آخر تحديث: 25 / 6 / 2021م - 12:54 م

التعليم المقارن لدى العلامة الفضلي *

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وسلام على عباده الذين اصطفى.

موضوع التعليم المقارن في هذه الورقة أقصد به دراسة النظام التعليمي أو بعض مكوناته في منشأة تعليمية معينة ومقارنته بالنظام التعليمي في منشأة تعليمية أخرى.

وبشكل عام قد يشمل التعليم المقارن: المقارنة بين نظام التعليم ومناهجه في منشآت تعليم متعددة في بلد معين، أو بين أنظمة التعليم ومناهجها في دول متعددة.

والمقارنة عادة ما تكون باستخدام بيانات ونظرات متعمقة مستمدة من الممارسات الفعلية في أنظمة التعليم. وقد أصبح التعليم المقارن مجالا معرفيًّا قائمًا بذاته ضمن العلوم التربوية.

وسوف أركّز في هذه الورقة على دراسة النظام التعليمي ومناهجه في الحوزة العلمية «التعليم الجوامعي كما يسميه العلامة الفضلي [2] » ومقارنته بالنظام التعليمي ومناهجه في الجامعة «التعليم الأكاديمي» وفقًا لنظرة وممارسة العلامة الفضلي في التعليم.

مفهوم التعليم المقارن:

هو علم من العلوم التربوية الذي يهتم بدراسة مناهج التعليم المقارن والعوامل المؤثرة فيها؛ بهدف الوصول إلى أسس ومبادئ ونظريات تفسر التغير في المنهج التعليمي وبالتالي تطوير النظام التعليمي نحو الأفضل.

أهمية التعليم المقارن:

التعليم المقارن بشكل عام يكسب أهميته من خلال عدة جوانب:

1 - التعليم المقارن هو علم من العلوم التربوية؛ يهتم بدراسة المناهج التعليمية في الدول المختلفة والمنشئات التعليمية المختلفة بهدف تطوير النظام التعليمي.

2 - تزويد العاملين في حقل التعليم بحقائق علمية ملموسة عن أنظمة التعليم استنادًا إلى دراسات تجريبية وميدانية.

3 - تفسير ومقارنة تلك الحقائق العلمية للوصول إلى استنتاجات عامة عن طبيعة أنظمة التعليم.

4 - التعليم المقارن يناقش موضوعات متعددة؛ لذلك يعتبر حقل من حقول المعرفة الذي يسعى إلى وضع أحكام عامة ذات صبغة عالمية.

5 - يتمتع التعليم المقارن بخصوصية عن غيره من الحقول التربوية بحيث يتميز بمنهج بحثي خاص به.

أهمية التعليم المقارن في الحوزة العلمية والجامعة:

1 - مقارنة نظام التعليم ومناهجه في الحوزة العلمية مع نظام التعليم ومناهجه في الجامعة، سوف يصب إيجابيًّا في تطوير نظام التعليم ومناهجه في كلا النظامين التعليميين العريقين.

2 - التعليم المقارن يفتح آفاقًا لتأسيس مؤسسات تعليمية «جامعات ومعاهد دينية» تجمع بين النظامين التعليميين في الحوزة العلمية والجامعة.

أهداف التعليم المقارن في الحوزة العلمية والجامعة:

يهتم التعليم المقارن بالجانب النظري والجانب التطبيقي في دراسته لأنظمة التعليم، وبالتالي فإنَّ أهداف التعليم المقارن من خلال هذين الجانبين كالتالي:

الأهداف النظرية:

1 - إثراء المعرفة بالأسس والمبادئ والنظريات المتعلقة بالتعليم في الحوزة العلمية والجامعة وعلاقتها بالمجتمع.

2 - الوصول إلى الفهم الواعي للنظام التعليمي في الحوزة العلمية والجامعة في الحاضر ورسم صورة واضحة لما يمكن أن يكون عليه في المستقبل.

3 - زيادة الوعي والفهم للتحديات والمشاكل المعاصرة التي تواجه التعليم في الحوزة العلمية والجامعة، ومحاولة تذليلها.

4 - معالجة التغير في المناهج التعليمية في كلا النظامين استجابة للمتغيرات العالمية وفقا للأسس النظرية والفلسفية.

الأهداف التطبيقية:

1 - تزويد المخطِّطين وواضعي السياسات التعليمية في الحوزة العلمية والجامعة بالبدائل المنهجية لاتخاذ القرارات الصحيحة.

2 - نشر الأفكار والمعلومات المنهجية لتطوير أنظمة التعليم في الحوزة العلمية والجامعة.

