آخر تحديث: 15 / 9 / 2019م - 2:59 م  بتوقيت مكة المكرمة

رجل دين يدعو إلى الانفتاح على الآراء العلمية في الخطاب الحسيني

جهينة الإخبارية

دعا الشيخ محمد الصويلح إلى تعزيز المواجهة الفكرية العلمية بين الآراء والنظريات وعدم مصادرة حرية الرأي في الخطاب الديني، لافتا أن ذلك يناقض الدين والمنطق ويرفع ميزة مدرسة أهل البيت في فتح باب حرية البحث للكفاءات والمفكرين وأهل العلم وعدم حكر الساحة العلمية على رأي معين.

وحثَّ أبناء المجتمع على دعم الباحثين في مجال سيرة الإمام الحسين والعمل على افتتاح مؤسسات تعنى بهذا الشأن، إذ أن القضية الحسينية تعتبر القضية الأبرز لدى المسلمين الشيعة ولذا من الضروري الاعتناء بها بشكل أوسع مما هو عليه الآن.

جاء ذلك في محاضرة ألقاها في مطلع ليالِ عاشوراء بمسجد أم البنين بحي مَيَّاس في محافظة القطيف.

وأشار الصويلح إلى أن الأضواء أصبحت مسلطة على القضية الحسينية ولذا علينا أن نظهرها بصورة مشرقة وناصعة إلى العالم، كما ينبغي أن تكون البحوث المطروحة في هذا المجال قائمة على الاستدلال والنقد الذاتي حتى نتفادى التعريض والنقد الذي قد يحصل من بعض الجهات.

وأوضح بأن هناك فئات من المجتمع قد تثير بعض التساؤلات على ما تسمعه من روايات في مجال السيرة الحسينية ولذا علينا أن نقدم أجوبة منطقية ومقنعة حتى لا تحصل لدى هذه الفئات ردود فعل من القضايا الدينية.