آخر تحديث: 18 / 5 / 2021م - 10:13 م

سيهات: الحاج يوسف أحمد عبدالله الدلي في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج يوسف أحمد عبدالله الدلي «أبو مالك»، من أهالي سيهات «حي الحالة».

الفقيد السعيد الحاج أبو مالك، موظف متقاعد من القاعدة البحرية، عم هدى وفاطمة الدلي، الأخصائيتان الإجتماعيتان في مستشفى القطيف المركزي. واجه الفقيد أبو مالك متاعب صحية في السنوات الأخيرة، تردد خلالها على مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، ودخل المستشفى منذ ثلاثة أيام واختاره الله الى جواره.

الزوجة: المرحومة خديجة علي عبدالله الدلي «أم مالك».

الأبناء: مالك «أبو يوسف» وعلي «أبو أحرار» وحسن «أبو علي» وقاسم «أبو ليان».

البنات: زهراء «أم صادق جعفر الدلي» وزينب «أم خديجة صادق السروج» وبيان وفاطمة.

الأشقاء: المرحوم إبراهيم «أبو سامي» ومنصور «أبو علي» والمرحوم مدن «أبو حسين» وسلمان «أبو حميد» وأحمد «أبو مصطفى» وحسن «أبو علي».

الشقيقات: سلمى «أم علي حسن علي الدلي».

التشييع: اليوم الجمعة.

فاتحة الرجال: [ لتقديم التعازي اضغط هنا ].

فاتحة النساء: [ لتقديم التعازي اضغط هنا ].

تاريخ الوفاة: الخميس 26 شعبان 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
{ابوموسى}
8 / 4 / 2021م - 9:20 م
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيد السعيد ، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمده بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّه فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُه مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَه وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.
2
أبو أحمد
[ سنابس ]: 8 / 4 / 2021م - 9:24 م
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.
3
{ابوموسى}
9 / 4 / 2021م - 1:03 م
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيد السعيد ، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمده بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّه فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُه مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَه وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.