3 - تبادل الأفكار والمعلومات ما بين الحوزة العلمية والجامعة لتطوير أنظمة التعليم فيهما.

4 - للتعليم المقارن أهداف تربوية واجتماعية لها انعكاسات في النظام التعليمي في الحوزة العلمية والجامعة في الحاضر والمستقبل.

منهجية العلامة الفضلي في التعليم:

قبل أن ألج في استعراض منهجية العلامة الفضلي في التعليم الحوزوي والتعليم الجامعي، لابدّ أن أستعرض سيرته التعليمية دراسةً وتدريسًا فهو من الشخصيات العلمية البارزين الذين زاوجوا بين النظام التعليمي الحوزوي والنظام التعليمي الجامعي دراسةً وتدريسًا.

تعلمه ودراسته:

تعهد آية الله ميرزا محسن تدريس ابنه الشيخ عبد الهادي بنفسه منذ نعومة أظفاره؛ حيث اشترت والدته الفاضلة «السيدة عقيلة بنت السيد عطية البطاط الموسوي» كتاب الآجرومية في النحو وطلبت من والده تدريسه، وكان - آنذاك - قد أكمل الصف الرابع الابتدائي، فكان لوالدته الفضل الأول في تربيته تربية دينية وحثه على التعلم [3] . وقد جمع الشيخ الفضلي في دراسته بين الدراسة الحوزوية والدراسة النظامية والأكاديمية، كما يلي.

الدراسة الحوزوية:

مرحلة المقدمات:

بدأ الشيخ الفضلي دراسته الحوزوية لدى والده آية الله ميرزا محسن الفضلي والشيخ جاسم البصري. فدرس لدى والده قدس الله نفسه الزكية: شرح الآجرومية لابن آجروم وشرح قطر الندى لابن هشام وشرح الألفية لابن الناظم ومغنى اللبيب لابن هشام في النحو، وفي الصرف شرح النظام على الشافية، والمطول للتفتازاني في علوم البلاغة، وحاشية ملا عبد الله على متن التهذيب في المنطق [4] .

ودرس لدى الشيخ البصير رضوان الله تعالى عليه: شرح ابن عقيل على الألفية في النحو، وجواهر البلاغة للهاشمي، والكافي في العروض والقوافي، وتحفة الأطفال وهداية المستفيد في التجويد، ومراح الأرواح والمقصود في الصرف [5] .

ثم انتقل الشيخ الفضلي إلى النجف الأشرف في الرابعة عشرة من عمره، أي عام 1949م تقريبًا. وأكمل دراسة كتب المقدمات التالية: منظومة ابن شليلة في المنطق والمعالم في الأصول لدى الشيخ علي زين الدين، ودرس شرح التجريد في علم الكلام عند السيد جمال الدين الخوئي [6] .

مرحلة السطوح:

ثم أكمل دراسة مرحلة السطوح على ثلة من أساتذة الحوزة في النجف الأشرف: حيث درس الكفاية في الأصول عند الشيخ علي زين الدين، ودرس الرسائل في الأصول لدى السيد علي شبر والشيخ جعفر آل الشيخ راضي، ودرس الجزء الأول من شرح اللمعة في الفقه عند الشيخ محمد الخمايسي والجزء الثاني لدى السيد محمد حسين الحكيم الذي حضر عنده أيضًا درس المكاسب، ودرس كشف المراد في علم الكلام عند السيد جمال الدين الخوئي[7] .

مرحلة البحث الخارج:

حضر الشيخ الفضلي أبحاث الخارج في الفقه والأصول لدى كبار أساتذة ومراجع عصره. فحضر دورة أصول الفقه كاملة عند السيد أبو القاسم الخوئي والشيخ محمد طاهر آل راضي، وحضر درس السيد محمد تقي الحكيم في الأصول العامة للفقه المقارن في كلية الفقه، وحضر درس مباحث الحجج لدى الشيخ محمد رضا المظفر.

أما في الفقه فحضر بحثي كلا من السيد محسن الحكيم والسيد أبو القاسم الخوئي، وحضر أول بحث خارج للسيد محمد باقر الصدر في الفقه مع الشيخ مهدي السماوي وكان درسًا خاصًا بطلب من الشيخ الفضلي واستمر لمدة عام تقريبًا في مسجد الهندي حيث أكمل الجزء الأول من كتاب شرح العروة الوثقى. وذلك قبل أن يبدأ السيد الصدر بحثه الفقهي العام الذي حضره تلاميذه الأفاضل: السيد كاظم الحائري والسيد محمود الهاشمي والشيخ محمد علي التسخيري وغيرهم[8] . وقد بدأ الشهيد الصدر بحثه الخارج في الفقه في عام 1960م[9] .

