آخر تحديث: 17 / 8 / 2019م - 11:01 م  بتوقيت مكة المكرمة

شهر العافية: 5

محمد حسين آل هويدي *

بسم الله الرحمن الرحيم -... «184» شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ «185»... - صدق الله العظيم - البقرة.

متابعة لموضوع الأمس بخصوص بنية الدماغ الاجتماعية، علينا أن نعرف أن الدماغ آلة معقدة أكثر مما نتوقع، ولكن هناك تطورات متقدمة في محاولة فهم هذه الآلة التي وهبنا الله إياها واختصنا بها. لو كان الدماغ بكامل نموه قبل الولادة لما وُلد طفل سليم نظرا لحجم الدماغ الضخم نسبة إلى مكان خروجه الطبيعي. بالرغم من أن الله سهل السبل لولادة الأجنة، إلا أن الولادة لا تزال أمرا صعبا جدا؛ اسألوا النساء أثابهم الله على جهادهم في هذا المضمار، جهاد والله عظيم. فليرحم الله أمهاتنا، ورحم الله من يقرأ لهن سورة الفاتحة.

شكرا لقراءتكم الفاتحة لأرواح أمهاتنا؛ لولاهن ما وُجِدْنا. القدوم إلى الحياة بدماغ غير مكتمل يحتم رعاية خاصة. هناك من يولد ولا ينمو دماغه؛ هذا الطفل يموت سريعا. المحيط الذي يتربى فيه الطفل يؤثر حتى على نمط تكوين دماغه. هذا الأمر يناقشه المختصان دانيال سِيگِل وتينا برايسو في كتابهما ”الطفل كله دماغ“ ويطرحان 12 نصيحة «نأتي عليها في مقالات لاحقة» بخصوص معاملة الطفل لبناء دماغه بشكل أفضل. وكما يتأثر دماغ الطفل بمحيطه الخاص، يتأثر أيضا الكبير بمحيطه العام.

عندما نولد، نحن لا نستطيع أن نعيش بدون رعاية. لابد من وجود آخرين يهتمون بنا. لذلك الرعاية والاهتمام تظلان من أهم مكونات الإنسان حتى ولو كبر. من حظ الثدييات أنها قادرة على لفت انتباه الآخرين إليها من خلال البكاء في الصغر، خصوصا عندما تشعر أن من يهتم بها قد بَعد عنها أو تعرض للخطر. في عام 1950م، برهن عالم النفس جان بولبي «John Bowlby» أن في الإنسان جهاز إنذار يراقب الراعي «من يقدم الرعاية للطفل» وإذا ابتعد الراعي مسافة بعيدة نسبيا يبدأ الطفل في الكدر؛ حينها، ناقوس الخطر يدق ويبدأ الطفل بالبكاء. الرعاة البالغون يستشعرون الكدر، لذلك يشعرون بالألم حينما يسمعون أطفالهم يبكون. وهذا يحركهم لفعل ما يخفف هذا الكدر.

الشعور بالحاجة للقرب تنمو مع الإنسان كأساس جوهري، وهذا ما يجعلنا بشرا. من هذا المنطلق، الدماغ يشعر بألم بالغ قد يفوق الألم الجسدي حينما يتم عزل الإنسان عن محبيه ومجتمعه. هذا النوع من الألم قد يدفع المرء للانتحار، حينما قلما ينتحر المتألم جسديا. ليبِرمان وفريقه برهنوا على هذا الأمر في عام 2001م من خلال لعبة حاسوبية تُسمى سايبربول «Cyberball». اللعبة بسيطة جدا. يقذف كل من المشاركين الكرة للآخر إذ يوجد أكثر من لاعِبَيْن. وراء الكواليس، لا يوجد لاعبون حقيقيون؛ مجرد أڨتار «avatar». الأڨتار كلمة مشتقة من الهندوسية وتعني التجسيد؛ بالنسبة لهم، تَجَسُّد أحد آلهتهم على الأرض. الغرب استعار هذه المفردة للتعبير عن تجسيد لاعبين إلكترونيين بدلا من حقيقيين في لُعَبِ الحاسوب. ليبرمان وفريقه يراقبون اللاعبين البشريين بمجسات مغناطيسية «fMRI». بعد فترة من الزمن، يقوم الأڨتاريون باللعب بينهم وإهمال المشارك البشري. حينها، يشعر هذا اللاعب بألم قوي جدا يكون واضحا على هذه المجسات. وعندما سئل اللاعبون عن شعورهم، قالوا إنهم غضبوا جدا بسبب هذا الفعل التي خلف شعورا مؤلما.

تواصلوا ببركات هذا الشهر الفضيل، خصوصا مع المعدمين والْمُهْمَلِين والمُهَمَشِين فهم بحاجة ماسة لهذا الدفء في شهل الله أكثر مما هم بحاجة إلى القوت ليسدوا به رمقهم. جلوسكم مع أحدهم قد يكون بالنسبة له أكثر من أن ترسلوا له مالا في مظروف. هناك الكثيرون يرقدون في الجمعيات ودور الرعاية. لا تنسوهم. افعلوا ذلك قربة إلى الله في هذا الشهر المبارك، وفي غيره من الشهور. اهدوهم يوم العيد هدايا معنوية مع قدومكم إليهم.

بارك الله فيكم وسدد خطاكم ومكنكم من فعل الخيرات ومَسْح الدمعات وجبر الخواطر.


1. Malcolm Gladwell «2008». Outliers: The Story of Success. Little Brown and Company.

2. Matthew D. Lieberman «2013». Social: Why Our Brains Are Wired to Connect. Crown. http://www.scn.ucla.edu/people/lieberman.html

3. Daniel J. Siegel، Tina Payne Bryson «2012». The Whole - Brain Child: 12 Revolutionary Strategies to Nurture Your Child's Developing Mind. Bantam.
سيهات - باحث في جامعة كولورادو ببولدر.