آخر تحديث: 7 / 5 / 2021م - 8:44 ص

إذا رزقكم الله بنتًا سمُّوها خديجة - سلسلة خواطر متقاعد

في الماضي، كانت أسماء النِّساء لها معانٍ جميلة وعلى أسماء شخصياتٍ لامعات، خديجة، مريم، زهراء، آسية وغيرهنَّ من عظيمات النِّساء التي عرفهنَّ التاريخ. أسماءٌ حلوة النطق في سنواتِ الصِّبا وجليلة في سنوات الكبر.

أصابت الغربةُ أسماءَ الأولادِ والبنات في هذا الزمان، بحيث - بعضها - تحتاج إلى قاموس تبحث فيه عن معنى الاسم، هذا إن وجدت له معنى في الأصل. فقط حروف مركبة وبرَّاقة تليق في سنواتِ الصِّبا وعندما يكبر صاحبها أو صاحبتها تودّ لو أن بينها وبين اسمها أمدًا بعيدا!

إن سمَّيتها خديجة، من الجائز أن تصيبها بركةٌ من اسمها، فخديجة عليها السَّلام امرأة أحبَّها النبي محمَّد صلَّى اللهُ عليه وآله وأحبته وهي أوَّل وأعظم حبٍّ في حياته. وعندما ماتت في العاشرِ من شهرِ رمضان، في العامِ العاشر للبعثة سمَّى رسولُ الله ذلك العامَ عامَ الحزن حزنًا عليها ووفاءً لها.

امرأةٌ كانت شخصيةً بديعة قبل الإسلام، من تجار مكَّة ومن أثريائِها، تجارتها من الشَّام وإليها، وبلغت من العلوِّ والرِّفعة حتى حازت ألقابًا رائعة مثل الطَّاهرة والحكيمة والكريمة وسيِّدة نساءِ قريش. تسابق لطلب الزَّواج منها أشرافُ قريش، لكنها عرفت من تختار، فاختارت النبيَّ محمد ﷺ. لم تنتظر كعادة النساء حتى يطلب يدها، بل هي التي سعت إليه بعد أن رأت فيه الأمانةَ والصِّدق والإيمان.

من أجمل منها كزوجة؟! فهي التي بذلت مالها ”ما نفعني مالٌ قطّ مثل ما نفعني مالُ خديجة“، ونصرت وصبرت وعانت حتى آخر لحظةٍ في حياتها. ثم بعد ذلك يبشرها جبريلُ بأنَّ الله أعطاها في الجنَّة بيتًا من قصب لا صخبَ فيه ولا نصب. كانت تجهد نفسها وهي تقطع مسافة خمسة كلم مشيًا على الأقدام صاعدةً للوصول إلى جبل حراء العالي والموحش لتوصل إلى حبيبها محمَّد ﷺ الطَّعام والشراب، وتعينه على أمورِ دنياه، وما يتعلق بعلاقته بربه، وكانت تشاركه في رحلةِ تأمّله وتفكره في الخلقِ والخالق.

إن سمَّيتها خديجة، فاطلب من الله أن يبارك في نسلها كما باركَ في نسلِ خديجة ، القاسم وزينب ورقيَّة وأم كلثوم وعبد الله والسَّيدة فاطمة الزهراء ”إن اللهَ جعل السيّدة خديجة وعاءً لأنوارِ الإمامة“.

كان بإمكان خديجة أن تعيشَ بما ملكت من مالٍ وجاه حياةً لا شظفَ ولا تعب فيها ولا معاناة. لكنها اختارت الحياةَ الصَّعبة مع رسولِ الله ﷺ، لم تملّ ولم تتضجر من شظفِ العيش وحصار قريش حتى اعتلَّت صحتها في شهرِ رمضان المبارك ورجعت إلى ربِّها راضيةً مرضيَّة. أما في النَّاس فبقيت أنموذجًا يُحتذى ويُقتدى به.

مستشار أعلى هندسة بترول