آخر تحديث: 24 / 5 / 2019م - 2:21 م  بتوقيت مكة المكرمة

المصطفى: ”داعش“ فقدت القدرة على العمل العسكري المحترف

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف
حسن المصطفى
حسن المصطفى

أكد الكاتب حسين المصطفى أن استراتيجية المملكة في مواجهة الإرهاب ترتكز على مكافحة التطرف، مشدداً على أن التطرف والفكر الاصولي هو المنبت الأساسي للإرهاب.

وأشاد بجهود المملكة في محاولات تجفيف منابع التطرف من خلال صياغة خطاب ديني معتدل بالإضافة إلى حل المشكلات الأمنية والإرهابية بطرق متعددة.

وأشار خلال لقاء على قناة العربية إلى ممارسات أمن الدولة المختلفة التي لا تقتصر على العمليات الأمنية وإنما المعالجة بالتثقيف والفن والموسيقى والعلاج داخل السجون والمناصحة الشاملة من قبل أخصائي النفس وعلم الاجتماع.

وكان المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة، قد أوضح أن الجهات الأمنية بالرئاسة تمكنت بالأمس من إحباط عمل إرهابي، استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي.

وكانت مجموعة إرهابية هاجمت المركز في محاولة بائسة لاقتحامه، وتصدت قوات رئاسة أمن الدولة للمهاجمين، وتعاملت معهم بما يقتضيه الموقف؛ وهو ما أسفر عن مقتلهم جميعًا، وعددهم أربعة إرهابيين.

ورأى الكاتب المصطفى ان العملية الإرهابية جاءت لاعلان استمرار وجود داعش ومحاولة لاستعادة المعنويات المفقودة بعد الهزيمة المركزية في العراق وسوريا وأماكن متفرقة.

وأفاد بأن الإرهابيين الأربعة هم خلية نائمة تأتيها التعليمات من أفراد داخل المملكة وخارجها، منوها الى محاولتهم تحقيق نصر معنوي.

وارجع فشل العملية الإرهابية إلى يقظة رجال الأمن بالإضافة إلى عدم قدرة داعش على العمل العسكري المحترف كما كانت سابقا لعدم توفر التجهيزات والعدد الكافي للقيام بعملية ذات كفاءة عالية.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
علي
[ الربيعية ]: 23 / 4 / 2019م - 1:07 م
لماذا التركيز على الموسيقى وكأنها المارد السحري في حل المشاكل؟ التطرف يعالج بالتثقيف والعمليات العسكرية، العمليات الهمجية التي كان يشنها الجيش الأمريكي وغيره على الأبرياء في العراق وأفغانستان كان قادتها وجنودها لا يسمعون الموسيقى؟