آخر تحديث: 25 / 6 / 2021م - 2:04 م

قراءة في كتاب أمثال وأقوال من عامية الأحساء

  • الكتاب: أمثال وأقوال من عامية الأحساء
  • المؤلف: الشاعر الأديب الحاج محمد بن حسين الشيخ علي الرمضان
  • الناشر: دار جواثا للنشر والتوزيع
  • الطبعة: الثانية 1437 هـ / 2016م - 896 صفحة

ضم هذا الكتاب زهاء 2200 مثلا من الأمثال العامية من تراث الأحساء. وتشكل هذه الأمثال العامية إرثًا حضاريًّا هامًّا في ساحة الأدب الشعبي الأحسائي. وقد جمع المؤلف هذه الأمثال ورتَّبها وفقًا للحروف الأبجدية العربية، وضمّن الكتاب فهرسًا في آخره لكي يتمكن الباحثون والمهتمون بالأمثال للرجوع إلى الأمثال بيسر وسهولة. وجاء حرف الألف في مقدمة الحروف تعدادًا، حيث اشتمل على أكبر عدد من الأمثال حيث بلغ عددها 470 مثلا. ويليه حرف الميم حيث بلغ عدد الأمثال 400 مثلا. وجاء حرف الظاء في مؤخرة الحروف حيث اشتمل على ثلاثة أمثال فقط.

ويعتبر هذا الكتاب قاموسًا ثريًّا بالمفردات يعين الباحثين على فهم الحياة الاجتماعية للناس في الأحساء. ومن سمات هذا الكتاب الرائعة، أن المؤلف قدم شرحًا وافيًا عن معنى الأمثال مع ذكر المناسبة إن وجدت، حيث أن المناسبة هي الومضة التي وُجد فيها المثل. وتعتبر أيضًا النافذة المطلة على تفاصيل الحياة الاجتماعية في عصر ما أو مكان ما. كما أن المثل يعكس الانطباع العفوي للقائل حينما ترجم ما رأت عيناه إلى كلمات واصفًا ما شاهده في تلك اللحظة أو معلقًا عليه. وبهذه الكلمات أو العبارة القصيرة التي دونها، خلد الحادثة على مر العصور.