آخر تحديث: 16 / 5 / 2021م - 9:11 ص

”مكافحة التبغ“: توحيد الجهود الوقائية وزيادة الدافعية للعلاج

جهينة الإخبارية زهير الغزال - الأحساء

تشهد أيام شهر رمضان، حراكًا مكثفًا، وانطلاق حملات توعوية إعلامية من الجهات أعضاء اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ وعلى رأسها وزارة الصحة والتي قدمت عدة برامج ورسائل توعوية لحث المدخنين على استغلال رمضان للإقلاع عن التدخين وعرض العديد من القصص التحفيزية ونشر التغريدات عبر حساباتها الرسمية والتوعوية وتكثيف العمل بحملة ساعدنا نساعدك واستغلال جميع وسائل التواصل للوصول للجمهور المستهدف.

وقدمت وزارة التعليم عبر منصة ”مدرستي“ عدة رسائل تثقيفية عن مخاطر التدخين وأضراره والعديد من الوسائل والرسائل التوعوية.

من ناحيتها، نفذت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان برامج لتوعية موظفيها من خلال البريد الإلكتروني والتواصل الداخلي وبث رسائل لتوعيتهم ووقايتهم وإرشادهم حول أضرار التبغ.

وشهدت وزارات المالية والداخلية بقطاعاتها مشاركات متميزة في برامج التوعية والتثقيف وحملات توعوية لحث المدخنين على الاقلاع واغتنام شهر رمضان المبارك.

وشملت الجهود المقدمة تفاعل وزارة الاعلام بشكل كبير مع هذه الحملات، وصاحب الجهود التوعوية برامج للتثقيف حول نظام مكافحة التبغ وآلياته والتعريف به وبلواذحه ومخالفاته المحددة.

وتأتي هذه الخطوة لتحقق رؤية المملكة في نشر الوعي الصحي وجودة الحياة كما تؤكد دور اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ واعضاءها في توحيد الجهود الوقائية والتوعوية والعلاجية لمكافحة التبغ.

وتسعى أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ من خلال هذه الجهود إلى نشر الوعي والوصول للشرائح المستهدفة وإستغلال هذه المواسم لزيادة الدافعية والعزيمة عند المدخنين لطلب العلاج حيث اتاحت حجز موعد في عيادات مكافحة التبغ عبر التواصل مع الرقم الموحد لوزارة الصحة ”937“.

ودعت أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ المدخنين للعزيمة وإتخاذ قرار الإقلاع عن التبغ في هذا الشهر الكريم والتوقف عن الإضرار بأنفسهم عبر التدخين مؤكدة أن الإقلاع عنه يعود بالصحة من جميع نواحيها على الشخص ويحفظ ماله ويساهم في التكامل للوصول لمجتمع صحي.