آخر تحديث: 29 / 11 / 2020م - 1:29 م

القطيف غنية بالأماكن التراثية ”المهملة“

الفوتوغرافي العبدالغني: أتخصص في ”اللاندسكيب“.. والشغف ضرورة للنجاح

جهينة الإخبارية حوار: بندر الشاخوري - القطيف

نصح المصور الفوتوغرافي عبدالواحد العبدالغني كل مهتم بهذا الفن الجميل، بأن يتفرغ له، ويكون محبًا له، وألا يتعجل في خطواته الأولى، وأن يطّلع على أعمال الفوتوغرافيين المحترفين.

وأوضح في حواره مع ”جهينة الإخبارية“ أن النقد الفني شيء ضروري جدًا في مجال التصوير لتطوير الأعمال، وتفادي الأخطاء، وإلى نص الحوار:

كيف بدأت مشوارك مع التصوير؟

بدايتي كانت مع الرحلات والسفر، كنت أحب أن تكون معي كاميرتي لتوثيق كل شيء، إلى أن انضممت للمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، وحصلت على دبلوم في التصوير الفوتوغرافي لمدة سنتين.

ما الذي أوصلك لعالم الاحتراف؟

لازلت أعتبر نفسي مصور هاوي، ما أوصلني لعالم التصوير بعد التخرج، أصبحت أتابع التصوير أكثر، وأرى أعمال فنانين عالميين ومحليين، وكنت أستمتع كثيرًا بالأعمال الفنية،، وأعتقد أنني لم أصل بعد للاحتراف بالمعنى الحقيقي.

ولماذا اخترت مجال التصوير؟

بصراحة كنت أستمتع كثيرًا وأنا أشاهد الصور الفوتوغرافية.

هل تشعر بتحد أكبر مع وجود كاميرا في كل جوال؟

بالفعل، مع تطور الهواتف المحمولة وبالأخص في مجال التصوير هناك تحد كبير في هذا المجال، وأحيانًا أستخدم الجوال أكثر من الكاميرا في بعض الرحلات الفوتوغرافية، ولكن لا أعتقد أن ذلك يمثل ظغط عليّ شخصيًا.

هل التصوير الاحترافي في عالم آخر لا يطاله الهواة؟

إن لم يكن لديك الشغف في هذا المجال، صعب جدًا أن تجاري المصورين المحترفين، وأيضًا حتى المصور الهاوي والذي يملك شغفًا وحبًا التصوير، لن تجاريه مهما ملكت من هاتف متطور.

ما هو الهدف الذي تسعى إليه من التصوير؟

لا يوجد هدف معين أسعى إليه، بقدر هدفي بالاستمتاع بوقتي.

ما هي نصيحتك لكل مهتم بالتصوير؟

نصيحتي لكل مهتم بهذا الفن الجميل أن يتفرغ له، ويكون محبًا له، وألا يتعجل في خطواته الأولى، وأن يطّلع على أعمال الفوتوغرافيين المحترفين.

ما هو المجال الذي تتخصص به في صورك؟

اللاندسكيب

ولماذا هذا الاختيار؟

اخترت هذا المحور لعشقي الكبير للطبيعة، خاصةً أوقات الشروق والغروب.

هل تشارك في مسابقات عالمية أو إقليمية؟

لم أشارك في أي مسابقات عالمية أو إقليمية أو حتى محلية وإلى لم يخطر ببالي المشاركات.

هل ترى أن من مهامك إبراز خفايا البلاد للعالم؟

من المهم جدًا إبراز خفايا بلادي، سواء كان بنشر ما ألتقطه بعدستي من الماضي، وحتى الحاضر.

وماذا عن الأماكن التراثية في محافظة القطيف؟

أراها مهملة نوعًا ما، إلا بجهود ذاتية لبعض الأفراد، مع العلم أن القطيف عمومًا غنية بالأماكن التراثية، والتي بكل أسف بدأت تندثر مع مرور الزمن والإهمال من قِبل الجهات المعنية بهذا التراث.

ما هي كاميرتك المفضلة؟ وهل تستثمر بمعدات وعدسات باهظة جدا؟

كاميرتي المفضلة هي ”النيكون“، وبالفعل المعدات التي أقتنيها باهظة الثمن، إذ أمتلك تقريبا جميع العدسات التي يحتاجها المصور.

ما هي رؤيتك للنقد في عالمك الفني؟

النقد الفني شيء ضروري جدًا في مجال التصوير لكي نطور من أعمالنا ونتفادى الأخطاء في المرات القادمة، ولكن بشرط أن يكون النقد من أشخاص متمكنيين في هذا المجال.

ما هي الصعوبات التي تواجه المصورين الفوتغرافيين؟

عدم حصول المصور على حريته في التصوير في بعض الأماكن، وكذلك بعض الأشخاص لا يتقبلون التصوير، حتى في الأماكن العامة.

ما هي الرسالة التي تريد ايصالها للمتلقي من اعمالك الفوتوغرافية؟

شغف الاستمتاع وقراءة العمل الذي بين يديه.

ما الشروط التي يجب أن تتحقق في الصورة كي نقول إنها صورة فنية؟

الصورة هي لوحة فنية توفر المحاور والشروط القاعدة المهمة في تكوين الصورة ومعالجتها بطريقة متزنة ومعقولة وعدم المبالغة.

هل من الضروري أن ترتبط الصورة الفوتوغرافية ببيئة معينة؟

على حسب الموضوع المراد تصويره، مثلا لو أردت تصوير موقع أو منزل ثراثي، هنا لا بد من إبراز روح المكان، وإضافة عناصر مكملة ومناسبة للموضوع.