آخر تحديث: 17 / 8 / 2019م - 11:01 م  بتوقيت مكة المكرمة

شهر العافية: 4

محمد حسين آل هويدي *

بسم الله الرحمن الرحيم -... «184» شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ «185»... - صدق الله العظيم - البقرة.

ما الذي يُكوِّن الإنسان من ناحية مادية؟ جسده الذي تتحكم في هيئته الخارطة الجينية. لقد ذكرتُ من قبل أن الجينة والذاكرة تحدد كينونة الشخص. عالم الأعصاب والأستاذ في جامعة هارڨرد الپروفيسور ماثيو دانيال ليبِرمان يوضح في كتابه المذكور في الهامش أن كينونة الفرد تتأثر كثيرا بالمجتمع والمحيط والعادات والتقاليد، وذلك انطلاقا من أبحاثه واستخدام أحدث قارئات الأعصاب الدماغية «functional Magnetic Resonance Imaging - fMRI».

حُبُّ التواصل والاجتماع محفور في جيناتنا وأدمغتنا، لذلك يقول البعض ”جنة بدون ناس ما تنداس“. الإنسان بطبعه اجتماعي. اسمه مشتق من الأنس. يقول ليبرمان أن أدمغتنا ومنذ بداية نشأتها مركبة لتفكر بشكل جمعي لدرجة أن للإنسان قدرة على قراءة أفكار الآخرين. الاجتماع طريق للسعادة، لذلك يجد المتطوعون نشوة في نشاطاتهم التطوعية، وتجدهم عادة أكثر بهجة من الانزوائيين والانطوائيين.

في عام 1997 قام العالِم گوردون شولمان «Gordon Schulman» وفريقه في جامعة واشنِگْتُن بتجارب بخصوص سؤال مهم وهو ”ماذا يفعل الدماغ حين الراحة وعدم الانشغال؟“. الإجابة كانت مفاجئة. الدماغ في يكون في حالة الإغفال «default network»، أي الحالة التي يكون عليها الشيء بدون تأثيرات خارجية. وجد شولمان «على الأرجح الاسم العبري لسلمان أو أحد مشتقاته» وفريقه أن المنطقة التي تكون مشغولة حينها في الدماغ، هي نفس المنطقة التي تتأثر حين الاجتماع بالآخرين. ومنها خلصوا أن التفكير الاجتماعي هو الطاغي وهو الشيء الطبيعي لدى دماغ البشر. وهذا يجعل الإنسان مهيأً ومؤهلا للعلاقات الاجتماعية بطبعه. هذه المنطقة لم تكن نشطة فقط عند البالغين ولا حتى الأطفال، بل هي موجودة عند المواليد الجديدة، مما يدعم هذه الفكرة. لاحظ أن الرضيع يتعلم هذه الأمور ويدرب دماغه عليها حتى قبل أن يشعر بوجوده أو يتعلم أي شيء آخر؛ عدا طبعا الغرائز التي يتحكم فيها المخيخ.

مجلة طبيعة الإنسان «Human Nature» عرضت مقالا عام 1997م ينص على أن 70% من نشاطات الإنسان مرتبطة بالعلاقات العامة والمجتمع، وعلى أقل تقدير 20%. لو افترضنا الأقل بينهما، يكون الإنسان مستيقظا لمدة 15 ساعة، وهذا يقارب مساحة 3 ساعات للقضايا الاجتماعية. لنضع هذا المضمون في إطار تقريبي، يقول مالكولْم گْلادوِل «Malcolm Gladwell» في كتابه ”المتميزون“ «Outliers» إن الإنسان بحاجة إلى 10 آلاف ساعة لكي يصبح خبيرا في أي مجال. هذا يعني أن الإنسان يكون مفوّها وناشطا اجتماعيا ومتمكنا من العلاقات الإنسان بعمر العاشرة.

رمضان ليس فقط شهر عبادات طقوسية، ولكنه أيضا شهر التعاضد والتواصل والانخراط في القضايا الاجتماعية والعلاقات الإنسانية. ومنها على المرء الاستفادة لشحذ همته والاستفادة من الوقت المتاح ليكون شخصا أكثر فاعلية وفائدة لنفسه ولمجتمعه من خلال خيارات يستأنسها ويثاب عليها أيضا.

كلمة أخيرة؛ لقد رأيتُ الكثير من الفضلات تُرمى شهر في رمضان المبارك، بعضها بقراطيسه. شهر رمضان ليس شهر تبذير. واعلموا أنه إذا رُمِيَت أطعمة في حاوية القمامة بأن هناك خلل وجب علينا اكتشاف سببه ومن ثم تصحيحه. من الأولى أن تخلو هذه الحاويات من بقايا الطعام. لا بأس أن نقلل من الكميات التي نطبخها. لن يجوع أحد ولا خوف، ولا يخلو بيت من قطعة خبز إضافية يسد بها العبد جوعه إذا لم يَكْفِه الطعام المطبوخ. والخوف أنْ يَمُت فقير من الجوع كانت هذه الكمية المرمية تنقذ حياته. لنجعل رمضان شهرا للمراجعة والتصحيح.

 

1. Malcolm Gladwell «2008». Outliers: The Story of Success. Little Brown and Company.

2. Matthew D. Lieberman «2013». Social: Why Our Brains Are Wired to Connect. Crown. http://www.scn.ucla.edu/people/lieberman.html
سيهات - باحث في جامعة كولورادو ببولدر.