آخر تحديث: 18 / 12 / 2018م - 2:47 م  بتوقيت مكة المكرمة

الحلم والابتسامة

حسين الدخيل

الحلم هو ضبط النفس عند هيجان الغضب، وهو دلالة على كمال العقل وقوة الإرادة للسيطرة على النفس الأمارة بالسوء.

عليك باستشارة من تعرف حلمه فإنه يكون حكيما وسوف ينفعك بمشورة أو رأي سديد.. والحلم يزين صاحبه حتى يصبح محبوبا من الجميع.

وهذه الصفة من صفات منقذ البشرية رسولنا الأكرم محمد ﷺ مرت علينا هذه الأيام ذكرى ميلاده ﷺ. وسمعنا مولده وسيرته وحياته وخصاله وصفاته.

ووقفنا عند: «صفة الحلم والابتسامة» التي كان يتمتع بها رسول الله ﷺ. ومن عظيم أخلاقه وجميل صفاته، حلمه على من جهل عليه وعفوه عمن ظلمه.

وكان لاتستفزه الشدائد ولاتغضبه الإساءات فقد اتسع حلمه على الإيذاء وجفاء المعاملة وسوء الأدب، فكان يقابل ذلك بالصفح والتسامح والعفو والابتسامة، فما أحوجنا اليوم إلى الاقتداء به في حلمه وعفوه وأخلاقه.

قال الله تعالى ﴿لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا.

وقال تعالى ﴿وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ.

يجب علينا أيها الأحبة، أن نتحلى بصفتي الحلم والابتسامة، ومن يتمتع بهما فإنه يعيش الراحة النفسية والأمل والتفاؤل في حياته ويكون محبوبا بين الناس.

نستغرب من بعض الأشخاص حيث نراهم سريعي الغضب لأتفه الأسباب، للأسف هؤلاء لايملكون صفة الحلم ووجوههم دائما عابسة وكأن هموم الدنيا على رؤوسهم. لماذا هذا العبوس ياأخي الكريم؟

لن تخسر شيئا إذا تحليت بصفة الحلم والابتسامة وترك الغضب والهيجان و«الزعل» لأتفه الأسباب. قابل الناس بوجه بشوش مبتسم فهي صدقة لك. سامح وصافح واعفُ ولبتسم وليكن صدرك واسعا وعقلك متفتحا وخذ الأمور برحابة صدر وتعقل. كن حكيما في تصرفاتك. لا تدع الناس تضحك من سوء تصرفك أو عن ردة فعل بدرت منك وقت الغضب. خذ نفسا عميقا وتعوذ من الشيطان الرجيم.

وابتسم للدنيا وأترك الهموم والمشاكل وراء ظهرك بقدر المستطاع لكي لا تقصر عمرك وعش حياتك بسعادة وفرح وأبتسامة واطمئنان. اجعل لك بصمة جميلة مع الآخرين، بحسن الخلق.

قال رسول ﷺ: «إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق».

اللهم اجعلنا ممن يتحلى بالحلم والابتسامة والأخلاق الطيبة الكريمة ووفقنا لما تحب وترضى يارب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين ومتباركين جميعا بمولد رسول البشرية نبينا محمد ﷺ وكل عام وأنتم بألف خير.