الدراسة الأكاديمية:

مرحلة البكالوريوس:

التحق الشيخ الفضلي بكلية الفقه في النجف الأشرف، وقد درس النحو والصرف لدى الشيخ عبد المهدي مطر، ودرس تاريخ الأدب العربي عند الدكتور عبد الرزاق محي الدين. وقد حصل على درجة البكالوريوس في اللغة العربية والعلوم الإسلامية في عام 1962م[10] .

مرحلة الماجستير:

درس الشيخ الفضلي النحو لدى الأستاذ كمال إبراهيم، وفقه اللغة عند الدكتور إبراهيم السامرائي، والبلاغة عند الدكتور عبد الرزاق محي الدين، والأمثال العربية لدى الدكتور صفاء خلوصي، وتحقيق المخطوطات عند الدكتور مصطفى جواد. وقد حصل على درجة الماجستير في عام 1970م من كلية الآداب بجامعة بغداد، وكانت رسالته بعنوان «أسماء الأفعال والأصوات»، وأشرف على الرسالة الدكتور إبراهيم السامرائي، وناقشها كل من الشيخ عبد المهدي مطر، والأستاذ كمال إبراهيم، والدكتور إبراهيم المخزومي[11] .

مرحلة الدكتوراه:

أكمل الشيخ الفضلي دراسته الأكاديمية العليا في كلية العلوم في جامعة القاهرة بمصر. وقد حصل على درجة الدكتوراه في عام 1975م، وكانت رسالته بعنوان «قراءة ابن كثير وأثرها في الدراسات النحوية»، بإشراف الدكتور أمين علي السيد «وكيل جامعة الأزهر»، ومناقشة الدكتور الشيخ إبراهيم نجا والأستاذ علي النجدي ناصف «عضو مجمع اللغة العربية» [12] .

عمله كأستاذ ومحاضر:

قُدّر للشيخ الفضلي أن يُدرّس في الحوزات العلمية، وفي المدارس النظامية، وأيضًا في الجامعات الأكاديمية[13] .

فقد درّس في الحوزة العلمية بالنجف الأشرف مقررات النحو، والصرف، والبلاغة، والمنطق، والفقه، وأصول الفقه. ودرّس في متوسطة وثانوية منتدى النشر دروس النحو والصرف، والبلاغة، والنقد، وتاريخ الأدب.

ودرّس في كلية الفقه مادتي النحو والصرف، ودرّس في جامعة الملك عبد العزيز في جدة مقررات الأدب العربي والنحو والصرف والعروض، وتحقيق التراث.

وخلال فترة تدريسه في جامعة الملك عبد العزيز، شرع في تدريس بعض الدروس الحوزوية لثلة من الشباب من أهالي جدة، حيث ألقى عليهم دروسًا في النحو «قطر الندى لابن هشام»، وعلم المنطق «خلاصة المنطق»، والرسالة العملية «منهاج الصالحين للسيد الخوئي».

وقد استمر الشيخ الفضلي بإعطاء هذه الدروس عدة شهور، لكنه توقف بسبب ظروف طارئة [14] ، وقد استمرّ بعض الشباب في الدرس الحوزوي حيث واصلوا الدراسة في الحوزات العلمية في الأحساء وسيهات وسوريا.

وكان له دروس حوزوية أخرى خاصة بأبناء أخته السيد حسن والسيد حسين أبناء السيد كاظم الخليفة ومعهما ابنه المرحوم المهندس فؤاد. وقد أخبرني السيد حسن الخليفة أن هذه الدروس بدأت في جدة في منزل خاله الشيخ الفضلي في منتصف الثمانينيات الميلادية واستمرت هذه الدروس في الدمام عدة سنوات. واسترسل قائلا: واتخذ الدرس عنده عدة أشكال فيها تفاصيل بعضها مدهش يعود إلى إبداعه في التربية والتدريس[15] . وقد أشار أيضًا أخوه السيد حسين الخليفة في تأبين الراحل فؤاد الفضلي أن ميرزا فؤاد درس عند والده مقدمات الدرس الشرعي في النحو والصرف والبلاغة والمنطق. وأخذ عنه أيضًا الفقه وأصوله وعلم الكلام وأصول الحديث وأصول الرجال [16] .

