آخر تحديث: 2 / 12 / 2020م - 9:18 ص

نمنمات رياح الطّفّ على قلب عاشق «1»

الدكتور أحمد فتح الله *

«1»   الْحُزْنُ الْمُتَجَدِّدْ*

⁃ يَا مِنْبَرَ الْحُسَيْنْ...
        قَدْ أَتَى المُحَرَّمُ الْحَزْينْ...
         فاتني بِجَدِيْدِكْ!
⁃ كُلُّ مَا عِنْدِي قَدِيْمْ.
⁃ مَا لِي، إِذًا، كَأَنِّي أَسَمَعُهُ أوَّلَ مَرَّةْ...
        كُلَّ عَامْ...
        وَأَبْكِي؟
         وَفِي كُلِّ مَأْتَمْ...
         كَأَنِّي لَمْ أَسَمَعْهُ مِنْ قَبْلْ...
         وَأَبْكِي؟

 


«2» مِثْلِي لَا يُبَايِعُ مِثْلَهْ*

قالها الحسين...
الرَّجلُ والإمام
فهمها جيدًا ابن زياد
وزير حرب يزيد
وهما "مِثْلَانْ"...
فكانت خطة التصفية
وقرار الإعدام
والشيعة تبكي وتبكي
دون أن تفهم الحسين.

 


«3» ليس مجرد وصف

⁃ كيف ترى الحسين يا أبي...
⁃ يا بُنَيّ... الحسين ”شَمْسُ منتصف اللَّيل“

 


«4» الغدر شيمة اللِّئام

⁃ لِمَ لَمْ تَقْتُلْ عَدُوَّكْ؟
⁃ الْإيْمَانُ قَيْدَ الْفَتْكْ.
         بَعْدَ أَيَامْ...رُغمَ الأمان
         ذَبَحَهُ عَدُوُّه
         رَمَاهْ مِنْ عَلَى سَطَحِ قصر الْغَدْرْ.
         فكانت كربلاء!

 


«5» إنقلاب إلى الجنة

قَرَعَتْ طُبُوْلُ الْحَرْبِ ضَمِيْرَهْ
أَخَذَتْهُ رَجْفَةْ...فَرَّ إِلَى "المجعجع به" نَادِمًا...
- هَلْ لِي مِنْ تَوْبَةْ؟
- وَهَلْ يَتُوْبُ إِلَّا الْحُرْ؟
- رُوْحِي فِدَاكَ كَفَّارَةْ....
- يَا لِلْإِسْمِ وَمَنْ سَمَّى.

 


«6» ليس للحب عمر

”حبيب“.....
مفردة من مفردات العشق الْعَلَوِيّ الوفيّ..
شيخ سبعيني في كربلاء
يهدي حبيبه روحه في باقة ورد
مع بطاقة اعتذار:
”أنه لا يملك غيرها“
”ولا عنده أغلى منها“
ما سر هذا المحبوب؟

 


«7» القِربة*

مَضَى لِلنَّهْرْ
مَلأَ الْقِرْبَةَ
في عودته احْتَوَشَوه
سَهْمٌ فَضَّ الْقِرْبَةَ
أُرِيْقَ ”الْوَفَاءْ“...

 


«8» شِسْعُ نَعْلْ*

فِي الْوْقْتِ الْخَطَأْ... اِنْقَطَعَ شِسْعُ النَّعْلْ!!!
انْحَنَتْ لَهُ شَهَامَةُ النُّبُوَّةْ...
كي تصلحه
فَقَطَّعُوْا اِبْنَهَا.
وَلَغُوْا حَتَّى الثُّمَالَةْ
فِي مَا تَبْقَّى فِيْهِ مِنْ بَراءة وَطُّفُوْلَةْ
صَلَبُوْا رَأْسَهَا
عَلَى رُمْحٍ دَامٍ طَوِيْلْ.
بَعْثَرُوْا الجَسَدْ...
ضَاعَ النَّعْلُ بَيْنَ ا. لْ. أَ. شْ. لَ. ا. ءْ.

 


«9» ثأرٌ مُنِيم... ولكن

كان المطلوب في كربلاء...
رأس ”علي“ «حيدرة»
لأحقاد جاهليَّة
وثارات خارجيَّة
قتلوا الفتى عليا «الأكبر»
نحروا الرضيع عليا «الأصغر»
لكن بقى للحسين
علي ومحمد
بهما بقى عليّ الجدّ وتمدد
صار في الآذان شهادة
وكأنِّي بالحسين يبتسم في وقت كُلِّ صلاة.

 


«10» براءة يقين

- قال لهم: ”اتخذوا هذا الليل جملا!!“
اتخذوا القمر أنيسًا
وباتوا سعداء
كأطفال يحادثون نجوم الليل...
وحين أشرقت الشمس
”برزوا إلى مضاجعهم“

 

تاروت - القطيف