آخر تحديث: 31 / 7 / 2021م - 2:54 م

بشرى سارة من «الصحة» بشأن التوصل للقاح جديد يقي من جميع أنواع «كورونا»

جهينة الإخبارية

زف وكيل وزارة الصحة للصحة الوقائية الدكتور عبد الله بشرى سارة بشأن التوصل للقاح واحد يحمي من الإصابة بجميع فيروسات كورونا المستجد.

وأوضح في تغريدة على حسابه بموقع“تويتر”أنه من خلال الجمع بين أجزاء من البروتينات الشوكية من فيروسات كورونا المختلفة، طور الباحثون لقاح ”mRNA“ الذي يحمي من مجموعة من فيروسات كورونا.

وأضاف أن التطوير في الطريق نحو لقاح شامل لفيروسات كورونا بهدف منع الأوبئة في المستقبل بمشيئة الله.

جدير بالذكر أنه بينما لا يعرف أحد الفيروس الذي قد يتسبب في التفشي التالي، تظل فيروسات «كورونا» تهديداً بعد التسبب في تفشي السارس في عام 2003 ووباء «كوفيد - 19» العالمي. وللتعامل مع الفيروس الجديد حال ظهوره، رسم علماء جامعة نورث وسترن الأميركية خريطة ثلاثية الأبعاد لبنية بروتين فيروسي يسمى «nsp16»، وهو موجود في جميع فيروسات كورونا، وتوصلوا من خلالها إلى آلية تمنع وظيفة هذا البروتين، والذي يساعد الفيروس على الاختباء من جهاز المناعة، وقالوا بأن منع وظيفة هذا البروتين يمكن أن تكون هدفا علاجيا.

وأخذ باحثو نورث كارولينا الأميركية خطوة أخرى في الدراسة الأحدث المنشورة يوم 21 يونيو الجاري في دورية «ساينس»، حيث صمم الباحثون لقاحا لتوفير الحماية من فيروس «كورونا» الحالي ومجموعة من فيروسات «كورونا» الموجودة بالحيوانات، والتي يمكن أن تنتقل إلى البشر.