آخر تحديث: 17 / 5 / 2021م - 4:18 ص

بالصور.. 386 متبرعًا بالدم في ”بجودك أحيا“ بحلة محيش

جهينة الإخبارية أحمد الدمستاني - تصوير: سعيد الشرقي - القطيف

شهد رابع أيام حملة التبرع بالدم ”بجودك أحيا“، في نسختها الثالثة والمقامة في قاعة أصايل للمناسبات بحلة محيش، تقدم متبرعًا، وتم استبعاد 2 منهم لأسباب صحية.

يأتي ذلك بالتعاون ما بين لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بحلة محيش، وبنك الدم الإقليمي بالدمام.

وقال رئيس لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بحلة محيش الدكتور علي الدمستاني: إن التباين في عدد المتبرعين بين الليلة وسابقتها من الليالي يأتي بعد تجاوز حاجز الثلاثمائة متبرع، علماً بأن العدد المستهدف لليلة الرابعة 20 متبرعًا، بعد تقليص عدد الأسرة ل6 من أصل 12 سرير.

وأشار إلى أن الحملة احتضنت أركاناً مصاحبة للكشف عن فصيلة الدم والهيموجلوبين أجري خلالها 25 فحصاً خلص بالكشف عن 3 مراجعين منخفضي الهيموجلوبين و40 مراجعاً لركن صحة الفم والأسنان بالإضافة لركن الكشف عن السكر الذي خلص إلى أن مستوى السكر طبيعي لدى جميع المراجعين بينما تم الكشف عن مراجعين إثنين يعانون من إرتفاع في مستوى ضغط الدم.

بدوره، أثنى كادر التنظيم المتطوع توفيق الجنبي على جهود ومنجزات اللجنة والطاقم الطبي والكادر التنظيمي المشارك مما أسهمت تظافر تلك الجهود في تميز وامتياز ”بجودك أحيا“.

وتعتزم اللجنة إطلاق مبادرة في آخر ليالي الحملة ”تبرع بدمك وخذ كتابك مجاناً من بسطة حسن“، بالتعاون مع حسن آل حمادة كحافز للقراءة مقابل العطاء.

وتشير الإحصائية النهائية إلى أن أعداد المتقدمين للتبرع بلغوا 386 متقدمًا، بلغ عدد اللائقين للتبرع منهم 369 بينما استبعد 17 متقدم لأسباب صحية.

وشهدت الليلة الأخيرة من الحملة زيارة شوقي آل هنيدي أحد رعاة حملة التبرع بالدم، الذي أشاد بجهود الجميع إذ تعد ”بجودك أحيا“ في نسختها الثالثة مختلفة تماماً إذا ما تمت مقارنتها بسابقتها من الحملات من حيث الجاهزية والاستعداد والتنظيم، معرباً عن بالغ سعادته لنجاح هذا العمل التطوعي.

وتقدمت الكادر الطبي المشارك زينب الكواي بالشكر الجزيل لجميع القائمين والمنظمين على الحملة، مشيرةً إلى أن هذه المرة الأولى التي تعمل فيها بحلة محيش إلا أنها تشعر بانسجام شديد مع الجميع كون الجميع يعمل بروح الفريق الواحد

وأكد الكادر التنظيمي المشارك محمد حبيب نغموش أن العمل ليس مجرد تشريف بل تكليف وأمانة وأنتم قد أثبتم بالوجه الشرعي أنكم بقدر المسؤولية والأمانة وخير من تولاهما شكراً ”تنمية الحلة“ دونكم ما تقدمت اللجنة ولا إزدهرت.

فيما وعد مؤسس ”بسطة حسن“ الكادر المشارك حسن حمادة بالتعاون المشترك مجدداً في فعاليات لاحقة مبدياً سعادته ومثنياً على جهود كل من ساهم في إنجاح الحملة.

وأضاف عبدالإله آل درويش: ”لقد زرعتم بادرة خير كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء“.

أما محمد آل سويد، فقال: ”كل الشكر والتقدير والعرفان لتنمية الحلة على جهودها الجبارة والمنقطعة النظير في خدمة المجتمع وتعزيز العمل الإجتماعي والتكافلي“.

من ناحيته، وجه المتحدث الرسمي باسم لجنة التنمية الإجتماعية الأهلية بحلة محيش أحمد الدمستاني كلمته ”كان لزاماً علينا أن نتقدم بجزيل الشكر والإمتنان لكل السواعد التي إمتدت لإنجاح هذا الكرنفال التكافلي والوصول للرقم المستهدف خير شاهد على النجاح وعلى الثقة المتبادلة مابين“ تنمية الحلة"وبين أبناء المجتمع ونجدد القول كسبنا الرهان بكم،، وبجودكم جميعنا نحيا.