آخر تحديث: 14 / 12 / 2018م - 9:17 م  بتوقيت مكة المكرمة

الثنيان تشيد بمسابقة الرابح الاكبر وتدعو لاستنساخ المبادرة

جهينة الإخبارية فوزية زين الدين - سيهات

أشادت رئيسة هيئة المرأة العالمية للتنمية و السلام بالشرق الاوسط عواطف الثنيان بمسابقة الرابح الاكبر و دعت لاستنساخ المبادرة في باقي مناطق الشرقية، مشيرة الى ان المسابقة تهدف للحد من السمنة والتخلص من الوزن الزائد.

وبيت الثنيان بأن المسابقة هي مبادرة تطوعية مجتمعية رياضية صحية لأهالي المنطقة متاحة للجنسين من مختلف الاعمار تهتم بنشر ثقافة المشي والحركة.

جاء ذلك في المحاضرة التي أقيمت مساء أمس بسيهات تحت عنوان «المرأة في رؤية 2030 بين التأثير والتغيير» ضمن سلسة ندوات مسابقة الرابح الاكبر.

وتضمنت المحاضرة قراءات ووصف لبعض التحديات التي تواجه المرأة في مجتمعنا واستعرضت بعض النماذج الناجحة في المجتمعات.

وأوضحت إن الشريعة الاسلامية جاءت للتأكيد على حقوق المرأة من منظور شرعي وانساني معاصر في كافة جوانب الحياة المختلفة لتحقيق التوازن والتكامل في المجتمعات العربيه محليا واقليميا ودوليا.

وقالت تعبر الرياضة نشاط بناء وهدف يعمل على بناء شخصيته وهي متعة وسعادة ورضا وتساعد على تخفيف الضغوطات لمن يقوم بممارستها.

وبتحليل لواقعنا اليوم في ظل البرامج الاجتماعية تصفها أننا كنا في السابق نشتغل بأخبار الآخرين بينما حاليا ومع وفرة الاتصالات صرنا نبث أخبارنا للآخرين ونهتم بجرح خصوصيتنا للعالم.

وأضافت «نحن أمام علاقه جدليه بين المجتمع وأفراده باعتبار المجتمع هم المنتج الفعلي لصناعة الأفكار التي تنقل من خلال شبكة العلاقات الاجتماعية التي تربط أفراد المجتمع فيما بينها لذلك لابد من تهذيب الموروثات الثقافية والاجتماعية المصبوغة بالرؤية النمطية».

وتناولت دراسة حديثة كشفت بأن السعوديات يتصدرن نساء العالم في معدلات السمنة وتحتل المركز الثاني بين الدول في معدلات السمنه المفرطه.

وأشارت الى ان سمنة النساء في السعودية تفوق الرجال حيث بلغت نسبة السمنة لدى الرجال 38,2%، محذره بأن السمنة تعد واحدة من أسباب الوفاة كونها مسببة للعديد من امراض القلب والسكري والقلق وللاكتئاب.

وذكرت بعض أسباب عزوف الفتيات عن ممارسة الرياضة منها التقاليد التي لا تسمح والخوف من الاختلاط والانحراف وعدم الرغبة او لأسباب تتعلق بالزي المحتشم.

واختتمت محاضرتها بطرح نماذج نسائية ناجحة في التغيير على الصعيد المحلي والدولي.

وشرحت دانة الرضي بكلمة نيابة عن مؤسس فريق مشاة سيهات علي الرضي مقاصد الفريق التي أنشئ في أكتوبر من عام 2016م والذي حمل على عاتقه أهداف انسانية وفق تطلعات رؤية 2030 برفع مستوى الشراكة للوصول الى مجتمع صحي رياضي.

وأكد منسق المسابقة علي المشامع على ضرورة تفاعل نساء المنطقة مع هكذا ندوات لكونها فقرة نوعية خاصة بالمرأة وفيها فائدة، مؤكدًا على أن إدارة المسابقة حريصة على نجاح هذه المبادرة كونها تحمل في طياتها رسالة سامية للمجتمع في إطار مشوق وجميل.