آخر تحديث: 7 / 5 / 2021م - 8:44 ص

5 محاور في ورشة لمديري المراكز الإعلامية بأندية الأحساء

جهينة الإخبارية زهير الغزال - الأحساء

نظم المجلس الإعلامي الرياضي بالأحساء، التابع لفرع هيئة الصحفيين السعوديين بالمحافظة، ثاني فعالياته هذا الموسم، وتمثل في ورشة عمل لجميع مديري المراكز الإعلامية بأندية الأحساء.

قدم الورشة مدير الإعلام والاتصال بنادي الفتح محمد الضيف، وتضمنت خمسة محاور، هي: الخطة الإعلامية الرياضية الناجحة، ودور المركز الإعلامي، وعلاقة الجمهور الرياضي بالإعلام، وكيف يغير الإعلام من مكانة النادي الرياضي، والتعامل مع الفريق الإعلامي.

ووجه رئيس المجلس الإعلامي الرياضي بالأحساء جاسم الجاسم شكره لهيئة الصحفيين بالاحساء بقيادة عادل الذكر الله، على دعمه للمجلس، فيما رحب بجميع الحضور والمشاركين، وأثنى على تجاوبهم مع الورشة.

وتحدث الضيف عن مصداقية الخبر بالكامل مع الإثارة الصادقة، وتطرق لوسائل التواصل الاجتماع واستغلالها بالشكل الصحيح وتطويرها أيضا، كذلك عن الصعوبات التي تواجه الإعلام.

وشدد على أهمية تواجد المراكز الإعلامية في كل الأندية والعمل بتميز على أن يكون في أجواء صحية، فيما تطرق أدوات الإعلامي الناجح، وحددها في تسع نقاط، هي: إتقان اللغة العربية، تعلم اللغات، صقل الموهبة، الاهتمام بالمظهر الخارجي، سرعة البديهة، الثقافة الواسعة، الجرأة، الاحترام، وحسن الإلقاء.

وقال إن أهم قاعدة في مواجهة الأزمات هي التريث، رددها ثلاثاً، موضحًا أن دور الإعلام لا يقتصر على نقل الأخبار فقط، بل أن له دور بارز في صناعة المجتمع.

وأوضح أنه لا بد من وضع خطة عمل ناجحة لأي ناد، وذلك بوضع المحتوى والخطة الخاصة بالنادي، مع الأخذ في الاعتبار مواقع التواصل الاجتماعي بأن تكون فاعلة وذات محتوى مفيد.

وأشار إلى أن المركز الإعلامي له دور فعال ومهم في تهيئة اللاعبين للمباريات.

وقبل الختام، نوه بالدور الكبير الذي تقوم به المراكز الإعلامية بأندية الأحساء، مبينًا أنها تقوم بعمل مميز جداً يشكرون عليه.

وبعد ختام الورشة التقطت الصور التذكارية، وقدم رئيس المجلس الاعلامي الأستاذ جاسم الجاسم درع هيئة الصحفيين للمحاضر، فيما قدم له أيضا محمد الرويشد عضو المركز الإعلامي بنادي الجيل طقم نادي الجيل.