آخر تحديث: 6 / 12 / 2020م - 12:59 ص

بيروت تؤول جراحها

نوال الجارودي

بيروت تؤول جراحها

هيا نصلي خلف صوت جراحها
فعساه يلقى في السماء قبولا

متيمما برماد حسرتها الذي
قلب الوجود غدا به مكحولا

ويتمتم الآهات من أوجاعها
وردا تدثر من دماه ذهولا

بيروت نام الحزن كي تستيقظي
لتمثليه وتحسني التمثيلا

ورأى الردى حلما يمد شراكه
لتكون بيروت الأسى تأويلا