آخر تحديث: 17 / 5 / 2021م - 6:45 ص

نرد

سوسن السبع

نرد

نردٌ
نقاطُه تهاوت هنا وهناك
في كلِّ مرةٍ ترميه خيباتُه

لوحة شطرنج
مربعاتُها سوداءُ
كروحهِ التي نهشَها الليلُ
وغربانُ الحزن

سوطُ الذّنب يجلدُ قلبَهُ
في كلِّ مرةٍ يبتسمُ
خائنا بذلك كومةَ أحلامهِ
البائسةِ التي تبكي
خلف أبوابِ الأديمِ

رائحة جلد محترق..
خواء..
صوت بعيد متقطّع
لا يشبه إلا حشرجات
صرخاته المختنقة

يبدو ساكنا
ولكنّ جوفه يموجُ
بالكثير من السفنِ المحمّلة بالوجع
أطواق النّجاة المقطوعة
غرق
غرق
ماء يغطي رئتيه
يتنفّس ذكرياته ويختنق
يسقط بعيدًا جدا

تتكالب عليه حروفٌ تركها
في رسائلهِ المؤجلةِ غير المقروءة

تحبو حتى تصل إلى داخل حنجرته
تلتفّ وتتعلّق بجيده
يتعثّر..
يسقط..
لايموت..
ويموت حرفُهُ