وبعد تقاعده من جامعة الملك عبد العزيز، اختير ليكون أستاذًا في الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية بلندن، وقد درّس فيها مقررات المنطق، وأصول البحث، وأصول علم الحديث، وعلم الكلام، وتاريخ التشريع الإسلامي.

وبعد هذا السرد التاريخي لسيرته التعليمية دراسةً وتدريسًا، يتضح لنا أن منهجية العلامة الفضلي في التعليم تستند إلى أسس ومبادئ ونظريات التعليم المقارن لكل من نظام التعليم الحوزوي ونظام التعليم الجامعي؛ حيث زاوج بين النظامين من خلال عدة جوانب:

أولا: طريقة التعليم والتعلم في كلا النظامين.

ثانيا: تطوير المناهج الحوزوية والجامعية، وإدخال بعض المناهج الجديدة في نظام التعليم الجامعي ونظام التعليم الحوزوي.

ثالثا: تطوير منشآت التعليم.

إذن التعليم المقارن لدى العلامة الفضلي يستند إلى ثلاث عناصر:

طريقة التعليم والتعلم، تطوير مناهج التعليم، تطوير المنشآت التعليمية. وهذا ما سنتعرف عليه من خلال تجربة الشيخ الفضلي في التعليم المقارن.

تجربة العلامة الفضلي في التعليم المقارن:

أولا: طريقة التعليم والتعلم:

المنهج التربوي لدى العلامة الفضلي أصبح جزءًا من شخصيته وفكره وسلوكه؛ لذلك تجده في دروسه ومحاضراته لا يكتفي بإلقاء المادة العلمية محل الدرس أو المحاضرة على طلابه فحسب، وإنما يوضح لطلبته طريقة التعليم والتعلم المتبعة في المادة، والفرق بين التلقي والمشاركة من قبل الطلاب.

وهذه الممارسة التربوية تنطلق من فكر تربوي نهجه العلامة الفضلي في مسيرته العلمية والعملية.

سوف أستشهد بالمحاضرة الأولى من سلسلة دروس علم المنطق التي ألقاها العلامة الفضلي على طلابه في الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية بلندن[17] . حيث قال في المحاضرة الأولى: «قبل أن أدخل في الدرس الأول من علم المنطق، سوف أوضح الفرق بين طريقة التعليم والتعلم في كل من المدرسة الثانوية والجامعة، حيث أن المعلم في الثانوية لا يخرج عن الكتاب المقرر للمادة، والطالب دوره في التعلم هو التلقي.

أما في الجامعة فالمحاضر لا يقتصر على الكتاب المقرر بل يحيل الطلاب إلى مراجع أخرى مساعدة، ودور الطالب في التعلم هو المشاركة».

ثم يوضح النقاط الجوهرية التي تميز الدراسة في الجامعة عن الدراسة في الثانوية، بما يلي:

1 - وصف موضوع البحث.

2 - تحليل أهم نقاط أو جميع نقاط البحث.

3 - عرض الآراء المختلفة في المسألة محل البحث.

4 - استعراض أدلة الآراء في تلك المسألة.

5 - مناقشة الأدلة.

6 - الوصول إلى النتيجة.

ثم يوضح لطلابه طريقة التدريس المتبعة في المادة العلمية مع المقارنة بين طريقة التدريس في الجامعة وطريقة التدريس في الحوزة العلمية. حيث أن طريقة التدريس في الجامعة تعتمد على المحاضرة، بينما طريقة التدريس في الحوزة تعتمد على شرح العبارة. ثم يخلص العلامة الفضلي إلى أنه سوف يستخدم كلا الطريقتين: المحاضرة وشرح العبارة.

المحاضرة:

المحاضرة بشكل عام «هي عبارة عن نص مكتوب أو شفهي يتحدث فيه المحاضر مباشرة إلى جمهور من الناس دون توقف مدة تتراوح بين خمس دقائق وساعة. والمحاضرة الجامعية هي عبارة عن نص يتضمن بعضَ الأفكار العلمية، تدور حول موضوع معين، وتُعَدُّ ضمن تصور محدد، في إطار منهج دراسي محدد، من شأنها أن تُسْهِمَ في بناء شخصية الطالب العلمية» [18] . وتستخدم طريقة المحاضرة في الحوزة العلمية وبالذات في مرحلة البحث الخارج، حيث «يبدأ الأستاذ أولًا بتحرير المسألة «تحديد وبيان الموضوع»، ثم عرض الآراء فيها، فاستعراض أدلّة الآراء فمناقشتها ومحاكمتها، ثم الانتهاء إلى النتيجة المطلوبة، إمّا بتبنّي أحد الآراء أو الإتيان برأي جديد» [19] .

