آخر تحديث: 24 / 10 / 2021م - 11:54 ص

أسئلة صعبة!

وسيمة عبيدي * صحيفة اليوم

تخيل معي أنك تقود سيارتك في الطريق السريع ووجدت نفسك محاطا من الأربع جهات، شاحنة محملة بمواد كبيرة وثقيلة أمامك، سائق دراجة نارية بدون خوذة عن يمينك وسيارة بها عدة أشخاص عن يسارك. فجأة بدأت حمولة الشاحنة بالسقوط والاندفاع تجاهك ولا تستطيع سيارتك الوقوف في الوقت المناسب لتجنب الاصطدام بها، ووجب عليك أن تتخذ قرارا سريعا، ماذا ستفعل؟

هل ستضع سلامتك أنت أولا وتنحرف يمينا وتصطدم بقائد الدراجة النارية وتتسبب بمقتله لأنه شخص واحد فقط؟ أو تنحرف يسارا وتصطدم بالسيارة على اعتبار أنه خيار ربما يحمل معدل نجاة أعلى لراكبي السيارة؟ أو تكون سلامة الآخرين أهم فتقرر التضحية بسلامتك وعدم الانحراف لأي جهة مما يعني اصطدامك بالأجسام الضخمة المتساقطة أمامك؟

في الحقيقة على الرغم من كون اتخاذ قرار الاستمرار في السير للأمام والتضحية بنفسك أو الانحراف لأحد الجانبين والتضحية بالآخرين صعبا جدا إلا أن أي تصرف ستقوم به في تلك اللحظة لن يعد إلا ردة فعل سريعة وبدون تفكير من شخص مذعور أكثر من كونه قرارا مدروسا بتأن.

نشهد مؤخرا تقدما تكنولوجيا غير مسبوق النظير في جميع المجالات ومنها صناعة السيارات فقد بدأت بعض الشركات بصناعة سيارات ذاتية القيادة ولا أعتقد أننا سننتظر طويلا حتى نراها تجوب شوارعنا. لقد زودت السيارات ذاتية القيادة بكاميرات وأجهزة وتقنيات لاستشعار الحركة من حولها بالإضافة لكمبيوتر يحوي خوارزميات مبرمجة. لقد صممت لتعطي تحليلا دقيقا لما يجري حولها ثم تصدر الأوامر للسيارة بناء على نتائج ذلك التحليل وبما يتوافق مع البرمجة التي غذي بها كمبيوتر السيارة مسبقا. إذ سيتخذ نظام التحكم في السيارة قرارات الملاحة عنك ليختار المسار الأمثل لوجهتك بعيدا عن عوائق الطريق أو الازدحام. ستتحكم السيارة في المقود والفرامل وستكون مزودة بتقنية التنبؤ بالخطر كالحوادث مسبقا وذلك لتختار الخيار الذي يفترض به أن يكون الأنسب في تلك اللحظات الحاسمة.

الآن تخيل معي أنك جالس في سيارة ذاتية القيادة وتعرضت لنفس الموقف السابق، ماذا ستفعل؟ طبعا لا شيء! فالسيارة ستقوم بكل شيء عنك! لكن تخيل معي أن تكون أنت المبرمج لكمبيوتر تلك السيارة والمسؤول عن اتخاذ القرارات مسبقا وتغذية السيارة بالأوامر التي يجب عليها اتباعها في مثل ذلك الموقف فبماذا ستلقنها؟ مثلا، إذا أعطيتها أمرا أن تنحرف يمينا لجهة راكب الدراجة لاعتقادك بأن التضحية بشخص واحد أفضل من الانحراف يسارا والتضحية بعدة أشخاص سيبدو وكأنه ترصد مسبق لقتل أي راكب دراجة نارية وحيد على الشارع.

والآن لنستبدل المركبة التي على اليسار براكب دراجة نارية لكنه يلبس خوذة، وبدأت الحمولة بالتساقط، ما الأمر الذي ستلقنه للسيارة؟ هل هو التضحية بنفسك مما يتناقض ومميزات الأمان التي تعدك بها السيارة ذاتية القيادة؟ أم الانحراف يسارا على اعتبار أن الراكب الذي يلبس خوذة ستكون فرصته في النجاة أكبر لكنك ستظلمه وستظهر وكأنك تعاقبه لاتباعه قوانين السلامة؟ أما إذا اخترت الانحراف يمينا على اعتبار أن الراكب يستحق ما سيحدث له لعدم اتباعه قوانين السلامة لكنك ستبدو وكأنك تقتص منه بنفسك وستكون حياته هي الثمن. إذن ماذا لو علمت أن الراكب عاري الرأس هو طبيب ولم يلبس خوذته لأنه كان في عجلة من أمره وفي طريقه لإنقاذ مجموعة من المرضى؟

السيناريو أعلاه هو فقط مثال للمعضلات الأخلاقية التي بالإمكان أن تواجه أي واحد منا وهي تعتبر فرصة للتفكير والتأمل ومراجعة الإنسان لقيمه ومبادئه أكثر من كونها أسئلة تحتاج لأجوبة صحيحة.