آخر تحديث: 19 / 9 / 2020م - 2:23 م  بتوقيت مكة المكرمة

صَمْتُ خَدِيْجَهْ

ناصر العلي

صَمْتُ خَدِيْجَهْ
في رثاء أم المؤمنين خديجة

رَاقَبْتُ نَبْضَ الحُبِّ 
رِحْتُ أُسَرِّحُ المَعْنَى 
وأحْيَا في الغَرَامِ .. عُرُوْجَهْ 

وَطَفِقْتُ أَخْصِفُ 
مِنْ تَرَاتِيْلِ الوَفَاءِ .. لِفِكْرَتِي
فَوَجَدْتُنِي
أَنْعَى أَرِيْجَهً 

لِتَسِيْلَ مِنْ أَلَمِ ( الحَجُوْنِ ) 
مَدَامِعٌ 
رَسَمَتْ عَلَى جَدَثِ الحَيَاةِ  
حَجِيْجَهْ 

والبَيْتُ : 
أَذَّنَ لِلْمَقَامِ .. لِيَنْحَنِيْ 
والرُّكْنُ : 
يَحْقِنُ فِي المَطَافِ .. نَشِيْجَهْ 

والدِّيْنُ : 
يَفْتَقِدُ الشَّرِيْكَةَ 
بَعْدَ كَافِلِهِ 
يُعَفِّرُ فِي الوُضُوْءِ نَسِيْجَهْ 

لِيَلُوْحَ فِي أُفُقِ المَسِرَةِ 
مَنْهَجٌ 
قَدْ بَلَّلَ القَانِيْ الجَلِيْلُ 
سُرُوْجَهْ  

وَيُضِجُّ عَامَ الحُزْنِ 
أَحْمَدُ  .. إذْ بَكَى 
لِيَضُجَّ بِالتَّوْحِيْدِ 
صَمْتُ خَدِيْجَهْ