شرح العبارة:

شرح العبارة في الدرس الحوزوي يُقصد به طريقة التدريس في الحوزة العلمية وبالذات في مرحلتي المقدّمات والسطوح، حيث «يقرأ الأستاذ سطرًا أو أسطرًا من الكتاب، ثم يقوم بالشرح، ويستخلص الطالب الفكرة التي هي موضوع الدرس من خلال الشرح، وكثيرًا ما يستطرد الأستاذ خلال شرحه لتوضيح قاعدة أو بيان إشكال، أو رد إشكال، بما يرتفع في غالبه إلى محاكمة العبارة، ونقد الفكرة لتوضيحها عن طريق التحليل والتعليل» [20] .

ثانيا: تطوير مناهج التعليم:

وعلى صعيد المناهج التعليمية للعلامة الفضلي باع كبير في تطوير وتجديد المناهج الحوزوية والجامعية؛ فقد تفوق على أستاذيه آية الله العظمى الشيخ محمد رضا المظفر وآية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الصدر وعلى كثير ممن ولجوا مضمار تطوير المناهج التعليمية.

حيث بذر أستاذاه السيد الصدر والشيخ المظفر البذرة، وتعهدها أستاذنا الفضلي بالرعاية، فكان نعم الراعي لتلك البذرة إلى أن أصبحت شجرة مثمرة.

فقد جدَّد وطور في جميع المناهج ذات الصلة بالعلوم الدينية وعلوم اللغة العربية، بحيث عرض منهجًا متكاملًا للدرس الحوزوي من بداية مرحلة المقدمات إلى مرحلة البحث الخارج [21] .

قال الشيخ حسين العايش في معرض كلامه عن العلامة الفضلي بأن لهذا العالم الأثر الطيب والذكر الحسن من نواحٍ متعددة منها: «تشخيصه لرسالة حياته، فقد كان يعي أهمية التجديد في المناهج الحوزوية وإيضاح الإغلاق في العبارة ومواكبة التقدم العلمي الحاصل في عصرنا فنذر نفسه أن يعمل في هذا الحقل وأن يتعرف على أهم الآليات التي من خلالها يستطيع النجاح فيما نذر نفسه له، وقد أدرك أنّ أهم الآليات للنجاح في ذلك إتقان علوم العربية والتخصص فيها والفهم الدقيق للعلوم الحوزوية التي يريد أن يبلورها لتلبي حاجة طالب العلم، بالإضافة إلى مهارة الكتابة السلسة والإلقاء المتميز للدروس والمحاضرات، ولم يألُ جهدًا في إيصال نفسه إلى مرحلة التقدم والأستاذية في جميع ما تقدم حتى أصبح يشار إليه بالبنان في الحوزات العلمية والجامعات لدى العلماء والأكاديميين» [22] .

المناهج التي جدد وطور فيها، هي:

1 - التربية الدينية.

2 - خلاصة المنطق.

3 - مبادئ أصول الفقه.

4 - مختصر النحو.

5 - مختصر الصرف.

6 - تلخيص البلاغة.

7 - تلخيص العروض.

8 - خلاصة علم الكلام.

9 - مبادئ علم الفقه.

10 - القراءات القرآنية.

11 - مذكرة المنطق.

12 - دروس في فقه الإمامية «كتاب استدلالي».

13 - دروس في أصول الفقه «كتاب استدلالي».

وقام أيضا بإدخال مناهج جديدة لم تكن موجودة في الحوزات العلمية، وهي:

1 - تاريخ التشريع الإسلامي.

2 - أصول الحديث.

3 - أصول علم الرجال.

4 - أصول البحث.

5 - تحقيق التراث.

وقد دُرّست بعض كتبه المنهجية في بعض الحوزات العلمية والجامعات العربية والإسلامية. على سبيل المثال، تدرّس بعض المقررات في بعض الحوزات العلمية والجامعات الإسلامية، وهي:

1 - خلاصة المنطق.

2 - مختصر النحو [23] .

3 - مختصر الصرف[24] .

4 - مذكرة علم المنطق [25] .

5 - مبادئ أصول الفقه [26] .

6 - القراءات القرآنية [27] .

7 - أصول الحديث [28] .

8 - أصول علم الرجال [29] .

9 - أصول البحث [30] .

10 - تاريخ التشريع الإسلامي [31] .

11 - تحقيق التراث [32] .

12 - دروس في أصول فقه الإمامية [33] .

