آخر تحديث: 17 / 11 / 2019م - 7:34 م  بتوقيت مكة المكرمة

هيئة الصحفيين السعوديين نقلة صحفية

جاسم العبود

الإعلام بكل صوره ومؤسساته يجب أن يحافظ على أصالة المجتمع وثقافته وأخلاقياته، الصحافة تأتي في مقدمة المهن الإعلامية لما لها دور كبير ومؤثر في الفرد والمجتمع، الصحافة مسؤولة عن الارتقاء بثقافة الشعوب والسمو بأخلاقهم، الصحافة لها خصوصية كبيرة كونها تخاطب العقول بمختلف مستوياتها، ومن ثم تتبوأ الصحافة مرتبة رفيعة في الدول المتقدمة.

هيئة الصحفيين السعوديين هي الجهة المسؤولة عن رفع مستوى مهنية الصحافة السعودية والدفاع عن مصالحها، وهي الجهة التي تقوم بتمثيل الصحفيين والصحفيات أمام الجهات الرسمية والهيئات المهنية الأخرى داخل المملكة بالإضافة للمؤسسات المعنية بشؤون الصحفيين والصحفيات خارج المملكة، كما أن هيئة الصحفيين السعوديين هي المظلة الآمنة للصحفيين والصحفيات السعوديين والمتعاونين معها وهي وجه الإعلام السعودي داخل وخارج المملكة العربية السعودية.

هيئة الصحفيين السعوديين تسعى إلى تطوير القدرات المهنية للصحفيين والصحفيات المنتسبين إلى مظلتها، لذا أخذت على عاتقها إقامة ندوات ومؤتمرات ولقاءات ودورات تدريبية وورش عمل وفعاليات تخدم أهداف الهيئة من جهة وتحقق تطلعات الصحفيين والصحفيات من جهة أخرى، هذه البرامج والفعاليات من شأنها تدريب وتطوير العمل الصحفي السعودي واخراجه بصورة مشرفه تليق به.

أن مظلة هيئة الصحفيين السعوديين هي الملاذ الآمن للصحفي والصحفية السعوديين وكل صحفي متعاون معها داخل وخارج السعودية، من مظلة هيئة الصحفيين السعوديين ينطلق الصحفي والصحفية لإداء عملهم الصحفي بصورة تحفظ كرامتهم من جانب وتحفظ أخلاقيات العمل الصحفي من جانب أخر، كونهم خضعوا لدورات تدريبية من قبل الهيئة والتزموا بشروط وسياسة الهيئة، كما أن هيئة الصحفيين السعوديين ملتزمة بتقديم الاليات والخدامات وكل ما يحتاجه الصحفي والصحفية لإداء عمله الصحفي بمهنية وموضوعية والالتزام بالميثاق الأخلاقي، وايضاً فأن هيئة الصحفيين ملتزمة بالدفاع عن الصحفيين إذا ما لزم الأمر ذلك أمام الهيئات الأخرى.

محافظة الأحساء تزخر بالعديد من الكفاءات الصحفية، وفرع هيئة الصحفيين السعوديين بالأحساء حريص على استقطاب تلك الكفاءات وكل من يجد في نفسه الرغبة في العمل الصحفي وأدراجهم ضمن برامجه التدريبية والتطويرية ليصبحوا الوجه الصحفي المشرق لمحافظة الأحساء، وحسب اللائحة التنفيذية لنظام هيئة الصحفيين السعوديين تم منح كل مؤهل للعمل الصحفي عضوية أنتساب للهيئة تتيح له ممارسة عمله الصحفي وتسهل العقبات أمامه.

الصحافة الإلكترونية أحدثت انقلاباً في سرعة تناقل الخبر، وفي مستوى صياغته وطريقة تحريره، وفي ظل هذه الظروف الإعلامية المتسارعة أصبحت مظلة هيئة الصحفيين السعوديين ضرورة لاتحاد الصحافة السعودية من جانب، ومن جانب أخر هي نقلة في المهنة الصحفية السعودية، وما هذا الاقبال المتزايد الذي حظيت به الهيئة إلا دليل على شعور الصحفيين والصحفيات السعوديين بالمسؤولية من أجل مرحلة احتراف جديدة في مستقبل الصحافة السعودية.