آخر تحديث: 16 / 5 / 2021م - 8:50 ص

القطيف.. تنسيق لاعتماد موقع متكامل لأسواق الماشية

جهينة الإخبارية محمد الأحمد - القطيف

كشف رئيس المجلس البلدي بمحافظة القطيف المهندس شفيق آل سيف، عن وجود تحركات وتنسيق مشترك مع البلدية؛ لتخطيط واعتماد موقع دائم ومتكامل لأسواق المواشي بالمحافظة.

وقال، خلال زيارة ميدانية نظمها المجلس البلدي، على الموقع المزمع اعتماده كسوق مؤقت للمواشي في المحافظة: إن الزيارة تهدف للاطلاع عن قرب على مدى ملائمة الموقع المؤقت للسوق.

ولفت إلى أن المجلس يتحرك لتحديد الاحتياجات اللازمة لتمكين الباعة والمواطنين من الاستفادة من المكان في اقرب وقت ممكن.

وأشار إلى أن الزيارة نظمت على خلفية قرار بلدية القطيف نقل السوق الحال الواقع بالقرب من مقبرة ”الخباقة“ إلى موقع آخر.

وبين أن قرار بلدية القطيف ناجم عن الزحف العمراني في تلك المنطقة، والتمدد السكاني الملحوظ في الموقع الحالي لسوق الماشية الواقع بالقرب من ”الخباقة“.

وأكد أن الموقع الحالي لسوق الماشية غير ملائم لممارسة نشاط عرض وبيع الماشية، نظرًا لوجود في منطقة مكتظة بالسكان ومجاورللمنازل.

وأشار الى أن الموقع الحالي لسوق الماشية غير مناسبة للصحة العامة، مما يفرض اتخاذ إجراء اختيار موقع آخر لممارسة نشاط تجارة الأبقار والأغنام في المحافظة.

وبين أن النمو السكاني في المحافظة والزحف العمراني قضية ملموسة، ما يستدعي من الجهاز التنفيذي في المحافظة وضع الخيارات البديلة والمناسبة للعديد من الأسواق والمواقع الخدمية.

وشدد على ان البلدية حريصة على اختيار وإعادة ترتيب وتخطيط تلك المواقع، بحيث تضع في الاعتبار تلبية لاحتياجات التجار والمرتادين لممارسة تلك الأنشطة التجارية بما يحافظ على الصحة العامة وكذلك وضع التنظيمات المناسبة لتلك الأنشطة التجارية.

فيما اعتبر بعض تجار الماشية زيارة المجلس البلدي والاطلاع على السوق المؤقت بادرة حسنة، تنم عن الاهتمام الكبير والحرص على متابعة جميع الأمور، مؤكدين أن الوقوف على الموقع المؤقت لسوق الماشية عنصر أساسي في وضع الحلول المناسبة وتذليل كافة العراقيل التي تواجه البدء في نشاط السوق، وأن المجلس البلدي بالتعاون مع بلدية المحافظة حريصان على المصلحة العامة.

وأشاروا إلى أن الآمال المعقودة على المؤقت الجديد للسوق كبيرة، بحيث تعيد لنشاط تجارة الماشية وهجها بما يسهم في رفع الحركة التجارية كما في الفترة السابقة.

وكان عدد من باعة المواشي بمحافظة القطيف طالبوا عبر ”جهينة الاخبارية“ مؤخرا الجهات المعنية بإنشاء سوق مركزية للمواشي في المحافظة أسوة بمدن أخرى

واشتكى الباعة من قرار بلدية محافظة القطيف إزالة سوق الأبقار، الواقع جوار مقبرة الخباقة، دون تهيئة أي مكان بديل يتوجهون إليه. وذلك بعدما أبلغت البلدية باعة المواشي بإخلاء الموقع.