وقد دُرّس مقرر «خلاصة المنطق» لأكثر من 45 سنة، وما زال إلى يومنا هذا يدرس هذا الكتاب في بعض الحوزات العلمية والجامعات الإسلامية، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

1 - جامعة أهل البيت العالمية - كلية الشريعة الإسلامية [34] .

2 - مدرسة العلامة أحمد بن فهد الحلي في كربلاء [35] .

3 - حوزة الهدى للدراسات الإسلامية [36] .

4 - المعهد الشرعي الإسلامي في لبنان [37] .

5 - جامعة آل البيت العالمية [38] .

6 - الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية [39] .

ومن خلال التصاقي بالشيخ الفضلي رضوان الله تعالى عليه، عرفت عنه حقيقة مهمة وهي أنه لم يكن هدفه من تطوير المناهج الحوزوية أن تدرس كتبه في الحوزات العلمية أبدًا، إنما كان هدفه من التطوير هو:

أولًا: إنجاز المادة العلمية بشكل يتناسب مع العصر الحديث.

ثانيًا: عرض المادة العلمية بشكل مبسط وميسر يعين طلبة العلوم الدينية في مرحلتي المقدمات والسطوح على فهم تلك المواد العلمية.

ثالثًا: عرض المادة العلمية بأسلوب مقارن في طرح الآراء المختلفة، والخلوص برأيه العلمي في موضوع البحث.

رابعًا: ويهدف أيضًا من تطويرها لتصبح هذه الكتب مراجعًا للأساتذة في الحوزات العلمية لمراجعة واسترجاع المادة العلمية محل الدرس لما تتسم به كتبه من التركيز المعرفي حيث تحتوي على عصارة العلوم الحوزوية التي تناولتها تلك الكتب.

ثالثا: تطوير المنشآت التعليمية:

وفي مجال تطوير المؤسسات التعليمية سواء الحوزات العلمية أو الجامعات الأكاديمية له بصمات بارزة في تطوير بعض المؤسسات التعليمية.

فعلى سبيل المثال، سمعت الشيخ الفضلي ذات مرة يقول: إنَّ آية الله الشيخ حسين منتظري «رضوان الله تعالى عليه» عندما كان مشرفًا عامًا على الحوزات العلمية في إيران في حياة آية الله العظمى الإمام الخميني «رضون الله تعالى عليه»، طلب منه وضع منهجٍ حوزوي جديد يتواكب مع النظام الجامعي الأكاديمي، فاستجاب أستاذنا العلامة الفضلي لهذا الطلب، حيث وضع نظامًا ومنهجًا جديدين للحوزة العلمية في قم المقدسة.

وقد تبنَّت كثير من الحوزات العلمية في العالم الإسلامي النظام والمنهج التعليمي الذي وضعه الشيخ الفضلي، بما فيها الحوزة العلمية في محافظة الأحساء في المملكة العربية السعودية حيث ارتأت إدارة الحوزة العلمية أن تتبنى هذا النظام في إعادة هيكلة الحوزة منهجًا وتدريسًا.

وله رضوان الله تعالى عليه لمسات بارزة في تأسيس بعض الجامعات الإسلامية في بعض الدول الإسلامية وغير الإسلامية والمشاركة في بلورة نظام الجامعة ومناهجها التعليمية.

ومن أبرز الجامعات التي ساهم في إنشائها هي ”الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية“ في لندن وقد أصبح مشرفًا عامًا لها، وقام بتدريس عدة مواد في عدة تخصصات، وله كتب كثيرة تدرس في الجامعة وما زالت إلى يومنا هذا. كما ساهم في إنشاء جامعة آل البيت العالمية في قم المقدسة، وهو المشرف العام للجامعة إلى حين رحيله إلى الرفيق الأعلى.

الخلاصة:

يلاحظ المتتبع لحياة الشيخ الفضلي رضوان الله تعالى عليه ومسيرته العلمية أن التجديد والتطوير طال كلًا من المؤسسات التعليمية، ومناهجها التعليمية، وطريقة التدريس فيها.

ولهذا تبنت بعض الحوزات العلمية والجامعات الأكاديمية تدريس بعض المناهج والمقررات العلمية التي ألفها لما لها من قيمة علمية كبيرة للنهوض بالفكر الإسلامي من خلال الدرس والبحث.

ومنهجه التعليمي المقارن أكسبه قدرة فائقة في التجديد والتطوير والتأليف.

 

* ورقة مقدمة إلى جامعة آل البيت - ع - العالمية في قم المقدسة بمناسبة الذكرى الرابعة لرحيل العلامة الدكتور عبد الهادي الفضلي رضوان الله تعالى عليه، التي أقيمت ليلة السبت 8 إبريل 2017م الموافق 10 رجب 1438 هـ .

