آخر تحديث: 18 / 6 / 2019م - 7:26 م  بتوقيت مكة المكرمة

تأثير النوم على وزنك

ظاهر أحمد آل ظاهر *

كم ساعة أنام في اليوم؟، هل للنوم تأثير على الوزن؟، هل النوم على معدة ممتلئة يضر بصحتي؟.

تتكرر هذه الأسئلة كثيرا لذلك سنقدم لكم إجابتها بشكل مختصر وبسيط في هذه المقالة

أولا: النوم حاجة طبيعية للإنسان ومهمة للحفاظ على صحة أعضاء الجسم وأجهزته ويتفاوت الأشخاص في احتياجهم لساعات النوم حسب طبيعة أجسامهم وأعمارهم وعدد ساعات النوم الكافية لجسمك هو عدد الساعات التي تستيقظ بعدها نشيطا وتقضي يومك بحيوية وبدون تعب وكما يعلم الجميع أن متوسط احتياج الشخص البالغ للنوم يتراوح بين 7 - 9 ساعات يوميا.

ثانيا: بينت الدراسات أن للنوم ارتباط باثنين من أهم هرمونات الجسم التي تتحكم في الشهية وهما هرمون الغريلين «Ghrelin» الذي يفرز من المعدة بشكل رئيسي ويساعد في على تحفيز الشهية وتخزين الدهون وهرمون اللبتين «Leptin» الذي تفرزه الأنسجة الدهنية ويعمل بشكل معاكس لهرمون الغريلين حيث يؤدي النوم غير الكافي والمتقطع لزيادة هرمون الغريلين وبالتالي الجوع وزيادة الشهية وأيضا يؤدي النوم غير الكافي لنقص هرمون اللبتين وبالتالي نقص الشعور بالشبع حيث من وظيفته إعطاء إشارة للدماغ بالتوقف عن تناول الطعام.

من هنا نجيب أن النوم غير الكافي والمتقطع يؤدي لزيادة الوزن بسبب زيادة الشهية واضطراب عملية الاستقلاب الغذائي الناتجة عن اختلال هرمونات الجوع والشبع.

ثالثا: النوم على معدة ممتلئة ليس بالأمر السيء وخاصة لبعض مرضى السكر حيث يساهم تناولهم وجبة خفيفة قبل النوم على ضبط مستويات السكر في الصباح ولكن علينا اختيار وجبة صحية 100% قبل النوم وقليلة في الدهون وسهلة الهضم لتجنب اضطرابات النوم والغثيان والارتجاع المريئي «حرقة المعدة».

ولتحصل على نوم هادئ وعميق ابق غرفة النوم للنوم فقط

اذهب لفراشك في نفس الساعة كل ليلة واستيقظ في نفس الساعة كل يوم حتى في عطلة نهاية الأسبوع لتضبط ساعتك البيولوجية ”وهي الساعة الحيوية التي تنظّم وقت النوم ووقت الشعور بالجوع والتغيرات في مستوى الهرمونات ودرجة الحرارة في الجسم“.

نم في غرفة مظلمة للمحافظة على مستويات الميلاتونين «هرمون النوم» والذي له دور رئيسي في ضبط الساعة البيولوجية للنوم حيث يزيد افراز هذا الهرمون ليلا وفي الأماكن المظلمة وينخفض مع التعرض للضوء وأيضا مع التقدم في السن وهذا ما يفسر حدوث اضطرابات النوم عند كبار السن والأشخاص الذين يعملون في المناوبات الليلية.

تناول الأطعمة التي من شأنها تحسين جودة نومك مثل الموز والكربوهيدرات المعقدة ومنتجات الحليب.

تجنب المشروبات المحتوية على الكافيين في الفترة المسائية لأنها ستؤثر سلبا على جودة نومك.

تجنب التدخين قبل النوم لان النيكوتين أحد أنواع المنبهات قد يسبب لك الأرق والنوم المتقطع.

تجنب الوجبات الدسمة والثقيلة قبل النوم بأربع ساعات.

اختصاصي تغذية علاجية