آخر تحديث: 12 / 6 / 2021م - 11:07 م

الدمام: الحاج علي عبد الرسول محمد الهزيم في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج علي عبد الرسول محمد الهزيم، من أهالي الدمام «حي العنود»، عن عمر ناهز 84 عاماً.

والدة الفقيد: المرحومة آمنة أحمد الهزيم.

الزوجة: الحاجة فاطمة أحمد الهزيم والحاجة فاطمة الشقاق.

الأبناء: حسن وسامي وعبدالله ومحمد وياسر وعبد الخالق وباسل وعبد الستار وأمين ومنير.

البنات: سميرة «أم أحمد محمد الشويش» وأمل «أم محمد يوسف العودة» وسميحة «أم عبدالله كاظم الشويش» وصبرية «أم حسن محمد الحرز» وزهراء «حرم علي العلي» وليلى «أم عبدالله زكريا السالم» وأنوار «أم فارس أحمد المضحي» وفاطمة «أم علي حسن التريكي» وإيمان «أم عبدالله أحمد الحباره» وسهلية.

الأشقاء: المرحوم محمد سعيد المحيميد.

الشقيقات: فوزية عبدالله الجمعة «أم عبدالمنعم محمد المحيميد».

التشييع: اليوم الخميس بمقبرة الشهداء بسيهات.

تاريخ الوفاة: الخميس 29 شوال 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
{ابوموسى}
10 / 6 / 2021م - 2:52 م
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ للفاقدين وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيد السعيد الحاج علي الهزيم ، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمده بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّه فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُه مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَه وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.
2
أبو أحمد
[ سنابس ]: 10 / 6 / 2021م - 3:11 م
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.
3
هاني علي عبدالله الجعفر والده و أولاده وإخوانه
11 / 6 / 2021م - 11:50 ص
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ للفاقدين وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيد السعيد الحاج علي الهزيم ، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمده بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّه فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُه مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَه وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