[2]  الفضلي، عبد الهادي. علم المنطق. سلسلة محاضرات ألقيت على طلاب الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية في لندن. https: //www. youtube. com/watch?v=TisrUBlJl88. تم الاطلاع عليه في 2/3/2017م.

[3]  الفضلي، فؤاد. الفضلي، فؤاد. الفضلي... المسيرة والركب. ثقافتنا للدراسات والبحوث، العدد 24,2010م، ص 53.

[4]  الفضلي، فؤاد. مرجع سابق، ص 54.

[5]  الفضلي، فؤاد. مرجع سابق، ص 54.

[6]  الفضلي، فؤاد. مرجع سابق، ص 54.

[7]  الفضلي، فؤاد. الفضلي... المسيرة والركب. ثقافتنا للدراسات والبحوث، العدد 24,2010م، ص 54.

[8]  الفضلي، فؤاد. مرجع سابق، ص 54.

[9] غلاب، نظيرة. السيد الشهيد الصدر في وجه مشرق آخر. حوار مع حرم السيد محمد باقر الصدر، 19/3/2016م. nosos. net/السيد - الشهيد - الصدر - في - وجهٍ - مشرق - آخر/. تم الاطلاع عليه في 2/3/2017م.

[10]  الفضلي، فؤاد. الفضلي... المسيرة والركب. ثقافتنا للدراسات والبحوث، العدد 24,2010م، ص 54.

[11]  الفضلي، فؤاد. مرجع سابق، ص 54.

[12]  الفضلي، فؤاد. مرجع سابق، ص 54.

[13]  الحسين، عادل حسن. العلامة الفضلي ومنهجه الرسالي، ط2 «2016م». الناشر: دار أطياف للنشر والتوزيع.

[14]  العلاسي، عابد علي. أحد الشباب الذين حضروا هذه الدروس الحوزوية. أخبرني بذلك عن طريق الواتسآب في تاريخ 5/3/2017م.

[15]  الخليفة، السيد حسن كاظم. أخبرني بذلك عن طريق الواتسآب في تاريخ 8/3/2017م.

[16]  الخليفة، السيد حسين كاظم. الراحل فؤاد الفضلي سر أبيه وثمرة العلامة الفضلي اليانعة. صفحة 18 من كتاب بوح الجنان للكاتب محمد فؤاد الفضلي، ط1,2017م.

[17]  الفضلي، عبد الهادي. علم المنطق. سلسلة محاضرات ألقيت على طلاب الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية في لندن. https: //www. youtube. com/watch?v=TisrUBlJl88. تم الاطلاع عليه في 2/3/2017م.

[18] العساف، عبد الله خلف. المحاضرة. http: //faculty. kfupm. edu. sa/IAS/aassaf/slide - 5. htm. تم الاطلاع عليه في 7/3/2017م.

[19]  الفضلي، عبد الهادي. تجربتي مع التعليم الحوزوي. مجلة الجامعة الإسلامية، العدد الأول، كانون الثاني [20] آذار 1994 م رجب رمضان 1414 هـ ، تصدر عن الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية بلندن بريطانيا. alfadhli. org/2016/03/13/تجربتي - مع - التعليم - الحوزوي/. تم الاطلاع عليه في 7/3/2017م.

- الفضلي، عبد الهادي. تجربتي مع التعليم الحوزوي. مجلة الجامعة الإسلامية، العدد الأول، كانون الثاني آذار 1994 م رجب رمضان 1414 هـ ، تصدر عن الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية بلندن بريطانيا. alfadhli. org/2016/03/13/تجربتي - مع - التعليم - الحوزوي/. تم الاطلاع عليه في 7/3/2017م.

[21] عمير، محمد. قراءة في محاولات التجديد في المناهج الحوزوية بين الشهيد الصدر والدكتور الفضلي، 2010م، مركز آفاق للدراسات والبحوث.

[22]  الحسين، عادل حسن. العلامة الفضلي ومنهجه الرسالي، ط2,2016م. الناشر: دار أطياف للنشر والتوزيع.

