آخر تحديث: 21 / 4 / 2021م - 8:30 م

35 مشروعًا ابتكاريًا ب ”القطيف المتوسطة“

جهينة الإخبارية فوزية زين الدين - القطيف

نظمت مدرسة القطيف المتوسطة، معرضًا إلكترونيًا لمشاريع الطلاب بفصول الموهوبين، بعدد 35 مشروعًا ابتكاريًا، وبحوث علمية للبرنامج الإثرائي الافتراضي عن بعد للفصل الدراسي الثاني 1442 للوحدات الإثرائية ”الأمن والسلامة، تحديات كورونا، مهن المستقبل“.

جاء ذلك بإعداد معلم الموهوبين محمد حسن البحر، ومتابعة قائد المدرسة حسين علي العوامي وإشراف رئيس وحدة الموهوبين علي محمد الغامدي.

وذكر معلم الموهوبين البحر أن المعرض كان نتاج ثمرة نجاح تطبيق الوحدات الإثرائية التي مرت بثلاث مراحل تكاملية الاستكشاف والإتقان والتميز وتطبيق برامج الكورت لتعليم التفكير وحل المشكلات بطرق إبداعية ”cps“ وحل المشكلات المستقبلية بطرق إبداعية ”fpsp“.

وأوضح أن لهذه المشاريع مستقبل واعد من خلال بوابة الدخول إلى أولمبياد الإبداع بموهبة والمشاركة في المسابقات المحلية والدولية.

وقال قائد المدرسة ”حسين العوامي“: ”الحمد لله على هذا التوفيق في نجاح مبادرة المعرض الاكتروني الختامي لمشاريع فصول الموهبين للعام الثاني على التوالي بأشراف مشرف وحدة الموهوبين بالمكتب علي الغامدي ومعلم الموهوبين بالمدرسة محمد البحر بمشاركات 35 مشروع ابداعي من 35 طالب موهوب نالت اعجاب جميع من شاهد واطلع على هذا المعرض تمنياتي لهذة المشاريع التوفيق والنجاح والوصول الى العالمية“

وتابع: اشكر كل من ساهم في انجاح هذا المعرض من طلاب ومعلمين واولياء أمور وداعمين لهذا المعرض الختامي الاكتروني لفصول الموهبين والشكر موصول لمعلم الموهوبين بالمدرسة محمد البحر على جهودة ومتابعته الدائمة لانجاح هذا المعرض وتحياتي وتقديري لكم.

من ناحيته، قال الطالب الموهوب عبدالله المرزوق: ”لقد رأينا من الإبداع ما يسعد نظرنا وفي المستقبل نتمنى رؤية هذه الأفكار وهي تنفذ وتطبق في الواقع ونتمنى رؤية المزيد من هذه الأفكار الهادفة والرائعة في المستقبل“.

وأكد المشرف التربوي بوحدة الخدمات الإرشادية بمكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالإله حبلان التاروتي: ”يطيب لي أن ارفع آيات الشكر والثناء لمنسوبي مدرسة القطيف المتوسطة ادارة ومعلمين على جهودهم الملحوظة في رعاية الطلبة الموهوبين عبر ادارة البرامج الإثرائية التي تعزز من هذا السلوك وهو ما يتيح لأبنائنا الطلاب في صقل مواهبهم بما يحقق لهم مزيدا من المشاريع الخلاقة والأفكار المبتكرة والتي تنمو معهم فتزبد بذلك من الثقة بانفسهم من خلال ما يعرضونه في مشاريعهم المختلفة“.

وأضاف: ”ما المعرض الإلكتروني للموهوبين الذي نفذته مدرسة القطيف المتوسطة بمتابعة وتنسيق معلم الموهوبين المربي الفاضل الاستاذ محمد حسن البحر الا خطوة جادة ومسؤولة نحو تحقيق الأهداف المرسومة لمثل هذه البرامج في مستوياتها المختلفة في مدياتها القصيرة والمتوسطة والبعيدة“.

وتابع: ”هنا لا أنسى أن أثني بالشكر لأسر الطلاب الموهوبين وكذلك الطلبة أنفسهم على حسن استشعارهم بروح المسؤولية والتي كان لها أبلغ الأثر في الوصول إلى هذه النتيجة الطيبة“.

ووجه الطالب الموهوب علي حسام السنان الشكر لمحمد البحر البحر على جهوده، إضافةً إلى المدرسة على تنظيم هذا المعرض الرائع.