آخر تحديث: 28 / 2 / 2020م - 1:59 ص  بتوقيت مكة المكرمة

استشارية تحذر من ”مرض مخادع“ يهدد حياة 40% من المصابين

جهينة الإخبارية سوزان الرمضان - القطيف

حذرت الإستشارية في الميكروبات الطبية ومكافحة العدوى الدكتورة أميرة البناي من مرض الكورونا، مشيرة إلى أنه فيروسي وأعراضه خادعة وتشبه الإنفلونزا، ويتم انتقالها إلى الآخرين عبر الرذاذ أو اللمس، ومصدرها التعرض للإبل ومشتقاته.

جاء ذلك في حديثها مع جهينة الإخبارية على هامش الفعاليات في معرض التصوير الضوئي والمفتتح أول أمس بالقطيف، مشيرة إلى أن المشكلة تكمن في عدم وجود علاج أو تطعيم له حتى الآن، ونسبة الوفاة فيه تصل 40% ويطلق عليه كورونا الشرق الأوسط.

وقالت أن كورونا الصين يتضمن نفس الأعراض ولا يوجد له علاج أو تطعيم، وتؤدي الإصابة به للوفاة خاصة لكبار السن أو من لديهم أمراض مزمنة.

وقالت أن الفرق الأساسي لمصدر العدوى بين كورونا الشرق والصين في أن الأول يأتي من الإبل، والثاني ليس مصدره الإبل فقط وإنما كثير من الحيوانات البحرية والمنزلية وغيرها، وهو سريع الانتشار.

ودعت إلى أتباع الإرشادات الوقائية التنفسية والتركيز على نظافة الأيدي، والإبتعاد مقدار متر ونصف عن المرضى الذين تبدو عليهم أعراض كحة أو زكام، وأماكن الإزدحام، وأسواق الحيوانات أوالجزارين، والسفر للبلدان الموبوءة.

يشار إلى أن هذه الفعالية تأتي على هامش معرض التصوير ”للمشاريع الفوتوغرافية“ الثاني والعشرين بالقطيف والتابع للجنة التنمية الإجتماعية، بتنظيم أعضاء من وزارة الصحة للتثقيف بشكل خاص لكبار السن، أو ممن لديهم أمراض مزمنة، أو نقص في المناعة أو السكلسل، وتطعيمهم ضد البكتريا العقدية التي تسبب التهاب الرئة ومضاعفاتها، والتثقيف حول سلامة الأسنان.