آخر تحديث: 18 / 5 / 2021م - 10:13 م

«القيادة من واقع تجربة» إصدار جديد للكاتب عبدالله الحجي

الكتاب: «القيادة من واقع تجربة»

المؤلف: عبدالله بن عباس الحجي / الأحساء

الناشر: دار أطياف للنشر والتوزيع / الدار العربية للعلوم ناشرون

الطبعة: الأولى 1441ﻫ - 2020م

عدد الصفحات: 290 صفحة

أصدر المؤلف عبدالله بن عباس الحجي من محافظة الأحساء كتابه الجديد بعنوان «القيادة من واقع تجربة» وقد تضمن الكتاب العديد من المواضيع القيادية من واقع تجربة خاضها المؤلف في شركة أرامكو السعودية لأكثر من ثلاثة عقود، وكذلك في المجال الاجتماعي من خلال الخدمة في جمعية البر بالأحساء في إدارة مركزي الفيصلية وحي الملك فهد، وغير ذلك من الأعمال والأنشطة التطوعية المختلفة لخدمة المجتمع. ولم يُغفل توثيق الكثير من المواقف من خلال التجارب الشخصية أو تجارب الزملاء داخل وخارج الوطن للخروج ببعض الدروس والعبر للتطوير. كما يتضمن بعض المفاهيم والمعلومات التي من شأنها الرقي ببيئة العمل وتحسينها لتكون أكثر جاذبية وتحفيزا.

لقد قسّم المؤلف الكتاب إلى ثلاثة عشر فصل بدأَت بتوضيح الفرق بين القيادة والإدارة والتطرق لمستويات القيادة الخمسة كما أوردها جون ماكسويل. الفصل الثاني تم تخصيصه للقيادة النبوية بعنوان «النبي محمد ﷺ أنموذج عالمي للقيادة المثالية» وذلك ليس فقط بشهادة المسلمين فقد صنفه العالم والمؤرخ مايكل هارت ليحتل المرتبة الأولى في كتابه. في هذا الفصل تناول تحليل شخصية النبي القيادية التي تستحق بأن تكون بكل فخر قدوة للقيادة المثالية يُستلهم منها الدروس وأبرز السمات والأخلاق والقيم والرؤى والمهارات والمواقف القيادية المؤثرة.

الفصول من الثالث إلى التاسع تناولت مواضيع مختلفة عن التغيير وكيفية التعامل مع أسباب المقاومة والرفض، والتخطيط وإدارة الوقت، والتنمية والاستثمار في الموارد البشرية لصناعة جيل من القادة وتمكينهم من تولي زمام الأمور، وتحفيزهم وتقدير جهودهم وإنجازاتهم لتقديم المزيد، وتفعيل التفويض والتمكين لبناء جيل يمكن الاعتماد عليه، وتعزيز الثقة بالنفس ومواجهة التحديات والمعوقات للتغلب عليها وتحويلها إلى فرص مثمرة يكون لها انعكاسات إيجابية على الموارد البشرية ومنظمات العمل، واتخاذ القرارات.

القائد لايمكن أن يحقق النجاح بمفرده ويحتاج إلى فريق يتميز بالتفاني والإخلاص والعمل الدؤوب وهذا ما ركز عليه الفصل العاشر فقد تناول العمل بروح الفريق والوقوف على 25 عاملا لنجاح الفريق، وتوضيح الفرق بين القائد الذي يستخدم الضمير «أنا» ومن يستخدم «نحن» في محادثاته وتواصله مع التابعين له، وأيضا تمّ الإشارة إلى العطاء والحديث عن قصة نجاح مشروع الشيبة في صحراء الربع الخالي لتُجسد أنموذجا من نماذج العمل بروح الفريق من قبل جميع المشاركين من شركة أرامكو السعودية والشركات الأخرى لتحقيق النجاح الباهر رغم كل التحديات والعقبات التي واجهها الفريق.

الفصل الحادي عشر تناول بعض المهارات المطلوبة كالعلاقات، ومهارة التفاوض، وبعض الأدوات مثل الخارطة الذهنية، ومبدأ باريتو، وأبرز تحديات مؤشرات الأداة التي تعرف ب «KPIs.

القائد المثالي يتصف ببعض السمات والأخلاق ليكون قدوة ومثالا يُحتذى به في تصرفاته وسلوكه، وقد وقف المؤلف على بعض أخلاقيات القيادة في الفصل الثاني عشر كالأمانة والنزاهة، والإخلاص في العمل، والمحافظة على القيم والمبادئ الراقية.

وفي نهاية الكتاب تم إفراد فصل خاص عن التقاعد لمساعدة الراغبين في التقاعد المبكر لاتخاذ القرار السليم الذي يتناسب مع ظروفهم، فقرار التقاعد قرار شخصي مصيري يختلف من شخص إلى آخر ولابد من دراسة المعطيات جيدا من جميع الزوايا. كما أنه من الضروري أن يبحث المرء عن مصدر سعادته وكيف يجلب السعادة لكي لايصاب بالكآبة والندم بعد التقاعد، وأن يتكيف مع الحياة الجديدة التي لاينبغي التوقف فيها عن العطاء في بيئة مختلفة ومجالات قيادية متنوعة، وأن يحدد كيف يقضي وقته، وماذا سيعمل بعد التقاعد سواء كان في المجال التطوعي أو غيره.

وجدير بالإشارة فإن الكتاب متوفر لدى الناشر، وبعض المكتبات، وموقع نيل وفرات. كوم.