آخر تحديث: 18 / 5 / 2021م - 10:13 م

سيهات: الشابة روان علي أحمد الحرز في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الشابة روان علي أحمد الحرز «أم علي»، من أهالي سيهات، عن عمر ناهز 27 عاماً.

الفقيدة السعيدة الشابة أم علي، ربّة منزل، ابنة شقيق طالب الحرز المسئول الاداري بإدارة التعليم بالمنطقة الشرقية. وابنة شقيقة المعلمة زهراء العبد العال. واجهت الفقيدة أم علي متاعب صحية مفاجئة بمنزلها واختارها الله الى جواره.

والدة الفقيدة: حنان صالح محمد آل عبدالعال «أم حسين».

حرم: ضياء منصور الشويخات «أبو علي».

الأبناء: علي ومنصور.

البنات: ولاية وجنات وزهراء.

الأشقاء: المرحوم حسين ومحمد.

الشقيقات: ماريا.

الأعمام: يوسف «أبو يعقوب» والمرحوم حسين «أبو مرتضى» والمرحوم فاضل «أبو بتول» وأمير «أبو جهاد» وطالب «أبو محمد» وجميل «أبو طلال» وفوزي «أبو أحمد» ومحمد «أبو حسين».

الأخوال: محمد «أبو راحيل» وعلي «أبو ملاذ».

العمات: غنية «أم نوار عبدالله الأحمد» وفضيلة «أم داوود سلمان الحرز» وابتسام وفايزة «حرم جعفر أبو عريش» وأميرة «أم حسين الحمد» وياسمين «أم شوق وحنين محمد الغريافي» وآيات «أم فراس هاني آل دعبل» ونور «أم فاطمة حسين الرمضان».

الخالات: فاطمة «أم فاضل أحمد آل بزرون» ولميعة «أم أيمن أحمد الصليبي» وفوزية «أم محمد عبدالله الغضبان» وكفاية «أم حمزة عبد الجليل العبد العال» وزهراء «أم أحمد عارف آل كرم» وسعاد «أم طلال جميل الحرز» والمرحومة سهيلة.

التشييع: اليوم الجمعة.

فاتحة الرجال: [ لتقديم التعازي اضغط هنا ].

فاتحة النساء: [ لتقديم التعازي اضغط هنا ].

تاريخ الوفاة: الخميس 26 شعبان 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
{ابوموسى}
8 / 4 / 2021م - 6:32 م
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيدة السعيدة ، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمدها بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّها فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُها مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَها وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.