[23]  جامعة المجمعة. https: //m. mu. edu. sa/sites/default/files/%20النحو%201%20 «231%20عرب%20». docx

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

جامعة الملك سعود. http: //faculty. ksu. edu. sa/9721/a/Pages/المراجعالعلميةللمقررات. aspx

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية. http: //www. kolieh. com/shari3aclasses. php

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

جامعة آل البيت العالمية. http: //ar. aiu. ac. ir/images/content/barnamaj/ba - feqh.jpg

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[24]  جامعة آل البيت العالمية. http: //ar. aiu. ac. ir/images/content/barnamaj/ba - feqh.jpg

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[25]  الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية. http: //www. kolieh. com/shari3aclasses. php

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[26]  جامعة كربلاء - كلية العلوم الإسلامية. http: //cois. uokerbala. edu. iq/index. php/component/content/article/145 - islamic - sciences - collage/subjects/e - library - islamic - koraan/555

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

جامعة أهل البيت العالمية - كلية الشريعة الإسلامية. http: //www. ahlulbaitonline. com/Public/colleges/shreha/shreha. html

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

جامعة آل البيت العالمية. http: //ar. aiu. ac. ir/التعليم - عن - بعد/الشريعة - الإسلامية. html

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[27]  أخبرني الشيخ أحمد السمين أن كتاب القراءات القرآنية يدرس في جامعة آل البيت العالمية في قم المقدسة، أخبرني ذلك عن طريق الواتسآب في تاريخ 1/3/2017م. وقد تم مؤخرًا اعتماد كتاب القراءات القرآنية في قسم علوم القرآن والتربية الإسلامية في جامعة بغداد، حيث صرح بهذا الدكتور عقيل عبد الرزاق الموسوي في خطاب أرسله إلى الأستاذ جواد بن عبد الهادي الفضلي في تاريخ 3/2/2017م.

[28]  جامعة آل البيت العالمية. http: //e. aiu. ac. ir/unit - of - state - colleges/6 - lessons/36

تاريخ المعلومة: 25/12/2014م.

الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية. http: //www. kolieh. com/shari3aclasses. php

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

وقد تم مؤخرًا اعتماد كتاب أصول الحديث في قسم علوم القرآن والتربية الإسلامية في جامعة بغداد، حيث صرح بهذا الدكتور عقيل عبد الرزاق الموسوي في خطاب أرسله إلى الأستاذ جواد بن عبد الهادي الفضلي في تاريخ 3/2/2017م.

[29]  جامعة آل البيت العالمية. http: //e. aiu. ac. ir/unit - of - state - colleges/6 - lessons/36

تاريخ المعلومة: 25/12/2014م.

الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية. http: //www. kolieh. com/shari3aclasses. php

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

جامعة كربلاء - كلية العلوم الإسلامية. http: //cois. uokerbala. edu. iq/index. php/component/content/article/145 - islamic - sciences - collage/subjects/e - library - islamic - koraan/555. تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[30]  الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية. http: //www. kolieh. com/shari3aclasses. php

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

جامعة الملك سعود. http: //faculty. ksu. edu. sa/9721/a/Pages/المراجعالعلميةللمقررات. aspx

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

جامعة آل البيت العالمية. http: //ar. aiu. ac. ir/التعليم - عن - بعد/علوم - القرآن - والحديث. html

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

وقد تم مؤخرًا اعتماد كتاب أصول البحث في قسم علوم القرآن والتربية الإسلامية في جامعة بغداد، حيث صرح بهذا الدكتور عقيل عبد الرزاق الموسوي في خطاب أرسله إلى الأستاذ جواد بن عبد الهادي الفضلي في تاريخ 3/2/2017م.

[31]  الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية. http: //www. kolieh. com/shari3aclasses. php

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[32]  الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية. http: //www. kolieh. com/shari3aclasses. php

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[33]  جامعة آل البيت العالمية. http: //ar. aiu. ac. ir/التعليم - عن - بعد/الشريعة - الإسلامية. html

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[34] جامعة أهل البيت العالمية - كلية الشريعة الإسلامية. http: //www. ahlulbaitonline. com/Public/colleges/shreha/shreha. html

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[35]  مدرسة العلامة أحمد بن فهد الحلي في كربلاء. www. alshirazi. net/hawza/1/4. htm

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[36]  حوزة الهدى للدراسات الإسلامية. http: //www. alhodahawzah. com/edu/index. php?page=daleel_d&id=136

تم الاطلاع عليه في 5/3/2017م.

[37] المعهد الشرعي الإسلامي في لبنان. http: //www. almaahad. org/courses. html

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[38]  جامعة آل البيت العالمية. http: //ar. aiu. ac. ir/التعليم - عن - بعد/علوم - القرآن - والحديث. html

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.

[39] الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية. http: //www. kolieh. com/shari3aclasses. php

تم الاطلاع عليه في 1/3/2017م.