آخر تحديث: 28 / 2 / 2020م - 1:59 ص  بتوقيت مكة المكرمة

أمير الشرقية يدشن 3 مشروعات للطرق بالمنطقة

جهينة الإخبارية

دشّن أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز بمكتبه بديوان الإمارة، اليوم الأربعاء، بحضور وزير النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر، وعدد من قيادات وزارة النقل، ثلاثة مشروعات للطرق بالمنطقة.

ونوّه بأهمية هذه المشروعات في تيسير حركة التنقل لأهالي المنطقة، وربط أجزائها مع بعضها، وربطها بالمناطق الأخرى.

وأكد أن هذه المشروعات هي جزء يسير مما توليه القيادة الرشيدة لتحسين وزيادة أطوال الطرق في المنطقة الشرقية.

وشدد على أهمية إنجاز المشروعات الجاري تنفيذها وفق الجدول الزمني المحدد، وأن تكون وفق المواصفات الفنية المعتمدة لكل مشروع، مع ضرورة أخذ احتياطات السلامة، والحرص على المتابعة المستمرة لكل مراحل التنفيذ.

وقد دشن طريق ”أبوحدرية - حفر الباطن - رفحاء“ السريع بالاتجاهين، وطريق الرقعي، وطريق الدمام - الرياض السريع بالاتجاهين في مواقع متفرقة، بإجمالي أطوال تجاوز 800 كيلومتر، وبتكلفة إجمالية تجاوزت 691 مليون ريال.

كما دشن مشروع استكمال تحسين الطرق، مع التقاطع والإنارة على طريق الدمام - الخبر الساحلي عند تقاطعه مع طريق الملك سعود بن عبدالعزيز، بتكلفة إجمالية بلغت 81 مليون ريال.

إضافة إلى تدشينه للأعمال المتبقية بمشروع الطرق الرئيسية والثانوية بالمنطقة من خلال تنفيذ الأعمال المتبقية لتقاطع طريق عمر بن الخطاب مع طريق الظهران - الجبيل، والذي سيسهم في ربط أحياء الدمام شمالاً وجنوباً ببعضها، مما سيرفع من مستوى السلامة وانسيابية الحركة على الطريق، وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 13,5 مليون ريال، نفذها عدد من الشركات الوطنية.

من جانبه، أكد وزير النقل أن هذه المشاريع الضخمة، تأتي ضمن سلسلة مشاريع قادمة لخدمة المنطقة، وأن الدعم الذي توليه القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد من خلال الدعم السخي والمتابعة المستمرة، تجني ثمارها اليوم في هذه المنطقة التي تعدّ إحدى مناطق المملكة الرئيسة والحيوية.