آخر تحديث: 2 / 12 / 2020م - 10:02 ص

ظاهرة غير مفسرة‎

فاطمة آل سيف

ظاهرة غير مفسرة‎

دوامةُ أفكارٍ تدقُ بنواقيسها في رأسي ‏
تعبثُ بذاكرتي وتجهشُ بالبكاء 
على ‏عالمٍ سجين 
أنا من أنا 
أنا ذلك المسكين 
حائراً بين نفسي 
والحنين .. أنا الأنين 
والشجن الحزين 
أنا الروح المصلوبة على 
أبواب النسيان 
بلا مفتاحٍ إلى العودة
إنني الصمتُ المكبل بالأسى 
والدمعُ الساقطُ أسفا
شجرةٌ مثمرة يحيطُ بها الدمار 
تُرمى بالحجارة لتُسقط الثمار 
أنا حربٌ بلا قتلى
تُقصفُ مدني دون حصار 
شعري بات يخنقني بلا نَفّسٍ 
ولا تسبيح 
فيرحلُ مُبعداً عني ويتركني كهائمةٍ 
في سباتِ الريح 
وما ينتابني قلقٌ إلا من شدة التفكير 
على ماضٍ يؤرقني وأيامٍ بلا تأويل 
أنا لا شيء يفرحني كما يفرحُ هذا
 الجيل 
أنا جيلٌ بلا أحدٍ كأسطورة، كقصةِ 
عالمٍ من جن لمْ تُحرفها يد الإنسان 
ولا عاثت بها الأغراب بلا مسٍ ولا تغيير 
أنا أحيا بهذه الأرض كي أصبح 
فأمشي في طريق الحُب .. أعّمُر 
ماتبقى من حياتي وأنشدُ التطوير 
في روحي وفي نفسي وفي الأيام 
والأحلام وأبحثُ في مدى الأزمان 
عن تفسير لظاهرتي الغريبة.