آخر تحديث: 17 / 10 / 2019م - 4:11 م  بتوقيت مكة المكرمة

سحابة صيف وتعدي

سوزان آل حمود

الوقت نعمة عظيمة، ومِنَّة كبيرة، مَن حافظ على وقته فقد احتاط في أمره، وحافظ على نفسه، ومن أضاع وقته فقد أضاع أيامه وخسر زمانه، ولم يتعظ في نفسه...

وهناك أناس كثر تحسب حساب هذا الوقت في كل لحظة من لحظات عيشها السعيدة... والوقت هو الحياة، وهو عمر الإنسان حقيقة، والوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك،

وان كانت اللحظات أليمة تحملت الألم وعملت على تحسينه لتعيش عيشة كريمة.

وبالمقابل هناك أناس يعانون الإهانةالعصيبة ويصبرون انفسهم بأنها سحابة صيف وراح تعدي، وتعيش على هامش الأمل أن القادم أفضل بينما هم لم يعملوا شيئا لتغيير الواقع، مدعمين اقوالهم بأنهم مالهم أحد بالدنيا يسندهم والناس من حولهم أشرار ويعيشوا لحظات عمرهم التي لاتعوض بالسلبية وقلة الحيلة. ويضحكوا على انفسهم لما يرددوا بأنها سحابة صيف وتعدي!

وتختلف نظرة الناس إلى الحياة وايامها ولحظاتها فهناك قسم ينظر إلى الحياة نظرةتفاؤلية مشرقة وطموح وهمة ويكافح ليحقق هدفه لتكون لحظات عيشه هانئة وبالمقابل هناك من ينظر للحياة على ان ايامها ولياليها ولحظاتها سوداوية وتشاؤمية، ويرى أنّ الحياة لا تستحق الفرح أو العمل، فهي ليست إلّا أحزاناً ومصاعب، كما يرون أنها تمتلئ بالأمراض، ودائماً يترقب حدوث المصائب.

ولكي يغير المرء حياته من حالٍ إلى أفضل حال يمكنه اتباع الآتي:

الامتنان لما هو موجود: حيث إنّه عندما يتذكر الإنسان النعم التي يمتلكها فإن نظرته إلى الحياة ستتغير وسيصبح قادراً على العمل والإنجاز، بدلاً من القلق حول الأمور التي لا يمتلكها، أو لا يستطيع أن يمتلكها.

حسن التصرف في المواقف المختلفة. وأن لا يعتقد أن العالم مدينٌ له، فإن من شان ذلك أن يجعله يفقد الأمور التي يحبها، كما أنه يجعل الأفراد الذين يحبهم يبتعدون عنه.

كما يجب على المرء أن لا يتجاهل شعوره اتجاه أمرٍ ما، وعليه أن يعلم أن المشاعر ليست دائماً على حق، فمهما كان شعوره اتجاه أمرٍ ما فهو ليس دائماً على حق إلّا إذا كان هناك ما يبررها، ويثبت أنها على حق. وعليه تجنب التفكير السلبي.

ويجب على المرء أن يقدّر ذاته ويحترمها، وأن يعلم أن له قيمة كبيرة في الحياة بالإضافة إلى سيرها نحو الأفضل، كما يجب مكافأة نفسه في حال إنجازه ونجاحه.

في هذه الحالة اذا الم به أمر عصيب يحق له أن يقول سحابة صيف وتعدي.