آخر تحديث: 29 / 11 / 2020م - 1:29 م

بعد 3 سنوات.. ”هنالك وقت للحب“ للكاتبة الخنيزي يظهر للنور

جهينة الإخبارية هيفاء السادة - القطيف

احتفت الكاتبة ”عقيلة الخنيزي“، بتوقيع كتابها الأول بعنوان ”هنالك وقت للحب“، والذي استغرقت في بحثه 3 سنوات.

ويندرج الكتاب ضمن الكتب العلمية النفسية في العلاقات الزوجية والحب، وتكلل الحفل بحضور عدد من الكتاب والشعراء والفنانين والمعلمين والمربين.

وأبدى د. منصور القطري إعجابه بالكتاب، وما يحويه من معلومات قيمة، دمجت بين الحاضر والماضي، والمورث العلمي والديني؛ لبناء علاقة حب قوية واستعادة الحب.

ويضم الكتاب خمسة فصول، تتحدث عن تأثير الطعام على الشخصية من ناحية بيو كيميائية بالجسد، وكيف تنتقل الصفات بين الأجيال بسبب نوع الأكل المختار وتأثير البيئة على ذلك. ويشرح كيف تؤثر هذه الشخصية حين الدخول في علاقة حب.

ويبين الكتاب مراحل الحب ومدمراته وطريقة الاحتفاظ به واستعادته واهمية الانوثة والذكورة في جعل العلاقة أكثر سلاسة ومرونة، محتويا أيضا استراتيجيات للتعامل مع الخيانة الزوجية والعودة بعد الهجران.

وعن أهميته، قالت الكاتبة الخنيزي إن التطبيقات والاستراتيجيات مهمة جدا لفهم نوع العلاقة التي يمر بها الزواجان، والمرحلة التي وصلا لها واي نوع من الازواج هم وهو تأسيس قوي لغير المتزوجين لفهم الحياة الزوجيه كونه يحوي طرق للاختيار والاستعداد للزواج.

وبينت أن سبب اختيارها لاسم الكتاب، أنه يحتوي تطبيقات واستراتيجيات عملية واختبارات لاستعادة العلاقة بعد فتور وبرود، كما أنه اعداد وتهيئه نفسية لبدء علاقة جديدة بالنسبة للمقبلين على الزواج.

وأشارت إلى أن فكرة الكتاب تعتمد على التحليل العلمي البيولوجي والنفسي وتأثيره على العلاقة، وكيفية التعامل معه لخلق علاقة قوية مميزة مليئة بالحب والانسجام.