسر يعبرها الانسان إلى حياة اخرى، فيها يتحقق ما يتطلع اليه الإنسان من خلود، ويتجاوز ما كان يعانيه في الدنيا من قلق وخطر ومحن.

الشيخ الصفار: مهما توفرت للإنسان من امكانات ومتع وملذات في هذه الحياة إلا أن حياته ستكون فقيرة بدون إيمان، ولهذا أصبح المؤمنون بالدين على اختلاف الديانات هم الأكثرية في العالم.

الشيخ الصفار: الأكثرية في هذا العالم هم مؤمنون بالله، وهذا ما تؤكده العديد من الاحصاءات العلمية. بينما نسبة الملحدين هم أقلية في هذا العالم.